العودة   شبكــة أنصــار آل محمــد > قســم دليل وتوثيق > بيت فـرق وأديـان

بيت فـرق وأديـان قسم مخصص لجميع الفرق والأديان التي تنسب نفسها للإسلام وغير الإسلام أيضاً

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 27-06-14, 10:40 AM   المشاركة رقم: 121
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

عبادة الصوفية



ذلك هو التصوف العملي
في شعيرتيه الزهد والذكر،
فما العبادة فيه ؟

أهي تلك الركعات،
أو السجدات
التي لا يقر فيها قلب،
ولا جسد،
ولا تسلم فيها لله خاطرة واحدة،
ولا يخشع شعور،
ولا يضرع دعاء ؟


فإنما هي لأصنام القبور
سجود وتسابيح،
ولجلاميدها الصم عبودية،
تطفح بالخشية منها،
والتقوى لها،
واللِّياذ بها،
والذهول المستغرق إلا عنها !


ألا ترى مساجد الله خراباً،
ومعابد القبور،
تمور بالحشود المحشودة فيها
من كل صَوْبٍ وحَدَب ؟

ألا ترى مساجد الله
التي طهرها الله من أوثان الأضرحة،
خاويةً على عروشها،


أما المعابد
التي جثم على صدرها قبرُ ميت،
وثوت فيها رِمَّـتُه ،
أو وَهْـمُه ،
فتضيق
على رحابها الفِساح
بالآمِّين لها
رجاء بركات القبر،
والرِّمَّة البالية،

أو الوهم الخرافي
المشيد عليه القبر،
أو العظام المنوعة من حيوانات شتى؛
لتنصَبَّ النذور على السَّدَنَة ؟!


ألا ترى تلك المعابد
ينفق على فرشها وإضاءتها وتبخيرها الألوفُ ؟!

أما مساجد الله
فتترك للغربان تسلح عليها،
وللبوم ينعب فيها !.


ما عبادة الصوفية ؟

أهي تلك النذور
يحفِدون بها إلى الجيف ؟

أهي هذا السجود
على عتبات الأصنام
دوخها وطء النعال ؟!


أهي هذا التقبيل الملهوف العاشق
لأحجار الأوثان
رجاء سَلْسَبيل رحمة منها ومغفرة ؟


أهي هذا التوسل إلى الله
بعظام نـَخِرة ،
وصَفْوان أملس،
وخشب عافه السوس
من طول ما طَعِمَ منه ؟


أهي هذا الدعاء العريض
بالهامدين في القبور ،
ينشدون منهم مَدَد الحياة ،
وروح الخلود ؟


أهي تلك الأوراد (1) الشِّرْكِيَّة
ينعق بها الصوفية
تحت سجوات ليلهم المعربد،
وشفوف السَّحَر الراقص،
في هياكل الطواغيت ؟!

أهي هذا الحلف بالقبور
والهامدين فيها،

وجعل الحلف بالله
عرضة للفرار من ذنب،
أو جريرة ؟!


ذلك هو الجانب العملي من التصوف
في ذكره وزهده وعبادته،


أتراه يصلح لهداية الإنسانية،
وقيادتها إلى مُثُلها العليا ؟

أم تراه يفتك بها فتك السُل الدفين
بالصدر الرقيق الحزين ؟!



أما جانبه النظري،

فقد دانوا فيه كما بَيَّنتُ لك

بأن العبد عين الرب،
وبأن الشرك عين التوحيد ،

ذلك هو التصوف بنوعيه،
إن شئت أن تجعله نوعين !


فهل تراه يودي بالمسلمين
إلا إلى التهلكة
بعد أن يحيلهم من عبادٍ للرحمن
إلى عَبَدَةٍ للطاغوت ؟

من أمة قوية عزيزة كريمة
موحدة الغايات والمبادئ


إلى أشتات واهنة،
وأشباح هزيلة مستضعفة،
تضرب بها الوثنية في متاهات الباطل،
ويقضي عليها الوهن والذل والصغار،
فتصبح المطايا الذُلُل للاستعمار،

وأحلاف الضِعة،
والمهانة والاستكانة ؟!

*****************
( 1 ) لكل طريقة ورد خاص بها تفضله على جميع الأوراد الأخرى،
بل تفضله على القرآن،
قال طاغوت التيجانية:
"وسألته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن صلاة الفاتح،
فأخبرني أولاً بأن المرة الواحدة منها تعدل من القرآن ست مرات،
ثم أخبرني ثانياً أن المرة الواحدة منها تعدل من كل تسبيح وقع في الكون،
ومن كل ذكر، ومن كل دعاء كبير أو صغير،
ومن القرآن ستة آلاف مرة"
ص 103 جـ 1 جواهر المعاني لابن حرازم التيجاني طريقة.
فتدبر كيف تجاهد الصوفية
في سبيل صرف المسلمين عن كتاب الله !!










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:41 AM   المشاركة رقم: 122
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

دعاوى الصوفية وأدعيتهم



غَشَّت الصوفيةُ بصائرَ عشاقها
بما تَسْحَر به من فنون الخيال الغَزَليِّ،
والشاعرية الحالمة
في الصور البيانية المتأنقة الفتنة،
المكحولة الرَّوْعَة


ذلك ما جعل بعضهم
يجادلنا في شأن الصوفية،
فيأتينا بأدعية ونجاوى صوفية،
فيها وَشْيُ السحر الشاعر وفتنته،
وبدعاوى فيها روحانيةُ الحق وروعتُه،

ثم يقول:
أو مَنْ يقولون هذا،
تفتري عليهم أنهم غير مسلمين ؟!


لهؤلاء الذين خَلَبَهمُ عشقُ الصوفية أقول:
ما من كُهَّان نحلة ضالة،
أو أحبار دين زائف،
إلا وناجوا معبودهم،
وَدَعَوْه بما يُخَيَّل إليك من سحره
أنه ضراعة نبوة في فجر الوحي،

فهل نعدهم مسلمين بتلك النجاوى،
وهذه الأدعية ؟!

سلوهم قبل الفتنة:
لِمَنْ هذه النجوى؟
ولمن تضرعون بهذا الدعاء؟


سلوهم عن صفات معبودهم،
وأسمائه الحسنى،
وعن شرعته التي كلفهم بها،

وهناك حين يجيبونكم
توقنون أنهم
لا يناجون الله،
ولا يدعونه،

وإنما يفعلون ذلك لآلهة أخرى ابتدعوها؛
لِتُعْبَدَ من دون الله!.


ويذكرنا هؤلاء المسحورون بدعاوى الصوفية،
إذ يفترون:
"كلامنا هذا مُقَيَّدٌ بالكتاب والسنة!"


وكذلك زعمت كل فرقة نجمت
في الجماعة الإسلامية؛
لتجد لها أنصاراً وأعواناً من الأغرار،
الذين يخدعهم زيف القول الحلو
عن رياء العمل المر!


قالتها الشيعة التي تُؤَلِّه أئمتها،
وقالتها المُعَطِّلة،
وقالتها المُـجَسِّمة،
وتقولها القاديانية والبهائية!


وقد نقلتُ لك عن النابلسي
– وهو صنم صوفي كبير –
دعواه أن وحدة الوجود
مستمدة من الكتاب والسنة!.


إنك لا تستطيع أن تمنع إنساناً
من أن يدَّعي ما يشاء،

ولكن الذي تستطيعه هو أن تبتلي دعواه،
وتزنها بميزان الحق من الكتاب،

وثمت تستطيع أن تحكم عليه عن بَيِّنَةٍ
بالصدق، أو الكذب فيما ادعاه.


وقد ابتليتَ
معتقداتِ الصوفية وأربابها وآلهتها،


فهل ترى لها أثارة من نسب
إلى شرع، أو عقل ؟










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:43 AM   المشاركة رقم: 123
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

لقد جحدت الصوفية الحقيقة الأولى،
تلك التي يقررها الشرع،
ويحكم بها العقل.

وهي أن الله سبحانه وتعالى مُغايِرٌ لخلقه
في ذاته وصفاته وأفعاله،


فكيف نحكم عليها
بأنها تؤمن بما يترتب على تلك الحقيقة العليا
من حقائق مقدسة ؟


ليس المهم أن تقول،
بل الأهم أن تعمل بما تقول،

فهل يعمل الصوفية بالكتاب والسنة،
كما ينافق بعض زعمائهم ؟!


ومما يجادلنا به عشاقُ السحر الصوفي
قول ابن الفارض:

وإن خطرت لي في سواك إرادة ** على خاطري يوما حكمتُ بِرِدَّتي


وعلى ما في هذا البيت من غلو الإسراف
في دعوى التجرد ( 1 )، وحقارة الكذب،


فإن هؤلاء ينسون قول ابن الفارض
في نفس القصيدة:

فلا حَيَّ إلا من حياتي حياته ** وطوع مُرَادِي كُلُّ نفس مُرِيدة


وينسون ما طفحت به تائيته الكبرى
من زندقة باغية الجرأة،

تؤكد لك أن حين يناجي ربًّا،
فإنما يعني به أنثى مستباحة العفة،
أو رِمَّة بالية
أو نَفْسَه التي تَحَقَّقَ بها وجودُ ذلك الرب
في مرتبته العَيْنِيَّة!

*****************
( 1 ) للإرادة الإنسانية مجال فساح من الخير الذاتي، كإرادة الزواج. وكسب العيش،
وإرادة التمتع الروحي بما أبدع الله من جمال في جنات الأرض،
وما على من يريد ذلك جناح من الله ذي الرحمة.

ألم يقل الرسول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة:
"حبب إلي من دنياكم النساء والطيب، وجعلت قرة عيني في الصلاة"
وهل الحب إلا إرادة مصممة قاهرة؟
فهل أشرك محمد؛ لأنه أراد ذلك؟










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:44 AM   المشاركة رقم: 124
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان


ويجادلنا هؤلاء بقول رابعة:

"ما عبدتك خوفا من نارك،
ولا طمعاً في جنتك،
وإنما عبدتك لذاتك

ثم يهتفون لرابعة شهيدة العشق الإلهي!
رابعة التي تزعم أنها تجردت من كل رغبة،
أو رهبة أو طمع، أو خوف!.


هؤلاء ينسون أن رابعة بهذا السحر الصوفي الفاتن
تستشرف عِزة الألوهية!

وتفتري لنفسها الشائنة مقاماً
يسمو عن مقام الرسل
الذين جعل الله من صفاتهم أنهم يدعونه:
رَغَباً ورَهَباً، أو خوفاً وطمعاً،

يقول الله عن زكريا وآله:

( إنهم كانوا يسارعون في الخيرات،
ويدعوننا رَغَباً ورَهَباً ،
وكانوا لنا خاشعين)

ثم تأمل هذه الآيات
التي تنجيك من سحر رابعة:

( وادعوه خوفاً وطمعاً
إن رحمة الله قريب من المحسنين)


وصَفَ الله من يدعونه خوفاً وطمعاً بأنهم محسنون،
والإحسان أسمى مراتب العبادة،
وأكمل مقامات العبودية،

والعبودية هي
غاية الحب، مع غاية التذلل ،

فما الحب الذي تطفح به مشاعرُ رابعة ؟!

( إنما يؤمن بآياتنا الذين إذا ذُكِّروا بها،
خَرُّوا سُجَّدًا، وهم لا يستكبرون،
تتجافى جنوبُهم عن المضاجع
يدعون ربهم خوفًا وطمعًا،
ومما رزقناهم ينفقون)


أرأيت في صور القديسين الناسكين
أروع من صور هؤلاء
الذين تتجافى جنوبهم عن المضاجع لذكر الله؟!

ومن أخص صفاتهم دعاء الله خوفاً وطمعاً!

فما حب رابعة؟!


من أخص خصائص البشرية أنها ترغب وترهب،
حتى بشرية الأنبياء والرسل.

ترهب وهي أسمى مقاماتها،

ومن أصدق الدلائل على الحب المسيطر القاهر،
أن يمتلىء القلب رغبة في المحبوب ورهبة منه.
رغبةً في رضاه، ورهبة من غضبه ( 1 ) أو جفاه ،

فإذا لم تكن ثَمَّ رغبة في نواله، فقد سئمته،

وإذا لم تكن ثَمَّ رهبةٌ من عقابه فقد احتقرته،

وكلما تسامى الحب،
قويت الرغبة في نوال المحبوب،
واشتدت الرهبة من حرمانه.


الرغبة والرهبة جناحا الحب
اللذان يُحَلِّق بهما فوق الذرى،

فإذا تجردت منهما كان حبك كاذباً ،
لا يقهر منك شعوراً،
ولا يُوَجِّه إرادة.


ولكن رابعة تزعم
أنها تجردت من تلك البشرية الطهور،
بشرية القديسين،
بشرية أولى العزم من الرسل!

فماذا وراء هذا الزعم؟


وراءه أنها في قمتها العليا
لا تدنو منها مكانة المصطفين الأخيار من أنبياء الله،

وراءه أنها ليست بشراً، بل إلهاً،

فالملائكة أنفسهم يرغبون، ويرهبون!

وراءه اتهامٌ صريح لمن نَزَّل القرآن
وتعالى الله عن إفك رابعة

بأنه أخطأ حين أمرنا أن ندعوه خوفاً وطمعاً،
ودَاجَى حين رغَّبَنَا في الجنة،
وخَوَّفنا من النار.


دعواها التجرد شعورٌ منها
وما أخبث هذا الشعور وأكذبه
بأنها ساوت من تحب!!


ثم مَنْ رابعة هذه ؟

أليست هي التي تقول عن الكعبة:
"هذا الصنم المعبود في الأرض "؟. ( 2 )


ثم اقرأ هذه الآية:
( وضرب الله مثلاً للذين آمنوا امرأة فرعون،
إذ قالت :
ربِّ ابْنِ لي عندك بيتاً في الجنة )


هذه القدِّيسة العظيمة التي طيب الله ذكرها،
وخلَّده في كتابه،
وضربها مثلاً للذين آمنوا،
إنها تضرع إلى الله؛
ليبني لها بيتاً في الجنة،

أما رابعة التي لا تزن في القيمة
خاطرة من امرأة فرعون،
فتستعلي أن تطلب الجنة!


واقرأ النور في قوله سبحانه:
( إن الله اشترى من المؤمنين أنفسهم وأموالهم
بأن لهم الجنة ،
يقاتلون في سبيل الله فيَقتلون ويُقْتَلُون
وعداً عليه حقاً في التوراة والإنجيل)


وَعْدٌ كريم عظيم من الكريم القادر،
يشتري به نفسَ المؤمن ومالَه،
وما ذلك الوعد؟

أن تكون له الجنة،

وقد وصف وعده في ختام الآية بقوله تعالى:
"وذلك هو الفوز العظيم"

ولكن رابعة في تعاليها الجاحد،
لا تراه فوزاً عظيماً،
فتطلب غيره!

أليس هذا اتهاماً للكريم بالبخل،
أو بأنه لم يحسن الوعد،
ولا شراء نفسِ المؤمن ومالِه بالجنة ؟!

*****************
( 1 ) وجزاء رضوان الله في الآخرة الجنة، وجزاء غضبه فيها النار،
فإذا لم ترغب في جنته، فأنت غير راغب في رضاه،
وإذا لم ترهب ناره، فأنت لا ترهب غضبه،
وإذا لم ترغب الرضا، وترهب الغضب،
فأنت دَعي حبٍّ كذوب

( 2 ) ص 38 وما بعدها كتاب شهيدة العشق الإلهي للدكتور بدوي










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:45 AM   المشاركة رقم: 125
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

وينتفض هؤلاء إعجاباً بمعروف الكرخي ( 1 )،
إذ يَرْوُون عنه أنه بال على شاطئ نهر، وتيمم،
فقيل: يا أبا محفوظ!!
الماء منك قريب!!

فقال: "لعلي لا أبلغه "( 2 )

لقد كان رسول الله يطوف على نسائه،
فيغتسل منهن جميعاً بغسل واحد،
فلماذا كان لا يغتسل عقيب كل واحدة ؟

بل ثبت عنه
أنه كان أحياناً يبيت جنباً،
غير أنه كان يتوضأ !!

أكان معروف أشد خوفا من رسول الله؟

والله أرحم مما يظن معروف،
لو أنه سبحانه قبض إليه عبده
قبل أن يبلغ الماء القريب ليتوضأ.

إنه هوس صوفي
يغلو في الحب،
حتى يتجرد من الرغبة والرهبة،

ويغلو في الخوف،
حتى يتيمم والماء منه قيد شبر واحد!!


فما ندري
أنحب حتى لا نخاف،
أم نخاف حتى لا نحب ؟!

*****************
( 1 ) توفي سنة 200هـ وكان يقول:
"إذا كانت حاجة إلى الله فاقسم عليه بي"
انظر ص 9 الرسالة للقشيري مطبعة التقدم،
فتأمل منذ متى كفرت الصوفية؟!

( 2 ) ص 83 طبقات الصوفية للسلمي،
وقد نسبه أبو طالب إلى الرسول، انظر ص 29 جـ 3 قوت القلوب ط 1351هـ










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:46 AM   المشاركة رقم: 126
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

ويبهتون ابن حنبل أنه سأل بشراً الحافي عن الزكاة،

فقال بشر:

أما عندكم فالعشر،
وأما عندنا،
فالعبد، وما ملكت يداه لسيده!!


وتبرق عيونُ الصوفية بالسرور السكران،
وتميد أعطافهم من نشوة الخمر الصوفي !!.

هؤلاء ينسون الإثم الكبير
في قول الصوفي الحافي:

"عندنا أم عندكم"

فإنه نَزْغَةٌ من الأسطورة الصوفية

التي تزعم:
أن الدين شريعة وحقيقة ( 1 )،

وأن الأولى دين الظاهرية،
وأن الأخرى دين الباطنية،
وقد سبق الحديث عن ذلك؟.


ويتناسَوْنَ أنه ينتسب إلى غير أهله
حين يزعم أن هذا الحق الذي قاله:
"العبد، وما ملكت يداه لسيده"

هو من دين الصوفية،
أو من شرعة الباطن!

ثم مَنْ سيد بشر؟ ( 2 )

لقد عرفتم سيد الصوفية الذي يعبدونه،
فاعرفوا إذن سيد بشر!

*****************
( 1 ) يقول الدباغ:
"إن الولي يسمع كلام الباطن، كما يسمع كلام الظاهر"

ولهذا قد يعصى الولي الصوفي في نظر الشريعة،
فيكون مطيعاً في نظر الحقيقة.

يقول الدباغ:
"إن الولي الكبير فيما يظهر للناس يعصي وهو ليس بعاصٍ
وإنما حجبت روحه ذاته.
فظهرت في صورتها،
فإذا أخذت في المعصية فليست بمعصية"
ص 42 جـ 2 الإبريز.

وهكذا يطلب منا الصوفية اعتقاد أن معاصيهم طاعات!!

( 2 ) هو بشر بن الحارث أبو نصر الحافي مات سنة 227هـ










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:47 AM   المشاركة رقم: 127
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان


ويذكرنا هؤلاء بالأدعية الصوفية
التي تَتَبَرَّج فيها أنوثةُ البيان الفاتنة،
وتَنْهَلُّ منها دموع الحب، وتنوح جراحه،

ولكني أذكر هؤلاء بأن البرهمية ( 1 ) أو البوذية ( 2 )
ناجت ربها بصلوات من الدعاء،
يغازل الروحَ شعرُها بالروعة الآسرة،
شَفَّافةَ الترانيم عن نفس دَلَّهَها العشق،
وقلب تَبَله الغرام،

كذلك صنعت الزَّرَادَشْتِيَّةُ ( 3 ) والمانَوِيَّةُ،
والفرعونية واليهودية، والمسيحية
والبهائية ( 4 ) والقاديانية ( 5 ) !


وأنت إذ تتلو من أدعية هؤلاء
– دون أن تكون على بينة مِنْ نِسْبَتِها إليهم –
لن تشك في أنها ضراعات القديسين،
بَشَّرتهم برضاها السماء !!

فهل نعدهم بهذه الأدعية دعاةَ حقٍّ،
وجنود إسلام ؟!



لا تسأل الداعي:
بماذا تدعو ربك ؟

ولكن سله أولاً :
من رَبُّك الذي تدعوه،
وما صفاته ؟!

*****************
( 1 ) نسبة إلى "برهما" الكائن الأوحد كما سمي في "الفيدا" كتاب الهند القديم المقدس،
وتؤمن هذه النحلة بثلاثة آلهة "براهمان" الرئيس الأعلى، و "فيشنو" إله الحياة،
والثالث "سيفا" وهو إله التدمير والخراب.
وتؤمن هذه الطائفة بقدسية كهنة الدين؛
لأنهم في نظرهم الذين يملكون لهم الشفاعة عند الآلهة والتأثير عليهم،
وعنها أخذت الصوفية هذا التقديس.


( 2 ) نسبة إلى "بوذا" متنبئ هندي ولد في القرن السادس قبل الميلاد.
وقد تطورت البوذية حتى اعتقدت في بوذا أنه إله تجسد لينقذ البشرية،
بأن تحمل عنها عبء خطاياها!!
ويظن بعض الباحثين أنه أسطورة لم توجد،
وبصورة بوذا صورت الصوفية إبراهيم بن أدهم

( 3 ) نسبة إلى "زرادشت" متنبئ فارسي ولد قبل المسيح، جاءهم بكتاب اسمه أفيستا،
ثم أضيفت إليه شروح فسمي: "زند أفيستا"
وتؤمن هذه النحلة بإلهين أحدهما للخير، واسمه "أورمزد" وآخر للشر، واسمه "أهرمن"
إلا أن زرادشت يؤمن بانتصار الخير على الشر، فهو ذو نزعة تفاؤلية،
لا تشاؤمية كما في ديانة ماني


( 4 ) نسبة إلى ميرزا حسين علي الملقب بالبهاء،
وخلاصة دينه أن الله سبحانه يظهر في دورات متعاقبة في صور الرسل،
وأنه – أي ميرزا حسين علي- أتم وأكمل صورة للتجسد الإلهي،
وأنه النبع الذي استمد منه الرسل جميعاً من لدن نوح إلى محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

( 5 ) نسبة إلى ميرزا غلام أحمد القادياني نسبة إلى قاديان توفي سنة 1908م
وقد ادعى أنه المسيح الموعود، أو المهدي المنتظر، وأن الله يوحي إليه،
وقد انشطر أتباعه من بعده شطرين أحدهما الأحمدية، والأخرى القاديانية،
والأولى أقل غلواً من الأخرى،
وكلتاهما تكفر من لا يؤمن بغلام أحمد على أنه المسيح الموعود!!










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:48 AM   المشاركة رقم: 128
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان


وهاك أنماطاً من الأدعية، فاقرأها، وتدبرها،
وثمت تشعر بقلبك،
وقد غمره اليقين بأنها ضراعة عبودية خالصة
تتبتل تحت السَحَر في المحاريب،

بيد أنك حين تعرف حقيقة مَنْ بَثَّ دموعَ الحب
في تلك الأدعية،
وإلى أي دين هو ينتسب،
سَيرُود بك العجبُ كل مَرَادٍ له،

وسَتَأسَى على هذا الحلم الجميل
الذي نعم به خيالُك لحظة،

بل ستشعر،
كأنما تهوي من قمة السماء
إلى غَوْرِ جُبٍّ سحيق عميق !


غير أن هذا سينجيك من السحر الصوفي
الذي يفتنك عن الحق
بما يسكرك به من سُلاف الأدعية،
فتظن بالصوفية في نشوتك ظن الخير،
وتحسبها مع المسلمين في فجر ومحراب!.


فاقرأ معي هذا الدعاء:

"اللهم لتكن مشيئتك أن أسير في طريق شريعتك،
وأن أرتبط ارتباطاً وثيقاً بوصاياك،
اللهم احمني من الذنوب والعصيان وإغراء الشيطان،
ولا تجعلن للشهوات سلطاناً عليَّ،
ولتكن إرادتي خاضعةً لك،
أعِنِّي على التمسك بالخير،
واشملني برعايتك اللهم آمين " ( 1 )

أترى في هذه النجوى أثارة من باطل ؟
أم تجدها صالحة؛ لتدعو الله بها،
وأنت حول بيته ؟

وتأمل قوله:
"اللهم اللهم"

وقوله:
"لتكن إرادتي خاضعة لإرادتك "0( 2 )


ولكن أتدري لمن هذا الدعاء؟

إنه ليهودي!

والله تعالى يقول عن اليهود:

( وضُرِبت عليهم الذلة والمسكنة،
وباءوا بغضب من الله،
ذلك بأنهم كانوا يكفرون بآيات الله،
ويقتلون النبيين بغير الحق،
ذلك بما عصوا وكانوا يعتدون )

فهل شفع هذا الدعاء وغيره عند الله لليهود ؟
كلا.

وإن راحوا يملأون به سمعَ الوجود؛
لأنهم لا يدعون به الله،
وإنما يدعون رَبًّا آخر،
اختلقته أوهامُهم المادية الصماء،
لقد رفعوا أيديهم إلى السماء،
وهي ملطَّخة بدم النبيين،

وفي قلوبهم شَتَّى أرباب وآلهة!

وأطغى من هذا الشر،
اقترفت الصوفية.


*****************
( 1 ) ص 246 كتاب الفكر اليهودي جمع دكتور هرمس ترجمة الفريد يلوز

( 2 ) قارن بهذا قول ابن الفارض "وطوع مرادي كل نفس مريدة"










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:49 AM   المشاركة رقم: 129
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

وهاك آخر:

"إلهي عليك توكلت، فلا أخزى إلى الأبد،
عرفني يا رب طرقك، وسُبُلَكَ،
علمني، أرشدني إلى حقك،
وعلمني؛ لأنك أنت هو إلهي ومُخَلِّصي،
وإياك رجوت اليوم كله،
إذا تَصَوَّرْتُ كثرة أفعالي الرَّدِيَّة أنا الشقي،
فإني أرتعد من يوم الدَّيْنُونَةِ الرهيب ( 1 )،

لكن إذ أنا واثق بِتَحَنُّنِ إشفاقك،
أهتف إليك مثل داود:
ارحمني ياألله كعظيم رحمتك " ( 2 )

وهذه النجوى الحنون،
ألا تجدها رَفَّافَةً تروح الحب الآمل في رحمة المعبود؟
ألا ترى فيها الهتاف بدعاء :
"ياألله".

ولكن أتدري ما هي؟
إنها صلاة رومية أرثوذكسية!


والله تعالى يقول عن هؤلاء،
ومن دان دينهم:
( لقد كَفَرَ الذين قالوا:
إن الله ثالث ثلاثة
وما من إله
إلا إله واحد)

فهل شفع،
أو يشفع هذا الدعاء، ومثله لهم ؟
أتراه ينسخ عنهم حكم الله بأنهم كافرون ؟!

كلا،

وإن تجاوبت بأصدائه جنبات الوجود!
فقد آمنوا برب هو ثالث ثلاثة،
فلم يناجوا بها "الله" حقاً،

وإنما ناجوا بها رباً،
يزعمون أنه تجسد في ثلاثة مظاهر!


وكُفْر الصوفية أَشَدُّ شناعة؛
فقد آمنت بربٍّ هو عينُ كل شيء!


أو كما يقولون في تسبيحتيهم المقدَّسَتَيْن:

"المظاهر عين الظاهر"

يعنون بالمظاهر أنواعَ الخلق،
وبالظاهر الله تعالى وتقدس

والأخرى:
"ذات ما ترى، عين ما لا ترى"

يعنون أن ما تراه بعيـنـيـك
من مظاهر الوجود
هو عين الإله الصوفي!.


*****************
( 1 ) قارن بهذا زعم ابن عربي
أن الوعد في الآخرة عين الوعيد،
وأن النار عين الجنة!!


( 2 ) ص 241 ،268 كتاب خلاص النفوس في الصلوات والطقوس










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:50 AM   المشاركة رقم: 130
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

وهاكَ دعاءً آخر:

"السلام عليك أيها الإله العظيم،
لقد أتيت إليك يا سيدي في سلام،
فكن بي عطوفا،
فأنت صاحب العطف،
واستمع لندائي،
لَبِّ ما أقوله،
فإني أنا واحد من عابديك " ( 1 )

أتنْكِر من هذا الدعاء شِرْكاً ؟
أو تستنكر منه وثنية ؟

ولكنك إذ تبتلي معتقد صاحبه
تحتدم عاطفتك مقتًا له،
ولسانك لعنة تنصب عليه؛
فإنه لِوَثَنية فرعونية
عبدت ربَّها في صورة عجل ،
أو كوكب!

وكذلك الصوفية !

بل إنها مَرَّغت تلك الوثنية الفرعونية في رَدْغتها
ثم خرجت بها صوفية
تعبد كل شيء!

*****************
( 1 ) ص 341 " مصر" تأليف أدولف إرمان ترجمة الدكتور عبد المنعم بكر.










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:51 AM   المشاركة رقم: 131
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

واستمع معي إلى هذا الدعاء:

"ربنا إنا نتوجه إليك،
ونتضرع بين يديك
ونذكرك بالتهليل والتكبير،
ونثني عليك بالتسبيح والتقديس.

إلهي! وملاذي،
وكَهْف صَوْني وعَوْني في شدائدي وبلائي ،

إني أبسط إليك أكف الضراعة ،
وأمد إليك أيدي الابتهال،
يا ربي المتعالي، وياذا الجلال والجمال،
أن تنزل كل بركتك وموهبتك،
وسابقة رحمتك،
وسابغة نعمتك على أحبتك
الذين شملتهم لحظات أعين رحمانيتك "( 1 )

فهذه النجوى المُضَمَّخَةُ بالعبير سكران الرَّوْح،
غرامِيَّ النفحات،
أتحس فيها شيئاً
يرغب عنه إخلاص توحيدك ؟

ولكن أتدري لمن هي ؟
إنها للزنديق القزم القمئ
عباس بن ميرزا حسين
أو "عبد البهاء" يناجي بها رَبَّه ،

أفتجعل منه هذه الصلاة مسلما ناسكا في الفجر ؟!

كلا ،

فإنه لا يناجي بها الله ،

وإنما يناجي بها أباه ميرزا حسين علي
الذي آمن به زنادقة البابية من الشيعة
أنه أتم و أكمل مظهر تَجَسَّدت فيه الذات الإلهية،

فقد زعم لهم ذلك،
فآمنوا بما زعم!


وقد زادت الصوفية هذا الكفر خطيئة،
فعبدت رَباً يتجسد بذاته ووجوده
وصفاته وأفعاله
في كل شيء !

*****************
( 1 ) ص 220، 265 مكاتيب عبد البهاء










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:51 AM   المشاركة رقم: 132
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

مقارنة


ثم قارن بين تلك الأدعية التي آمنت ألفاظها، وكفرت قلوبها،
وبين هذا الدعاء الصوفي
الذي كفر لفظه ومعناه وقلب مفتريه!

"إلهي اسْتَهْلِكْ كُلِّيَّتي في كُلِّيَّتك ،
وأمدَّ أوَّليَّتي بِأوَّليَّتِك،
حتى أشهد أوليتك في أوليتي،
وآخِرِيَّتَك في آخِرِيَّتي،
وظاهِرِيَّتك في ظاهريتي،
وباطنيتك في باطنيتي،
وقابليتك في قابليَّتي،
وأنت في إنِّيَّتي ( 1 ) ،
وهُوِيَّتك في هويتي ( 2 )،
ومعيتك في معيتي،

حتى أكونَ عنوان ذلك السر كله
بل شكله وصورته " ( 3 )

يدعو الله سبحانه، وتعالى
أن يجعله عينه وجوداً وذاتاً وحقيقة !!
وَمَنْ يجرؤ على هذه الزندقة غير ابن عربي ؟!


وإليك صلاته على نبيه:

"اللهم صل وسلم وبارك
على الطلعة الذات المُطَلْسَم،
والغيث المُطمْطم،
لاهوت الجمال،
وناسُوتِ الوصال ( 4 )،
وطلعة الحق،
هوية إنسان الأزل ( 5 )،
في نشرِ مَنْ لم يَزَلْ ( 6 )،

من أقَمْتَ به نواسيتَ الفَرْق إلى طريق الحق،
فَصَل اللهم به منه فيه " ! ( 7 )


يقول ابن عربي:

"اللهم صل على محمد الذي تَجَسَّد فيه اللهُ،
اللهم صل على نفسك التي ظهرت،
وتظهر في صور الكائنات.

ألا ترى مع الحق أن هذا الدعاء الصوفي
يَحْمُوم الكفر الأثيم،
وخطيئة الوثنية الجاحدة ؟


وما إخالك بعد هذا ممن ستخدعه فتنةُ السراب الخلوب
فيما تتغزل به الصوفية
من أدعية شعرية أو نثرية،
فإنها إذ تدعو، أو تصلي،
فإنما تفتري ذلك لرب
ليس هو
ربك الحق أيها المسلم،


قد يفتنك من الصوفي دعاؤه:
"اللهم"
غير أن هذا الدعاء يهتف به البوذي واليهودي والبهائي،
وكُلٌّ يعني به رب هواه،
وإله أساطيره!


وقد يخدعك من الصوفي قوله:

"الله صلِّ على محمد"

ويقولها أيضاً البهائي!

فمحمد الذي تصلي عليه الصوفية،
ليس هو خاتم النبيين،

وإنما هو ظن ابتدعوه،
وسموه: "محمداً"؛
ليفتنوك به.

محمدهم
هو إله الآلهة الصوفية
في تجسد بشري،


بل إنك لترى الصوفية في كتبهم لا يسمونه إلا :
بـ "الحقيقة المحمدية"

يعنون بذلك أن الله حقيقته
متعينة أو متجسدة في صورة محمد !!

( إن يتبعون إلا الظن،
وإن هم إلا يخرصون )

( أفرأيت من اتخذ إلهه هواه ،( 8 )
وأضَّلَّه الله على علم،
وختم على سمعه وقلبه،
وجعل على بصره غشاوة،

فَمَنْ يهديه من بعد الله،
أفلا تذكرون ؟ )

هذا حكم الله،
فبأيِّ حكم بعده تؤمنون ؟!


*****************
( 1 ) أي وجوده الظاهر
( 2 ) الهوية باطن الذات الإلهية عند الصوفية،
يطلب من الله أن يجعل وجوده الباطن والظاهر
عين وجوده هو في إنيته وهويته!!

( 3 ) ص 15 مجموعة الأحزاب ط استامبول سنة 1298هـ
( 4 ) أي الإنسان الذي وصل بين الألوهية والإنسانية في ذاته،
فباطنه لاهوت، وظاهره ناسوت
( 5 ) أي حقيقة الله ، فالله عند ابن عربي إنسان قديم!

( 6 ) أي هو الإله القديم الذي ظهر في صورة إنسان،
وعن هذا الإنسان انتشرت جميع الأنواع الخلقية،
وعنه ينتشر مالا يزال في مكنون الغيب من أنواع الخلق.

( 7 ) ص 14 المصدر السابق

( 8 ) العجب أن ابن عربي يقرر
أن الهوى إله حق يجب أن يعبد،
ويستشهد بهذه الآية،
ويقرر صحة عبادة الهوى!!
انظر ص 194 فصوص الحكم ط الحلبي جـ1










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:52 AM   المشاركة رقم: 133
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

ويأفك الصوفية أنهم أحباء الله ، وأحباء رسوله !

يفترون ذلك في صوت ناعم رقيق،
فَيُرْعِشُ جسدَك سُكْرُ الصوت
المُفعَم بأنوثة الرياء،
وخنوثة النفاق

فيصرخ "الدرويش" في وجهِ مَنْ يُذكرِّه بالحق:
"أوَمَنْ يقولون ذلك
تفترون عليهم أنهم عدو لله "

ولكن لا تنسَ يا صاح
أن اليهودية والنصرانية زعمتا هذا،
فكذبهما الله

( وقالت اليهود والنصارى:
نحن أبناء الله، وأحِبَّاؤُه.
قل: فلمَ يعذبكم بذنوبكم؟!
بل أنتم بشرٌ مِمَّن خلق )


( ذلك بأنهم اتبعوا ما أسخط الله،
وكرهوا رضوانه،
فأحبط أعمالهم )


والدليل على الحب الصادق لله طاعته وتقواه،
ومتابعة رسوله فيمَ جاء به


( قل: إن كنتم تحبون الله،
فاتبعوني
يُحْبِبْكم الله ).



ولقد ذكرت لك دينَ الصوفية
كما هو في كتبهم المقدسة،

فهل تجد فيه بارقةً مِنْ ظَنٍّ،
تميل بك إلى توهم
أنهم أحباء الله وأوِدَّاء رسوله ؟

إنهم دانوا بأحبارهم وكهانهم
أرباباً من دون الله،


فكيف تصدق
أنهم أحباء الله ورسوله ؟










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:54 AM   المشاركة رقم: 134
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

ودعوى حبهم للرسول وآل بيته
دعوى الرجس أنه قداسة،
والإثم الكبير أنه روحانية فضيلة!!


وكتلك الفرية افتراء الشيعة
أنهم أحباء آل بيت محمد !!

أترى الشيعة والصوفية:
اتبعوا الرسول،
وجعلوه وحده الأسوة والقدوة الحسنة ؟!

ما ثمَ ما يحتجون به لدعواهم
سوى العكوف على الأضرحة الزنيمة
المفتراة لآل البيت!

سوى تلك القباب التي شيدوها
معبودة على عظام نخرة،
لا تدري أهي لحيوان أم إنسان،
أم هي أمشاج من عظام شتى،
لا تدري أهي لصالح أم طالح،
لمسلم أم يهودي،


فقد شيدتها الفاطمية في مصر؛
لتصرف الناس عن حج بيت الله،
ولتجعل قلوب المسلمين نفسها قبوراً خربة،
ثم سمتها بأسماء آل البيت،
وأقامت على سدانتها وعبادتها الصوفية!


ما لهم من دليل على حبهم لآل البيت
سوى عبادة تلك الأصنام
بتقبيل أستارها وأحجارها
ولثم نحاسها وخشبها،
وتعطير أجوائها،
والاستشفاع بأعتابها،
واقتراف الأعياد الوثنية
في كل موسم لها.


وسل الآمِّين تلك "الموالد"
عن عربدة الشيطان في باحاته،
وعن الإثم المهتوك في حاناتها،
وعن حمم الشهوات
التي تتفجر تحت سود ليلاتها !0( 1 )


وهكذا تكد الصوفية
في سبيل أن تجعل دنيا المسلمين كلها مقبرة،
قفراء إلا من الوحشة،
جرداء إلا من الرهبة والفزع،
خاوية إلا من الخطايا تُقْتَرفُ باسم الإسلام!


تكد في سبيل أن تجعل نفوس المسلمين مقابر،
وغاياتهم المقابر،
وآلهتهم العظام البوالي في المقابر!

وتحث المسلمين؛
ليجعلوا الحياة كلها قرباناً إلى غيابات العدم،
وجيف المقابر!


فما ينقضي في مصر أسبوع
إلا وتحشد الصوفية أساطير شركها،
وعُبَّادَ أوثانها
عند مقبرة يُسَبِّحُون بحمد جيفتها،
ويسجدون أذلاء لرمتها،

ويقترفون خطايا المجوسية في حَمْأتِها،
ويحتسون آثام الخمر و"الحشيش"
والأجساد التي طرحها الليل
على الإثم فجوراً ومعصية
ويسمونها للناس: "موالد"
أو مواسم عبر وذكريات خوالد!

وما تجتمع جماعة صوفية، أو تنفض،
إلا ليبحثوا كيف يحتفلون بصنم قبر،
أو رمة قبر ؟!

وما يُهَوِّم ليل على صوفي،
أو يُفْزِعه بالنور نهار،
إلا وقلبه مستعبد بهوى صنم قبر،
أو رمة قبر!


وما يقعد صوفي أو يقوم،
أو يركب أو يمشي
إلا وينعق مستغيثاً بصنم قبر،
أو رمة قبر!

قبور قبور!


هذه هي دنيا الصوفية،
لها جهاد الصوفية،
ولرممها عبادتها،
لها تحيا، ولها تموت،
وبها تعيش!


وخير ما تتمناه الصوفية،
هو أن يهلك المسلمون جميعاً،
حتى يكون في كل ساعة "مولد" مقبرة،
وعيد رمة!


فيلقتل المسلمون أنفسهم؛
ليمدوا الصوفية بأعياد كثيرة للقبور
ونذور للجماجم!


ما لهم من دليل على حبهم للرسول وآل بيته
سوى تلك "التواشيح" التي يتغزلون بها
في العيون الحوالم النُّعْس
والشفاه الظوامئ اللُّعْس،
والأهداب المسبلات في إغراء
على لهب من الورد
يتوهج في الخدود النُّضْر،
تلك هي أدلتهم!


ويا لها من أدلة !


حياة كلها خطايا،
وقلوب أربابها رمم معبودة،
ونفوس آلهتها جيف،
وأفكار كلها للأساطير

وحياة ميتة،
ووجود يفزع منه العدم،
ودنيا خمول خامد تعصف بها الذلة.

فأين الكفاح في سبيل بناء الحياة ؟

*****************
( 1 ) يصف الجبرتي ما كان يحدث في مولد العفيفي – وكأنما يصف موالد اليوم
"ينصبون خياماً كثيرة وصواوين ومطابخ وقهاوي، ويجتمع العالم الأكبر من أخلاط الناس،
وخواصهم وعوامهم، وفلاحي الأرياف وأرباب الملاهي والملاعيب والغوازي والبغايا
والقرادين والحواة، فيملئون الصحراء والبستان،
فيطئون القبور ويبولون ويتغوطون ويزنون ويلوطون
ويلعبون ويرقصون ويضربون بالطبول والزمور ليلا ونهاراً،
ويجتمع لذلك الفقهاء والعلماء،
ويقتدي بهم الأكابر من الأمراء والتجار والعامة من غير إنكار،
بل يعتقدون أن ذلك قربة وعبادة،
ولو لم يكن ذلك، لأنكره العلماء،
فضلاً عن كونهم يفعلونه،
فالله يتولى هدانا أجمعين"
ص 225 جـ1 تاريخ الجبرتي ط 1322هـ










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
قديم 27-06-14, 10:55 AM   المشاركة رقم: 135
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان

إن الله سبحانه وصف لنا نفسه
في كتابه الحق بصفاته المقدسة،
وسمى نفسه بأسمائه الحسنى،
فوصفه المسلمون، وسموه
بما وصف، وسمى به نفسه،

فلم يفتروا له صفة،
ولم يبتدعوا له اسماً،
ولم يختلقوا لصفاته،
ولا لأسمائه معاني غير التي وردت في اللغة
التي نزل بها كتابه،

هذا ؛
لكيلا يفتروا عليه ما لم يتكلم به،
أو يصفوه بما لا يحبه،
أو يسموه بما لا يرضاه،

وشرع سبحانه لنا شرعاً هادياً كريماً
ختم به شرعته،
بلَّغه رسوله الأمين،

فلم يُدخل المسلمون في شرعه سبحانه ما ليس منه،
ولم يتهموا شرعه بالقصور أو التقصير؛

لأن ربه الحكيم الخبير
خالق الزمان والمكان،
يعلم ما يصلح لكل زمان ومكان،

وقد أخبرهم سبحانه أن رسالة محمد،
هي خاتمة الرسالات،
فليس بعده من نبي ولا رسول،
فما جاء به صالح للحياة،
حتى تقوم الساعة،

وإلا اتهمنا مَنْ نزله
بأنه غير عليم ولا خبير ولا حكيم.

كذلك لم يتهم المسلمون شرع الله بالجمود،
ولا بأنه عقبة كئود
تقف في طريق سُمُوِّ حضارة الإنسانية،
أو تقدمها.


أما الصوفية،

فتجحد بما وصف الله،
أو سمى به نفسه،
وتكفر بوحيه،
وتؤمن برب تجزأت ذاته،
فكانت كل شيء تراه العين،
أو يطيف بالظن،

فَلْتُنَاجِ الصوفية بصلواتها ما تشاء،
ولتُدَوِّ بالدعوات تحت أقبية الليل
في هياكلها العبقة بالبخور الوثني،

فإنما تناجي أصناماً،
وإنما تضرع إلى رِمم !.










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 3 :
محب الاسلام العظيم, الشـــامـــــخ, omloay
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 05:42 PM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant