قديم 12-11-13, 07:17 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر

بسم الله الرحمن الرحيم



أيها الاخوة والأخوات وكذلك الزملاء المتواجدين هنا وهناك


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ثم اما بعد . فإليكم قصّتي مع الدين وطريقة تعرّفي على الله جل وعلا وتعظّم . هذه سلسلة ستأتيكم في حلقات ان شاء الله سوف اشرح فيها لكم تفاصيل رحلة طويلة وشاقّة وشيّقة عشتها بنفسي . سوف اتطرّق للعناصر الرئيسيّة والمنعطفات الكبيرة التي واجهتني في الحياة وتلاعبت بي من شك الى ثبات ومن ظن الى يقين ثم الى انتكاس , ومن الشرك الى الإلحاد والكفر عياذا بالله من ذلك . الى ان هداني الله الى الحق بفضله ومنّه وكرمه فله الحمد عدد خلقه وزنة عرشه ورضى نفسه ومداد كلماته . ستجدون اغلب حواراتي وجدالي مع البسطاء والمثقفين ورهبان الطاويين والبوذيين في الصين وصولاً الى قسس النصارى واحبار اليهود ..


انها رحلة مع الإيمان ... ولا اظّنها إلاّ ستعجبكم .


ويعلم الله اني في حياء كبير من ذكرها ولكن قلتُ في نفسي لعلّ الله ينفع بها شخصاً ما . او قد تكون فيها عبرة وربما يجد احد طرف خيط لهدايته او نقطة ينطلق منها . فالبركة من عند الله .



اسأل الله ان ييسّر عليكم قراءتها وان ينفع بها .




الحلقة الأولى






في عام 1380 هـ وهو التاريخ


الموافق لعام 1959م تقريبا خرجتُ لهذا العالم الجديد بلا حولٍ ولا قوّة .



وكان في هذا الوقت قد بدأت حركة الشيخ محمد بن عبد الوهاب تظهر عندنا وبدأ الناس على استحياء يتعرّفون على التوحيد ...!! نعم



يتعرفون على توحيد الله جلّ جلاله .



فقد كان الشرك هو الغالب على المجتمع , كان الشرك بالله سبحانه وتعالى هو المهيمن عى ثقافة المجتمع الذي نشأتُ فيه وكان الذبح لغير الله يُقام كل يوم وكل ليلة وكان دعاء غير الله شيئا عادياً بل هو الظاهر وكان حاضرا عند كل حاجة للدعاء تقريبا .... !!!!.


وكانت اسماء الأولياء المعروفين عندنا كانت تلك الاسماء تتردّد بيننا اكثر من اسم الرسول عليه الصلاة والسلام ولا ابالغ ان قلتُ انها كانت تتكرر على مسامعنا اكثر من اسماء اله الحسنى . إذ ان كل مجموعة لهم اكثر من ولي يدعونهم وينذرون لهم ويلجأون اليهم وقت حاجاتهم ..



كان الجهل منتشرا والأمة في ظلام دامس , فلم يكن في القبيلة كلها سوى ثلاثة اشخاص فقط يستطيعون القراءة والكتابة


وكان ابي رحمه الله تعالى أحد اولئك الثلاثة الذين كانوا يتصدرون المجتمع في معاملاتهم المكتوبة رغم رداءة الخط واللحن في القراءة .


كان ابي رحمه الله هو الوحيد تقريبا في القرية الذي يحرّم الشرك علناً ويحاربه عمليأ ( على الاقل بالكلام ) فقد كان يتخاصم مع من يدعون غير الله او ينذرون للأولياء والصالحين كما يقولون عنهم . لقد كان الفكر الصوفي منتشرا بكل ما أوتي من عنفوان وحين بدأت الدّعوة الى التوحيد قام كل طرف يدافع عن مكانته ومركزه في المجتمع , وكنا في تلك الفترة نعيش بين فكرين متضادين وهما التوحيد والشرك .


ولكن دعاة التوحيد كانوا قليلون جدا ففي قريتنا لا يوجد سوى ابي وثلّة قليلة من الأهل صامتة لا يحرّكون ساكنا , أما الباقون وهم الغالبية الساحقة فكلهم على النقيض مع ابي رغم انهم اخوته وابناء عمه أي اقرباءنا ولكنهم كانوا خصماء لدودين شرسين لا يرعون في انسان إلاّ ولا ذمّة .


كان ابي رحمه الله يعاني من تعنّت الذين يستخدمون الجن وينذرون لها فقد كانوا يبغضونه اشد البغض ويترصدون له , ويشمتون فيه ويتعاونون ضده . وطبعاً يعملون مثل ذلك مع من هو على شاكلة ابي فلم يكن ذلك الحقد وذلك الكره لشخص ابي لا ابدا وانما كان كرههم للدين وحقدهم على التوحيد بالذات . وكنتُ ارقب هذا الوضع عن كثب


وكان في عقلي سؤالا يلازمني دائما وهو


(( يا ترى من هو الذي على حق ...!!؟؟ ))



فكل أب يكون صادقا في نظر ابناءه , ولكن الأكثرية التي نعيش فيها تقول بعكس ما يقوله أبي . فهل يُعقل ان يكون أبي وحده على صواب والباقين كلهم على خطأ ...؟؟



وكان هذا الوسواس يلازمني كثيرا ولا يكاد يفارقني .



وما زاد الطين بلّة ولعب في عقلي هو انه إذا ضاعت ابلنا او اغنامنا مثلا مع ابل واغنام باقي اهل القرية او القبيلة فكان القوم ينذرون أو يتوسّلون للأولياء ان تعود اليهم ابلهم او بقرهم أو ما ارادوه , وسبحان الله ترجع ضالتهم اليهم بينما نحن إما لا تعود أو تعود ناقصة او تعود متأخّرة جداً وكان مثل هذا يحدث كثرا ويتكرر دائما .!!!!!


ذات مرّة ضاعت لنا بقرة صغيرة ( تبيعة ) ومعها بقرة لأحدهم في منطقة كثيفة الاشجار وبها ذئاب وضباع كثيرة وقد افتقدنا ابقارنا الضالة في وقت المغرب . فأنذر صاحب البقرة وزوجته بأن يذبحا خروفا لأحد الأولياء بأن لا يصيب بقرتهما أي مكروه , فقد كانت تلك البقرة حاملا وعلى وشك الولادة ونحن بدورنا كنا ندعو الله بأن يرجّع الينا بقرتنا فالابقار كانت هامة وضرورية للحياة . المهم اليكم المفاجأة .
انقضى الليل وفي صبيحة اليوم التالي وجدنا أن الذئاب والضباع قد اكلت بقرتنا بينما البقرة الثانية سليمة وقد اصبح معها عجلاً صغيراً سليما لم يمسّه أمه سوء . هههههه


وكان المدهش هو انه لا يوجد حتى أي اثر لاقدام الضباع والذئاب حول البقرة الناجية .. واما بقرتنا فقد اصبحت عظاما بالقرب من بقرة الذين أشركوا بالله وانذروا لغير الله . وقد ضجّ الناس بهذا الحدث وسمع به القاصي والداني , واصبح الناس ينذرون لذلك الولي اذا ارادوا شيئا . وتأتي اهميّة الحدث من كون بقرتنا اصغر فهي اقوى على الهرب ومع ذلك اكلتها الضواري اما البقرة الثانية فكانت منهكة من اثر الولادة ومع ذلك لم يصبها سوء مع ابنها الصغير ...
وقد قالوا ان سبب بقائها هو نذرهم للسيّد والولي الذي توسّلوا به فحماها لهم ... سبحان الله


وقد أثّر فيّ هذا الحدث كثيرا وبقي معي سنوات طوال وكاد يفسد عقلي . وكنتُ اتمنى فهمه ولم افهمه الاّ بعد 21 سنة تقريبا . وسوف اشرحه لاحقاً ان شاء الله .


ومثل هذه الاحداث كان يصعب بل يشق عليّ فهمها آذ ذاك .


كنتُ في صراع لا يعلمه الّا الله . ولم تكن امي رحمها الله تستطيع ان تجيبني على كل اسئلتي المحرجة , ولم اكن قادرا على سؤال ابي فالنظام العام هو القبلي الصارم وحتى لو استطعت سؤاله فلم يكن متعلّما كفاية وانما لديه نعمة التوحيد والعقيدة وحسب . ولم اكن قادرا على تفسير الأمور تفسيرا منطقيّا عاقلاً.


لقد كان البعض يدّعو الصوفية وكانوا يأتون بالخوارق والاعمال الغريبة جداً ويسمونها كرامات , وكنا ننظر اليهم بتوقير خاص وهيبة وخوف ورهبة . ولكن شدّ انتباهي شيئا وهو ان البعض منهم ليسوا صالحين كما ينبغي ومع ذلك يأتون ( بالكرامات ) والعجائب . فبعضهم مثلاً كان لا يصلي ولا يعرف طريق المسجد ومع ذلك كان يضع رجله في النار أمام نواظرنا ثم يكوي بها المرضى ونحن نشم رائحة اللحم يحترق من جسد المريض ثم يشفى المريض ,,, والبعض منهم كان يزني أي مشهور بالزنا ومع ذلك يذهبون اليه يطلبون منه اشياء كثيرة وغالبا يحصلون عليها , مثل شفاء العُقم والعثور على الضالة او تصريف السيل او الشفاء من بعض الأوبئة مثل ( داء الكلب ) الذي كان منتشرا ... الخ .


وهنا احب ان اوضّح ان الذين كانوا يدّعون الصوفيّة عندنا لم يكونوا يعرفون عنها شيئا سوى اسم الولي الذي يتبعونه مثل السيد الرفاعي وابن علوان وابو مسواك والجيلاني وغيرهم فربما انهم كانوا اولياء من المتصوّفة اقول ربما لاني لا اعرفهم فهم من العراق ومصر واليمن وحتى من عندنا وقد ماتوا من قبل اما الذين كنت اعرفهم ويدّعون الصوفية فعليّ الطلاق ما هم حولها ولا حتى لهم علاقة بها .



المهم في عام 1391 هـ افتتحت اوّل مدرسة نظاميّة ودخلتها متعطّشاً لعلي اجد اجوبة على اسئلة كثيرة تدور في عقلي منذ طفولتي . وكان عمري حينها حوالي 11 عاماً كنتُ قد أمضيت حوالي الثمان سنوات منها في رعي الغنم حيث تكوّنت في رأسي افكار شتّى وسوف اذكرها تباعا ان شاء الله في الحلقات التالية .




وارجو ممن له سؤال مخصص او توجيه او نصيحة فلا يبخل بها علي .


الى اللقاء



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





vpgjd lu hgYdlhk ,;dt uvtjE hgpr 1










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة ابو معاذ السُنّي ; 12-11-13 الساعة 07:49 AM
عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 12-11-13, 09:52 PM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عزتي بديني
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة


البيانات
التسجيل: Aug 2011
العضوية: 5178
المشاركات: 4,488 [+]
بمعدل : 1.37 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 22
نقاط التقييم: 510
عزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمرعزتي بديني في إبداع مستمر

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عزتي بديني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

ثبتكم الله على الحق ونفع بكم

ينقل إلى القسم اﻷنسب ويثبت ..










عرض البوم صور عزتي بديني   رد مع اقتباس
قديم 14-11-13, 02:28 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

شكرا لك ... جزيل الشكر لك
على نقلك للموضوع لمكانه المناسب وتثبيته . وآسف على تعبكم واسأل الله ان ينفع بكم , كما اسأل الله تبارك وتعالى ان يثبّت اقدامك يوم تزول الأقدام .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 14-11-13, 06:15 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم






الحلقة الثانية



قبل ان أذكر لكم بداية الدراسة وكيف كان الاضطراب الفكري والبلبلة العقلية وكيف ان دراستنا كانت فقط للشهادة والنجاح فقط ولم تكن للعلم والمعرفة . في هذه الحلقة سوف أذكر للقارئ الكريم بعض القصص التي كانت تُحكى لنا في مجتمعنا ويتناقلها الناس فيما بينهم . لتكون صورة المجتمع الذي نشأت فيه واضحة فيكتشف القارئ فيما بعد سبب الحيرة التي عشتها وعانيتُ منها . ان قصص الشعوب تعكس وعيهم وتظهر ما بداخلهم من عقائد , وما سأذكره لكم هي قصص كان الناس كلهم يؤمنون بها , فلم تكن قصصا تُروى فقط بل كانوا يتعاملون بها من منطلق عَقَدي إيماني ويتعاملون معها بقداسة وتوقير وتصديق نابع من القلوب وكل تلك الخرافات والتهاويل مردّها هو الشرك بالله , وستلاحظون المبالغات والتنافس وكل فريق يبالغ في سيّده او الولي الذي يتبعه ليغلب الطرف الآخر وهذه امثلة من تلك القصص التي كانت سائدة فيما بيننا وكان المجتمع يتناولها في كل حياته وفي كل شيء



سأقتصر على بعض ما كان منتشرا عندنا فقط البعض واذكر لكم .





القصّة ( 1 )


هذه قصّة عن ولي وكان قبره مزاراً حتى وقت قريب جدا ويُنسب اليه الكثير من الخوارق ولكن سأذكر عنه هذه القصّة فقط وهي :


أن امّرأة متزوّجة وقد غاب عنها زوجها وانشغل مع الإبل , وفي احدى الليالي رأت تلك المرأة أنّ طائرا ابيض وقع عليها , وحين رجع الزوج اخبرته بما رأت وطلبت منه ان لا يقربها حتى يتّضح أمرها أي اما ان تحمل أو تأتيها الدورة الشهرية , واتضح انها حامل . فأبقاها زوجها في البيت واثقا منها فقد كانت ابنة عمّه , وقال لها ان كنتِ صادقة فسوف يظهر ذلك . وكان الزوج اسمه ( حَقَوِي )


وفي أحد الأيام الأخيرة للحمل ذهبت المرأة خارج البيت فجاءها المخاض , وولدت تحت شجرة قريبة من القرية وسمع الناس صياحها وهي تستغيث فهرع النسوة اليها فوجدن الغلام لا يزال معلّقا بأمّه من خلال الحبل السّري فحاولنَ قطع الحبل السري ولكنهنّ لم يستطعن فطلبوا من ( ابيه ) حقوي ان يعطيهم خنجره الحاد لكي يتمكّنوا من قطع الحبل السري الذي صعب عليهم قطعه . ولكن الاب قد امتنع عن ذلك ... !!



وفي هذه الأثنا


صاح المولود بكل وضوح .... صاح بكل فصاحة وثقة وقوّة وقال :


أنا ( أبن حقوي ) صاحب السّر القوي ثمّ قطع حبله السري بنفسه ..!!



ذلك المولود قطع حبله السري بيديه ..!!


وفي هذه الاثناء وامام دهشة النساء لم يحضّروا ماءً ساخنا للمرأة لتغتسل منه كما هي العادة عند حالات الولادة . فضرب الغلام الأرض
برجله فخرجت عين من الارض ماءها ساخن



وهي العين الحارة الموجودة حتى الآن ...!!!!


وبعدها جاء الأب وحمل الولد ورباه ونسبه اليه و...و ..!!


واصبح سيّدا ووليّا وزعيما وله اتباع وهو من قبيلة مشهورة .



ألا تذكّركم هذه القصّة بما جاء في القرأن عن النبي عيسى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة .!!



هذه الحكاية وما سيأتي بعدها لم يرويها لي راعي غنم بسيط أو انها كانت تتداول بين البسطاء والرّعيان فحسب . كلاّ انها قصص مشهورة وسائدة يتناولونها بجد وتوقير ومن لم يكن يصدّقها أو يكذّب بعضها كان يعتبر شاذا وكما نقول الآن فاسق ضال ..!! ويُخشى عليه من ذلك الولي والسيّد وربما ستأخذه الجن او ان يبتليه ذلك الولي بمصيبة في نفسه او أهله او ماله او في كل ما ذُكِر .!!!!!



واذا كانت تلك القصة غريبة فالقصّة التالية اغرب واعجب .






القصّة ( 2 )


هذه القصّة يبدو انها قِيلت او نُسِجت لتتحدّى سابقتها وهي تقول :


أن أحد الأولياء وكان قبره مزدحما بالزّوار والطائفين والعاكفين وقيل لي ان قبره لا يزال مزاراً حتى الآن وهو في اليمن وهو في الأصل جدّي الثامن ولقبه ( المناجي ) يقول عنه كبار القوم وساداتهم انه تكلّم وهو لا يزال في ظهر ابيه ,
يعني تكلّم وهو لازال( حيوانا منويا )


حيث صدر صوت من ظهر الأب وقال لأبيه وهو يسأل عن متى سيخرج للحياة فقال له ابيه عندما تأتي أمك فقال وهو لا يزال ( حيوان منوي ) وأين أمي فقال له ابيه امك في ( تريم ) يأتي بها الرّب الكريم ........ الخ


ذلك كان حواراً دار بين جدّي الذي كان لم يزل في ظهر ابيه وهو يتحدّث مع ابيه الذي لم يتزوّج بعد . ووالله ان هذا الكلام كان يصدّقه الكبار ولا يزال حتى الآن يتناوله الكثيرون وهم مصدّقون له .







القصّة ( 3 )


الشيخ ( ؟؟؟؟ ) وسوف امتنع عن ذكر بعض الأسماء لاني بعد ما كبرتُ وجدتُ ان بعض الأشخاص والمشائخ كانوا صالحين فعلاً وانما اتباعهم هم الذين غيّروا وبدّلوا . وهذا الشيخ يقولون عنه أنه رمى بحجرة وزنها نحو ثلاثة أطنان وارتفاعها حوالي ستة أمتار , وقد رماها من مكان يبعد عن موقها الآن حوالي 60 كيلومتر بعدما سمع بأن وليّا ظهر عندنا وسيّدا جديدا سينافسه على السيّادة فرمى بالصّخرة على السيّد الجديد فتناولها الولي الجديد بيده بكل هدوء وقال لها إرْتَزّي هنا أي ابقي وانتصبي فبقيت منتصبة . وكان اتباع هذا الشيخ حينما يبصرون تلك الصخرة ينظرون لها بإجلال ودخشة ثم
يصيحون يا شيخ فلان ... يا سيّد فلان ..


يفعلون ذلك تعظيما له واستغاثة به .


وحتى وقتنا الحاضر لا يزال اسم المكان ( المِرْتزَّة ) ولكن بلا تقديس .





القصّة ( 4 )


ارجعوا للقصّة رقم 2 وهو كما ذكرتُ لكم انه يعتبر جدي يقولون عنه ان وبينما كان صبيّاً واثناء ما كانت أمه تحنّيه أي تضع الحنّاء على قدميه وهذا كان من عاداتنا ان نضع حناء على اقدامنا في مناسبات .


المهم كانت أمّه تضع الحنّاء على قدمه واذا به يرفس برجله للأمام حتى كاد ان يصيب أمه فقالت له : أي بني أترفسني فقال كلا يا أمي إنّما ....

(( وركّزوا على الآتي ))



إنما استغاثَ بي أصاحب سفينة كادت ان تغرق بهم في البحر فاستغاثوا بي فأجبتُ دعائهم لي وانتشلتُ السفينة برجلي .!! .



هذا يعني انه يجيب دعوة الداعي اذا دعاه ...!!!!

واستأنفوا بقولهم ان تلك السفينة حينما وصلت الميناء وجدوا أثر قدم الولي ( المناجي ) وكذلك وجدوا الحنّاء على جانب السفينة .. وكانت المسافة التي تفصل بين الرجل والسفينة فقط 300 كيلو متر ...!!





القصّة ( 5 )


احد الأولياء وكان له عندنا شهرة وصيت وله اتباع كثيرو ن


قيل عنه انه يسمع حتى الذي يوسوس به الانسان في نفسه , وانه يقطع المسافة بين اليمن ومكة في لمحة طرف , وانه متى ما طلبته اجابك ومن من النساء تريد ولداً فما عليها سوى ان تقول يا شيخ ابراهيم هب لي ولدا ثم تنذر له بذبيحة وستحمل مباشرة .... وذات مرّة سألته امرأة بأن يهب لها ولدا ونذرت له بكبش أملح , فحملت تلك المرأة وولدت ولكنّ ابنها خرج ألثغ ( يتلعثم في الكلام ) فعتبت المرأة على الشيخ لان ابنها به عيب في لسانه فاصلح الشيخ ذلك العيب واصبح ابنها من افصح الناس ومن كبار شعراء المنطقة . وغير هذا الكثير والكثير . مما يجعل الانسان يخرج عن افكاره ويتيه في غياهب الجهل .


فالشرك والعقل لا يستويان .



أخيرا كان المجتمع قابع تحت جهل مدقع وشرك يتلاعب بالعقول وخرافات متناقضة وهرج ومرج , واني اترحّم على الشيخ محمد بن عبد الوهاب والملك عبد العزيز اللذين بفضل الله محوا الشرك من منطقتنا فجزاهم الله عنا كل خير .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 15-11-13, 12:51 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
حفيدة عائش
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 6073
المشاركات: 2,804 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 359
حفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جدا

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
حفيدة عائش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

سبحان الله !
قصتك أخينا الفاضل ابو معاذ السني عجيبه
وشيقه عند قراتي لها أي مجتمع يحل به الجهل
تجد الصوفيه يتصدرون المشيخه فيه ليضل الناس فوق
ضلالهم اسأل الله عزوجل ان يثبتكم ويثبتنا جميعاً على
التوحيد والسنه جزاكم خير ونفع بكم .










عرض البوم صور حفيدة عائش   رد مع اقتباس
قديم 15-11-13, 09:15 PM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

حيّاك الله يا Nammar
شكرا لك على المرور والتعقيب والتعليق
ولقد صدقتِ فيما ذهبت اليه , فلن تجد مجتمعا
صوفيّا خاليا من الخرافات والخزعبلات . ويعلم الله لولا
الحياء من القراء لسردتُ قصصا اغرب من فلم الكرتون الآن .

والغريب ان الكثير منها او مثلها اسمعه الآن من كبار مشائخ الشيعة .
واستغرب واقول لنفسي يا الله كيف يصدقون هذه الترهات .

المهم اسأل الله لي ولك الثبات والتوفيق والقوة في الايمان
واسأل الله ان يغفر لك ولوالديك وان ييسر حسابكم .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 19-11-13, 10:51 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

هذه الصفحة تكرّرت غصبا ...
الرجاء حذفها مع كل تقديري واحترامي










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 19-11-13, 10:52 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم





الحلقة الثالثة



في هذه الحلقة سأتناول الوضع في الفصول الدّراسيّة , ولا تنسوا ان الوضع خارج المدرسة لم يتغيّر بعد , فتغيير الأفكار من رؤوس الناس يحتاج لزمن طويل بعض الشيء . واما في المدرسة فقد كان الحال عجيبا , فمن الأيام الأولى بدأ الطلاب يدرسون ليس لمعرفة أي شيء وانما فقط لكي ينجحوا ويحصلوا على الشهادة , بينما كنتُ ادرس لكي اعرف من هو على حق وهل يوجد إله واحد فعلاً وهل الأولياء لهم قوّة وفاعليّة فيما يحصل حولي وامام ناظري .


يعني خاب ظني في الدراسة وضاع عشمي في التعليم والمدرسة .


وضم فوق ذلك كله أن الخلفيّة الدينيّة لدى عموم السكان كانت رغم بساطتها على المذهب الشافعي , فنحن شوافع ولم نكن نعلم بذلك , بل كان الاعتقاد السائد هو أن كل المسلين على ما نحن عليه . لم نكن نعرف أن هناك فوارق ولو بسيطة بين المذاهب الاربعة.


وحين بدأ التعليم كانت المناهج الدراسية وخاصّة الدينيّة كالفقه كانت على مذهب الامام احمد . وكان المدرّسون وهم من الاردن وفلسطين ومصر واخيرا اضيف اليهم السودان , فقد كان اغلب المدرسين ليسوا متديّنين او لم تكن لديهم خلفيّة دينيّة راسخة , ومن كان من الدرسين لديه ولو قليل من علوم الدين كانوا إما احناف او مالكيّة . فلاحظوا معي الفوارق .


شخص صغير يعيش في مجتمع يغلب عليه الشرك ويسيطر عليه جهلاء الصوفيّة وفي ذلك المجتمع خلفيّة دينيّة ضئيلة وهي على المذهب الشافعي , وذلك الشخص الصغير يدرس الآن منهجا على المذهب الحنبلي والمدرّس ليس متمكّنا في الدين ولا يعرف عن المذاهب الأخرى سوى اسمها فقط .... فوارق واختلافات في كل شيء تقريباً ...!!



وهذا شكّل عندي صدمة فقد جعل ما كنتُ اسمعه من ابي يبدو خطأ وان ابي اصبح في نظري على غير حق فقد كان يذكر لنا اشياء حسب ما تلقاها وجاءت المناهج الدراسيّة لتقول لي ان ابي مخطئ , مثلاً كرفع اليد في الصلاة عند الرفع من الركوع وكذلك بعض الاشياء الصغيرة .. نعم كانت صغيرة ولكنّها هزّت ثقتي في معلومات ابي , مما جعلني ابدأ بسؤالي السابق والطويل الزمن وهو ... يا ترى



(( من هو الذي على حق !!؟؟))



بهذه الصورة وبهذا الشكل وفي خِضَم هذه الاختلافات والتناقضات بدأت شخصيّتي تتشكّل .


وهنا اورد لكم لطيفة أو نكتة توضّح لكم كيف ان الحابل قد اختلط بالنابل ليس معي فحسب بل مع غيري ولكنهم لم يكونوا يدركون ذلك او انهم استطاعوا تجاوزه ... اعتقد انه فضل الله يؤتيه من يشاء .واليكم النكتة


كان احد زملائي الطلبة وفي أحد اختبارات مادة التوحيد . كان ذلك الطالب يدعو ويقول



(( يا شيخ ابراهيم أسألك ان انجح في اختبار التوحيد ...!!!! )) هههههه



لعلّكم تلاحظون الطالب وهو يدعو غير الله ويشرك بالله لينجح في مادة هي الأهم في عقيدة المسلم ( التوحيد ) وهذا الحال لم يكن الوحيد ابدا . فقد كان هناك أفرادا و أسرا وعوائل كثيرة كانوا ينذرون للأولياء والسادة ويتوسّلون بهم ويدعونهم لكي ينجح ابناؤهم في اختبارات آخر السنة . وكان البعض يبالغ في نّذورهم ليحصل أبنائهم على التّفوّق ..!!!



ولا تستغربوا ان قلتُ لكم ان إحدى النساء حينما قيل لها ان النّذر لغير الله يعتبر شرك اكبر وانه ذنْب لا يُغتفر فذهبت ذات مرة الى مكة مع زوجها لأداء العمرة ... وحينها تشبّثت بأستار الكعبة ودموعها تنهمر وهي تقول يا رب يا رب وراس المناجي لن اشرك بك شيء بعد اليوم .



فهي تقسم لله بالولي ( المناجي ) لتؤكّد عزمها على ترك الشرك . وكان هذا القسم عندنا من اشد انواع القسم واليمين . استغفر الله العلي العظيم .



وهنا يجب عليّ ان اعطيكم مشهدا بسيطا وسريعا عن طريقة طقوس ذبحهم للنّذور .



1 – يأتون بالخروف أو العجل ويوجّهون تلك الذبيحة نحو قبر الولي حتى لو كان القبر بعيداً المهم ليس نحو القبلة ثم يقولن هذا لك يا سيّد فلان , بدل البسملة والتكبير , ويذبحون نذورهم في اتجاه قبر الولي او السيّد المراد وبلا بسملة .



2 – وبعضهم يوجّهون الذبيحة نحو القبلة ويقولون هذا لله ثم للسيّد فلان أو الولي علان .



3 – وهناك طقس آخر وهو ان توجّه الذبيحة نحو قبر السيّد المقصود ويكون له وكيل او خادم موجود وقت الذبح ويبدأ بشرب الدم الذي يخرج من أوداج الذبيحة وقد يوجد اكثر من خادم او سدرة كما يطلقون عليهم عندنا ويتناوبون على شرب الدم حتى يتوقف سيلان الدم حينها يجهز الذابح على تلك الذبيحة .



والحاصل في كل الأحوال لا يوجد ذكر لأسم الله ولا وان وجد كان مشتركا معه غيره .


وكان هذا شائعا جدا مثل البيبسي والكوكاكولا الآن ولا يخلو بيت من ذلك إلا من رحم ربي


ولكن والحمد لله وبصورة لم يتوقّعها احد اندثر ذلك الشرك وذهبت تلك الخرافات بكل بساطة ومن غير جهد يُذكر لا من الدولة ولا من قبل الدعاة , سبحان الله الذي قال



بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ


[الأنبياء : 18]



والآن يبدو لي ان الصورة الفكرية التي تشكّلت في ذهني منذ الصغر قد بدأت لكم تلك الصورة تتّضح وتظهر ولو قليلاً . أقصد الاضراب الفكري والتشتيت العقدي , فمن نذر لغير الله وشرك الى بعض المتدينين الدّجالين الى مدرسين لا يعرفون دينهم وبعض المتهاونين في العبادة والجهل المدقع بدأتُ ابحث عن الحقيقة انطلقتُ ابحث بنفسي عن الحق ,, ابحث بكل الطرق ومع ان عمري كان لم يزل صغيراً إلّا اني بدأتُ اسأل هذا واستفسر من ذاك لعلي احظى بجواب مقنع . يشفي غليلي ولو قليلاً . وهنا اكون قد اكملتُ الابتدائية واصبحت في المتوسط .



في الحلقة القادمة سوف أذهب معكم ان شاء الله الى الصين حيث حصلتُ على بعثة الى هناك وهناك تبدأ بداية المعاناة الحقيقيّة .


استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 20-11-13, 12:13 PM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم



الحلقة الرابعة



ايها القارئ الكريم قبل ان نرحل سويّا الى الصين يجب ان تعرف الظروف التي مررتُ بها في بداية بلوغي سن التكليف فهذا سيعطيك صورة متكاملة عن كل نواحي شخصيّتي , وسامحنى على الإطالة فقد :



توفّيَت أمي رحمها الله وعمري حوالي 13 سنة , واعتبر أن وفات أمي هي اكبر صدمة عاطفيّة واجهتني على الإطلاق . تدهورت حالتنا الاجتماعيّة والماليّة وكل شيء تقريباً فقد كانت اسرتنا تتكون من أم واب وخمسة أولاد . لم يكن في الاسرة بنات وقد تسبب ذلك في مضاعفة مصيبتنا . فللبنات دور فعّال وهام في تماسك الاسرة والحفاظ عليها .



كنتُ أوسط اخوتي فاللذان كانا اكبر مني تركا القرية والتحقا بالشرطة والجيش وبقيتُ أنا واثنين كانا طفلين صغيرين لم يصلا حتى سن الدراسة بعد . وما كادت الجراح ان تندمل حتى توفّي ابي رحمه الله بعد ثلاث سنوات تقريباً , وهنا تشتّتت الأسرة وأصبحنا أيتاما بالكامل .



لم أروِ هذه القصّة لأستجدي الشفقة ولا لأثير مشاعر أحد , وانّما سردتها كما قلتُ آنِفاً لكي يعلم القارئ الظروف القاسيّة وحالة الشتات التي مررتُ بها وقد أثّرتْ بي تلك الحال مثل ما اثّرت بي الظروف الفكرية والاضطرابات العقديّة . فهذه هي العوامل الأساسيّة التي تؤثّر في الشخص . وهنا هو بيت القصيد الذي اريد ان يعرفه القارئ الكريم .



في نهاية عام 1399 هـ لم استطع ان اكمل الدراسة فاضطررتُ الى ان التحق بأحد المعاهد العسكرية , تاركاً خلفي اخوتي الصغار عند خالتي حفظها الله . وقد تخرّجتُ من ذلك المعهد بعد سنتين حيث أتممتُ دراسة اللغة الانجليزية الى جانب تخصّصي في الطبوغرافيا ولله الحمد والمنّة .



وفي عام 1402 هـ حصلتُ على بعثة الى الصين .



ولن اتحدّث عن شيء في الصين سوى عن الجانب الدّيني فقط .



الى أن وصلتُ الصين وكان عمري حينها 22 سنة لم اكن اعبد الله من منطلق إيمان ثابت نابع من يقين . بل كنتُ فقط مصدّقا لما يُقال لي . ولم اكن اتوقّع ان اجد مجتمعا كاملاً يعبدون إلهًاً غير الله . فحتى المشركين الذين كنتُ اعرفهم كانوا يعرفون ان هناك رب وهو الله سبحانه وتعالى ويلجأون اليه وقت الشدّة والاضطرار . وكذلك الامريكان الذين درستُ عندهم الانجليزية رغم انهم يشركون بالله إلاّ ان الله موجود حتى وان قالوا ان عيسى هو الله أو ابن الله
( تعالى الله عن ذلك) فهذا يبقي وجود الله ولكن بصورة مشوّشة . المهم الذي اقصده هو أنهم يعترفون بوجود الله بطريقة أو بأخرى .



أما حين وصلنا الى الصين فقد اختلف الحال تماما . انهم فقط يقدّسون بوذا ويفعلون كل شيء اقتداءً ببوذا وامتثالاً لتعاليم بوذا . وهناك فرق آخرى وهي لا تقل عن هذا الصنف غرابة .


والغريب أن أوّل ما وصلنا منحتنا وزارة الدفاع عندهم جولة سياحيّة مجانيّة على حسابهم كهديّة منهم . واليكم المفاجأة .



أوّل مَعْلَم سياحي زرناه هو شجرة يابسة على رأس جبل يقولون ان بوذا استظل تحتها وهي عبارة عن شجرة يابسة منذ آلاف السنين ولم يؤثّر فيها ذلك وهي مقدّسة عندهم يتبرّكون بها ويدعون دعوات مختلفة كل حسب حاجته ....!!



أما المعلم الثاني فقد كان مَعْبَدا ( دَير ) بوذي صغير ولكنه قديم ومن هنا تأتي أهميّته السياحيّة . في ذلك الدير وجدنا راهبا متنسّكاً طاعناً في السن ضعيف البنية , ليس عليه لباس سوى على العورة المغلّظة وهو ساكت ينظر الى الافق طول وقته , ومن اعطاه شيئا يؤكل أكله . ويقولون ان عمره 70 سنة قضى منها ثلاثين على ذلك الحال ..!!!


ثلاثون عاماً ..!! وهو على تلك الحال ..!!
لا بدّ ان يكون ذلك الرجل مصدّقا لما يعتقده سواء كان ذلك المعتقد صحيحاً او خاطئا .!!



هل كانتْ صدْفة ان نبدأ جولتنا السياحيّة بهذين المَعْلمين الدينيّين ..!!؟

على كل حال هذين الموقفين جعلاني اركّز على الدين وابدأ ادقّق في كل شيء . واظنّك ايها القارئ لا تزال تتذكّر السؤال الذي كان يحيّريني منذ البداية . وهو :

(( من هو الذي على الحق ..!!؟؟ ))



ذلك السؤال قد كبر الآن اكثر واصبح بدل (( من هو ... )) اصبح الآن :



(( من هم الذين على الحق ..!!؟؟ ))



وبدأت الوساوس تغزوا رأسي , وبدأتْ التساؤلات تتكاثر وتتوارد .



يا الله ... ياااااااااااا الله ..



وسبب الحيرة والإشكال كان على النحو التالي :



نحنُ المسلمين نرى انفسنا اننا على حق وكذلك النّصارى يرون انهم على حق ثم البوذيين يرون انهم على حق وكذلك الكنفوشوسيين هم ايضا يرون انهم على الحق ........ الخ .


والغريب انهم جميعا يحصلون على كل ما يريدون من متطلبات حياتهم وتراهم ايضا يحصلون على نتائج ( دعواتهم ). ولابسّط المسألة قليلاً



لقد كان الذين يدعون الأولياء ويسألونهم حاجاتهم في قريتي الصغيرة كانوا يحصلون على سؤلهم . أو لنقل اغلبها . وكذلك المسمين يسألون الله سبحانه وتعالى ويحصلون في الاغلب على ما سألوه , وكذلك النصارى يسألون عيسى فتجد انهم يحقّقون مطالبهم . وهنا البوذيون يمدّون ايدهم سواء لبوذا او لمن يعتقدونه وتماما هم مثل غيرهم يحصلون على ما يريدون . !!


ألا تلاحظ معي هذه الشبهة ... الأ ترى انها تداعب العقل .!؟؟



وكذلك كلّهم لهم تأويلاتهم إذا تأخّرت مطالبهم او نقصت او زادت .!!!



أنا أدعو الله فإذا لم يجبني اقول يمكن لاني عاصي لله . وكذلك النصراني إذا سأل عيسى ولم يحصل على سؤله فإنه يقول ربما لانه عاصي لعيسى


وهذا هو ما يقوله البوذي والسيخي واليهودي وسواهم .



حتى الذين بلا دين يحصلون على ما يريدون ...!!!




ايها القارئ الكريم





إذا كنتَ قد قرأت هذه الاسطر وخاصّة الأخيرة منها فإني اطلب منك التريّث والمتابعة , أطلب منك على الاقل ان تقرأ الحلقة الأخيرة من هذه السلسلة . وذلك لتعرف الاجوبة على كل تلك التساؤلات .



لقد كانت تدور في رأسي كل تلك الشبهات والتّساؤلات . وهذا ما جعلني ما اخرج من دير الّا لأذهب لمعبد . اسأل هذا وأتناقش مع ذاك . لقد كان عامل اللغة سببا في ذهابي للراهب الواحد عدّة مرات . لقد قضيتُ كثيراً من الليالي وانا ساهر اتحدّث مع نفسي واسأل يا ترى ...


أين الحق ومع من هو الحق ...!!



آسف على الإطالة والى اللقاء في الحلقة القادمة .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 21-11-13, 07:37 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم



الحلقة الخامسة



ايها القارئ الكريم , عندما كنتُ اتحدّث واتناقش مع البوذيين وغيرهم في مسألة الدين قد يذهب بك الظن الى إما أني اريد اقناعهم بالاسلام , وإمّا اني اريد تصديقهم في معتقدهم . وظنّك في كلتا الحالتين ليس صحيحا مطلقا . وإنّما كانت لديّ رغبة جامحة تدفعني لمعرفة معتقد القوم وكيف تكوّن دينهم , وعلى أي شيء أسّسوا الفكرة العامّة لذلك المعتقد . لم يكن يهمّني اسلامهم ( وهذا سأندم عليه طول عمري ) ولم اكن ارغب في اعتناق أي فكر آخر , خاصّة بعدما تفاجأتُ بالشجرة وذلك الراهب الذي عطّل أهم عناصر الحياة , وهو العمل والزواج .



لقد كانت رحلتي الى الصين منعطفاً مهمّا في حياتي .



رحلتي الى الصين فتحت عيوني على أشياء كثيرة , وفتحت لي آفاق بعيدة . ومن أهم تلك الاشياء التي ابصرتها هو جهلي الكبير بالحياة .



ولكن الصين بها حضارة وفيها مناظر خلّابة , وأرض الصين خصبة ماطرة تغطّيها الخُضرة ( في الاغلب ) وتتخلّلها الانهار وبها خيرات وفيرة ومصانع عملاقة كثيرة وأناس يعملون وينتجون .


وقفتُ أمام ذلك انظر بعيون الدين وافكّر من منطلق ديني بحت



فاستجدّ وسواس لم أكن أعانيه من قبل أو ولدت شبهة جديدة وهي :


إذا كنّا نحن المسلمين نقول أنّناعلى الحق واهل الصين كفّار ..




(( فكيف يكونون أكثر منّا تطوّرا وتقدّما واقتصادا ..!!!؟؟ ))




هذه الشبهة تمكّنت مني أيما تمكّن وباتت وسواساً يطاردني في كل مكان ويلاحقني أينما اتّجه . وهو أي الوسواس رغم بساطته ورغم سذاجته إلاّ إنّه لا يزال موجودا عند الكثير من الخلق , وانه يتفشّى بين الناس وخاصّة في أوساط ( المثقفين والكُتّاب ) . وقد وضعتُ القوسين حول المثقفين والكُتّاب , لان الكثيرين اليوم يعتقدون ان المثقفين والكُتاب هم اكثر الناس فهما ووعياّ وإدراكاً للأمور والحقائق ...!!



وهذا هو الخطأ بعينه وهذا هو الكذب العبيط .



فالحق لا يحتاج لقارئ صحيفة ولا لمحرر جريدة لكي يُعرف .


وهذا ما جعلني اذكره هنا , فهذه الشبهة قديمة قِدم الأزل وساذجة للغاية وتافهة
جدّا , وسوف اتطرّق لها فيما سيأتي ان شاء الله تعالى .



ذكرتُ لك آنفاً ان ذهابي الى الصين جعلني اكتشف مدى جهلي بما هو حولي من العوالم والحقائق . فأشعل ذلك في قلبي لهفة العودة للوطن , لا لشيء سوى للقراءة . كان همّي هو ان اعود لكي اقرأ اكبر عدد ممكن من الكتب , وهذا هو السبب الذي جعلني اترك الجرائد والصحف اليوميّة جانباً فقد اكتشفتُ انها فقط كتابات للاستهلاك اليومي , ولعرض المباريات وزيارات المسؤولين وللمهاترات التي لا تجدي نفعاً .



كانت قراءة الجرائد والصحف في ذلك الحين هي إحدى موضات العصر , فلا تكاد تجد شخصا إلا وهو يقرأ جريدة او يشتري صحيفة او يطوي أخرى . مثل الانترنت الآن والفيس بوك , كانت السّمة الغالبة على الناس .



ومنذ صعودي الطائرة عائدا للمملكة العربية السعودية ,عزفتُ عن قراءة الجرائد حيث ناولتني المضيفة احدى الجرائد وكنتُ مدمناً على قراءة الصحف ولكني في تلك اللحظة امتنعتُ عنها فقد قرّرتُ ان لا اقرأها . وفعلا لم اقرأها حتى الآن سوى حالات نادرة جدا.


ما أن وصلتُ الى أرض الوطن حتى هُرِعت الى المكتبات اشتري الكتب واستعير المجلّدات . اقرأ كل ما اجده من العلوم والمعارف ولكني ركّزتُ اكثر على العقائد والدّيانات وكل ما يخص ثقافات الشعوب وحضارات الأمم , وكذلك التاريخ .




في هذه الأثناء قمنا بتزويج اخي الذي يكبرني ولكنه ليس الأكبر وضم الاخوين الصغيرين الى بيته في خميس مشيط . وبدأنا نكوّن الأسرة من جديد وحصل تجمّع من بعد شتات وفرقة . ولكن الأمر لله سبحانه .



فلم يمض طويل وقت حتى حدثت صدمة جديدة وهي وفات أخي الأكبر رحمه الله في مكّة . وقد حزنْتُ عليه كثيرا فقد كان لنا اخاً وأماً وأبا ... لقد كان أخي احمد رحمه الله , اكثر من مجرد اخ لقد كان يؤثرنا على نفسه ... اللهم ارحم جميع موتى المسلمين يا رب العالمين .



لا أريد تشتيت ذهنك ايها القارئ الكريم . وقد ذكرتُ وفات اخي في مكّة المكرّمة لأنّه ارتبط بشيء اكبر منه . وهو أن حزني على اخي ارتبط بهذه المدينة المقدّسة . وقد اصابني شيء من المجافاة لمكّة او ان صح التعبير نفور من هذه المدينة . استغفر الله واتوب اليه . اقصد مثل ان يلدغك ثعبان في مكانٍ ما فيبقى الخوف من ذلك المكان في ذاكرتك فتتحاشى المرور من ذلك المكان . انه شعور عاطفي بحت .



ان ذلك كان بداية لمنزلق خطير في حياتي . فحين ما عدتُ الى عملي في مدينة الرياض ,


وتوافد اصدقائي وزملائي للعزاء , فذكرتُ ما اجده في نفسي نحو ( مدينة ) مكّة .



وليتني لم أذكره .



ففي اليوم التالي قام أحد الزّملاء في العمل وكان متصدّرا للشؤون الدّينيّة وبدافع الغيرة على الدين , ودون ان يدرك قصدي , كال لي كلاماً قاسيّا ووبّخني في حضرة الناس واتّهمني بألفاظ لم تكن فيّ .



فحاولتُ أن افهمه قصدي وقلتُ له أنني لم اجافي مكة كمدينة مقدّسة وانما كمدينة عاديّة مثلها مثل جدة والرياض والدمام ... يعني لم اكن اعرض عن مكة الديّنيّة مكّة الكعبة , مكة الحج ......



فزاد على كلامه قائلاً انني اقصد بقولي ذاك هو أن مكة وجدة في نظري سواء أي لا فرق في قداسة بينهما ..!!


احتدم النقاش والحوار بيننا , وانقسم الناس الى فريقين , وكل الحاضرين فهموا قصدي وراعوا مشاعري في ذلك الوقت والظروف التي كنتُ فيها , فقد كنتُ حزينا للغاية وكئيبا للنّهاية , كل الحاضرين فهموني سوى اثنين وهما اكثر الأصدقاء تديّنا وانظمّ اليهم فيما بعد عدد لا بأس به من الذين فهموا الدين على كيفهم وفسّروا الاشياء كما تهوى انفسهم وهنا تعجّبت . فالمتدينون وحدهم فقط هم الذين لم يفهموني ... !!!!




لقد كان بعض الزملاء الذين يتعاطون المخدرات من بين الذين فهموا قصدي وأوّلوه الى الأحسن , وكان غير المتدينين من بين الذين قالوا انها فترة حزن وان شاء الله ستذهب . وفعلاً بعد اقل من اسبوع عاد اليّ وعيي وندمتُ اشد الندم على ذلك الشعور .


رغم انه شعور انتابني غصبا عني .!! وصدق الله إذْ قال


وَقُل لِّعِبَادِي يَقُولُواْ الَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِنَّ الشَّيْطَانَ يَنزَغُ بَيْنَهُمْ إِنَّ الشَّيْطَانَ كَانَ لِلإِنْسَانِ عَدُوّاً مُّبِيناً

[الإسراء : 53]





لقد استغل الشيطان غيرة اخي وفهمني خطأ فأوقعني فيما لم يعلم به هو فيما بعد .. وقد استغلّني الشيطان ايضا , فقد بدأتُ انفر من اهل الدين ثم تطوّر النفور الى كره ثم معاداة لاهل الدين . ثم تحدّي سافر بيني وبين أولئك الذين لا يوجد لديهم أي نوع من الشعور والإحساس .!!




ولله الحمد لم اكره الدين في حد ذاته ولم اعارض شيئا منه . وبقيت فقط ضد المتديّنين .. ربما انتقاماً وربما هو شيء آخر . المهم هنا بدأتُ اترك الطريق الذي كان يجب عليّ ان اسلكه وهو طريق البحث عن محاسن المسلمين , واخذتُ طريقاً غيره وهو أني بدأتُ ابحث عن مساوئ المسلمين وعن هفوات العلماء وما شجر بين المسلمين من قبل وحتى الآن .

وهذا جرف سفينتي الى محيط شاسع مترامي الاطراف . ولكني ابحرتُ فيه غصباً عني ورغم انفي . فلو أن صديقي وزميلي الذي سبب تلك المشكلة , لو أنه صبر وجاءني في اليوم التالي على انفراد واستقصى الأمر وذكّرني بما تحمله مكة من معاني عالية , لو انه فعل ذلك لما حصل ما حصل . عفا الله عنه وغفر لنا جميعا .




شكرا لصبرك ايها القارئ الكريم , والى اللقاء في الحلقة القادمة


إن شاء الله .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 22-11-13, 07:23 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم




الحلقة السادسة



ايّها القارئ الكريم , تذكّر قول الله تبارك وتعالى



وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ [الأنعام : 153]



ولكني وللأسف البالغ قد اتّبعْتُ سبيلاً غير سبيل الحق , فتفرّع بي ذلك السبيل الى سُبُل شتّى فتهتُ في بحر من الظلمات . بدأتُ أترنّح بين بغض للمسلمين وخاصّة الملتزمين وبين النفور من العبادات , حتى ظهرتْ عندي بعض الشكوك في بعض العبادات فاختل توازني واعتلّ إيماني الضعيف اصلاً .!!



ومع ذلك بقيتُ مصرّا على متابعة القراءة والإطلاع . حتى أن مكتبتي كانت تظم اكثر من 300 كتاب , قرأتها جميعا على الاقل مرة للكتاب الواحد , ناهيك عن الكتب الأخرى التي استعرتها والكتب التي قرأتها ثم أهديتها للأصدقاء .





وفي أواخر عام 1403 هـ حصلتُ على بعثة الى بريطانيا لمدّة سنتين , وما أنْ استقرّ بي امقام هناك حتى بدأتُ اسأل عن التوراة والإنجيل فهما لم يكونا من ضمن ما قرأتُ من الكتب , وقد صعب عليّ فهمها باللغة الانجليزيّة , وذات يوم ونحن في صالة لاحد فنادق لندن جاءت فتاة نصرانيّة توزّع منشورات دعويّة وتبشيريّة , فطلبتُ منها نسخة للإنجيل باللغة العربية , وبعد ساعات قلائل وإذا بموظف الفندق يطرق باب غرفتي ليناولني الانجيل كما طلبت من تلك الفتاة .



قرأتُ منه بضع صفحات واخذته معي الى المدينة التي كنتُ ادرس فيها اللغة , وهي مدينة ( إكسموث ) في الجنوب البريطاني . وقد نسيتُ ان اذكر لكم أن الأسرة التي سكنتُ معها ولمدّة تسعة اشهر وهي فترة دراسة اللغة , تلك الأسرة كانت منقسمة من ناحية الدين .

فالأب بروتستانتي والأم كاثلوكيّة والأولاد يتبعون الكنيسة الانجليزيّة ( تشرش أوف إنجلاند ) .هههههه .



قلتُ في نفسي أما يكفي اختلافات أهل القريّة التي نشأتُ فيها ...!!



لم أجد في الإنجيل شيئا يشدّني سوى بعض أدعية منسوبة لعيسى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وأما الباقي فأغلبه سردا لأحداث ووقائع يغلب عليها الطابع البشري , فلم اقرأ اكثر من ربع الكتاب وربما اقل واكتفيتُ بتصفّحه من الحين للآخر .



بعد شهرين تقريباً بدأت آثار الغربة وجاشت عواطفي وبدأ حنيني الى وطني واهلي وكان معي اصدقاء اربعة من نفس العمل وفي نفس البعثة . وكان بالقرب من مدينتنا مركزا اسلاميا فذهبنا الى ذلك المركز , لنأخذ جدولاً لمواقيت الصلاة وكذلك لنصلي معهم الجمعة فقد بدأ الدين ينشط لديّ من جديد , وقد فرحتُ بتلك العودة وذك الشعور الجميل .

ولم أكن اعلم أنه الهدوء الذي يسبق العاصفة .



ففي إحدى الجُمع ذهبنا لذلك المركز الإسلامي مبكّرين وحصل بيننا وبين القائمين على المركز حوار قبيل الصلاة فاكتشفنا أنهم يبغضون أي شيء يمت الى السعودية بصلة . كانوا يكرهون المملكة لأسباب سياسيّة وخلطوا الدين بالسياسة , فكانوا ينظرون لنا بازدراء ويعاملوننا بغلظة ..... فتركنا لهم المركز وذهبنا الى مدينة لندن وهناك وبينما نحن نتجوّل في أحد شوارع لندن صدفنا مكتبة عربيّة فأسرعنا اليها وبعد جولة ليست بالقصيرة اشتريت أسوأ الكتب على الإطلاق .




لقد وقع اختياري على ثلاثة كتب دفعتُ ثمنها باهظا إنه أغلى ما عندي وهو :



عقيدتي وديني .



تلك الكتب كلّفتني أغلى ما يمكن للإنسان ان يدفعه . لقد اشتريت كتُبا لبعض الملحدين العرب ومنهم ملحد سعودي مشهور وكذلك اشتريت كتابا للملحد داروين صاحب نظريّة التطّوّر والارتقاء . وتلك النظريّة تقول بأن الحياة تكوّنت من خلال التفاعل الكيميائي لخليّة واحدة ثمّ تكاثرت مع ملايين السنين ثم تطوّرت الى باقي انواع الحياة المعروفة الآن .

إنه ينفي وجود الخالق وبهذا ينكر البعث .



انه ينكر حتى انسانيّة الانسان , وله في ذلك شروحات وتوضيحات مصحوبة بالصّور والأمثلة التي أختيرت بعناية ورُتّبت بصورة شيطانيّة ونُظّمت بطريقة خبيثة وبأسلوب ماكر .



قرأتُ كتاب داروين أولاً ثم كرّرتُ قراءته , ولم يخطر ببالي ان يكون مخطئا ولم اجد في نفسي أيّ مقاومة لكي أكذّب ما جاء في ذلك الكتاب . ربما أنه وقع على نفس تريد ما في ذلك الكتاب من ترّهات وأكاذيب . وبعد ما خلصتُ منه ذهبتُ لقراءة الكتابين الباقيين . وقد كانت مثل القشّة التي قسمت ظهر البعير .




فقد اصبحتُ ملحداً



في خلال أشهر قلائل اصبحتُ ملحداً ... لا أنكر الأديان السماوية فحسب



بل أنكر وجود الله ..!! أنكر الخالق العظيم



يا الله .... باااااااااااااااااااااااا الله



ليتكم تنظرون اليّ الآن وانا اتذكّر حالي عندما اقتنعتُ بفكرة الالحاد .



اقسم لكم بالله ان بعض الليالي كانت تمر عليّ سوداء حالكة السواد , مهما كانت قوّة الضوء ومهما كان النور وأياً كان مصدره .!!!!!!



ظُلْمة وحشة ضياع فراغ تيه حيرة .... قل ما شئت من أوصاف كئيبة فهي تنطبق عليّ .. يا رب ما ارحمك يا الله ما اكرمك يا الله ما أعظم حلمك .



يا ترى هل السبب الذي جعلني أقع في هذه الوقيعة هو :



غباء أو جهل أو ضعف الوازع الدّيني ..!!؟؟



سنرى بإذن الله في الحلقة القادمة



. يحفظكم الله .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 23-11-13, 05:15 AM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم









الحلقة السابعة






لا يمكن للإنسان ان يكون ملحدا خالصاً في ظرف يوم وليلة . وإذا كان الإنسان ذا خلفيّة اسلاميّة ولو سطحيّة , فأن بقايا دينيّة ستبقى تلازمه لفترة قد تطول لأشهر فهناك بقايا إيمانيّة وقصاصات وجدانيّة , تظهر للشخص من حين لآخر . هناك رحمة من الله يلتمسها المنصف ويجدها المرء في نفسه في أوقات مختلفة .





هناك نسمات رحمانيّة تكون على شكل ذكريات جميلة لماضي جميل تظهر للملحد من وقت لآخر , تلامس وجدانه وتحرّك مشاعره فربما يعود الى الحق . هذه النسمات تبقى في أماكن مختفية وتظهر فجأة . ولكنّ العناد واتّباع الهوى يجعلان الانسان يصر على ان يسلك الطريق الخاطئ الذي اختاره بنفسه .




ايها القارئ الكريم ربما يجول الآن في صدرك اسئلة تريد ان


تسألها , عن شعوري في هذه المرحلة وعن أحوالي النفسيّة وربما عن دراستي فيما إذا كانت قد تأثّرت ام لا .. وربما عن موقف الزملاء الذين كانوا معي .!!!!




ولا أخفيك سِرّا , إذا قلتُ لك أن كل ذلك قد تأثّر سلباً . ولكن الأهم منها هو شعوري الداخلي وهو الذي سأذكره لك مختصراً . فقد انتابتني موجهة من الصراعات وثورة من العواطف المتناقضة . تساؤلات غريبة تنتابني بين الفترة والأخرى . تبدّلت نظرتي للأشياء , فكل شيء جميل اصبح قبيحاً أو ليس فيه الجمال الذي كنتُ اشاهده فيه . اصبحتُ ارى الأشياء من المنظور الآتي



(( هل لها إلهٌ خلقها أم لا ...!!!!!!؟؟ ))



اذهبُ الى البحر فبدلاً من ان اتمتّع بهدوئه وبجماله اصبحتُ انظر اليه وأقول كيف تكوّن على الارض ومن أين أتى الماء . انظر الى العصافير الجميلة التي كنتُ سابقاً انثر لها الحبوب لتتجمّع حولي , أنظر اليها الآن فلا يهزّني نحوها سوى سؤالي عن كيف كانت قبل ملايين السنيين , وهل كانت تطير قبل ان تكون على حالتها هذه ام كانت تزحف زحفاً , وكيف كانت اشكالها فيما مضى ...!!!




حتى الهواء اللطيف والنّسمة الهادئة التي كانت تداعبني بِرِقّتِها , لم تعد سوى استفسارات عن المناخ وعن تأثيرات المنخفض الجوّي القادم من الشمال أو الجنوب , كل شيء اصبح مجرّد اسئلة واستفسارات وبحوث ونظريّات ..!!!




المروج الخضراء والأنهار الصافية والجداول التي تشبه الأفعى وهي تنساب في صمت وهدوء بين الأشجار الظليلة , كل ذلك قد اصبح في نظري , فقط حدثاً جغرافيّا أو جيولوجيّا .


القارئ عبد الباسط محمد عبد الصمد وهو يرتّل القرآن لم يعد صوته الشّجي سوى بحثا تاريخيا عن بداية الديانات . ولم تعد سورتي الرحمن والتكوير في ذهني سوى , تساؤلات عن الماضي السحيق ... بعد أن كانتا تهزّان أعمق وجداني .




فقدتُ المتعة في كل شيء وذهب من عيوني جمال كل شيء ....!!!


وهذا الشعور هو ما يجعل الكثير من الملحدين يلجأون الى المخدرات والكحول , وهو نفسه الذي يجعلهم ينتحرون . فالدنيا عندهم كلّها تصبح خالية من


الطعم واللون والرائحة .




كان الكرب وضيق صدري تتعاقب عليّ ولم اعد استطيع الضحك من اعماقي كما كان سابقاً , ولم يعد هناك شيئ يسعدني او ينشرح له صدري إلاّ نادرا .



ولكن مهلاً فهناك سؤال هام قد يخطر في بالك ايها المتصفّح الكريم وهو :




ألم يكن ذلك كلّه كافيّا لكي تعود أدراجك وتتوب الى ربّك ...!!!!؟؟؟؟




والجواب على هذا السؤال ليس صعباً الآن . فهو بكل بساطة


( نعم )

بل ان واحدا منها كان كافيّا لكي أتراجع ..




ولكن هذا جوابي الآن



فإنا الآن فقط أتذكّر شعوري في ذلك الحين واستعيد من ذاكرتي ما كنتُ اشعر به في تلك الحقبة السوداء . أما لو أنّك سألتني حينها فإنّك ستجد جوابا مغايرا عن هذا الجواب , وستجد تفسيرات أخرى وسوف تجد أني ادافع عن كل ذلك مستميتاً في دفاعي , وسيكون الرّد عليك مشفوعاً ( بالأدلّة والبراهين ) ..!!




إن جوابي لك حينها سيكون على النحو التالي



أنا انظر للأشياء من منظور علمي بحت , وابحث عن الجوانب العلميّة في كل شيء من النّملة حتى الجبل , ان سبب تأخر العرب هو انهم ينظرون للأشياء بنظرة كلاسيكيّة وجدانيّة . أما نحن فلا دخل للعواطف في ربط الأشياء .



(( إنّه العلم المحض ... والنظرة الباحثة عن كل شيء في كل شيء ))




ربما سيكون جوابي لك هو ما سبق أو ما شابهه . وصدّقني أني لم أكن ارى خسارتي لتلك الأشياء على انها خسارة . بل ربح وفائدة , ,اني كنتُ أرى ان ذلك هو الأنفع والأفضل فهو في نظري تطوّر وربط علمي لعناصر الكون .


إنّ الإنسان حين يقع في الضلالة فإن الأشياء السيئة يراها حسنة والعكس.


ألم تقرأ قول الله تبارك وتعالى حين قال :




أَفَمَن زُيِّنَ لَهُ سُوءُ عَمَلِهِ فَرَآهُ حَسَناً فَإِنَّ اللَّهَ يُضِلُّ مَن يَشَاءُ وَيَهْدِي مَن يَشَاءُ فَلَا تَذْهَبْ نَفْسُكَ عَلَيْهِمْ حَسَرَاتٍ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ بِمَا يَصْنَعُونَ [فاطر : 8]




الآية أعلاه توضّح لك كل شيء , وذلك بالضبط كان هو حالي , فلم أكن اشعر بأني فقدتُ شيئا , بل على النقيض كنتُ أرى أنّ غيري هو الذي يعيش في رجعيّة وجهل , ولا طائل من وجوده هو.



ولك ان تتذكّر كلامي الذي قلته عن داروين وكتابه في الحلقة السابقة فقد قلتُ



(( وله في ذلك شروحات وتوضيحات مصحوبة بالصّور والأمثلة التي أختيرت بعناية ورُتّبت بصورة شيطانيّة ونُظّمت بطريقة خبيثة وبأسلوب ماكر . ))



هذا الكلام لم يكن يخطر على بالي حين قرأتُ الكتاب , بل قل حين استسلمتُ لما جاء في ذلك الكتاب . لم تكن نظرتي له على ما هي عليه الآن . !!



كنتُ اراه افضل الكتب على الاطلاق , وانه الكتاب الذي يجب توزيعه مجاناً .


وتلك الحالة تشبه حالة المدخّنين . فهم لا يشمّون الرائحة النّتنة التي تنبعث من الدّخان . هو في نظرهم اطيب ريحاً من المسك وهذا معروف عنهم . وهذا نفسه هو الذي كان معي .




أما حالة الضيق والكرب ,التي كانت تنتابني بين افينة والفينةفقد عزوتُ اسبابهما الى الإهتمام الزائد بالدراسة وكثرة التركيز أو الى اسباب التقطها من هنا وهناك . ولم تكن ملازمة لي دائما فقد كانت تأتي وتروح ومع الوقت اعتدتُ عليها وتعايشتُ معها . إلا انها قد غيّرت كثرا من طباعي وسلوكي وتعاملي مع الآخرين ولم اعرف انها بسبب الضلال الذي وقعتُ فيه إلاّ بعد توبتي النهائيّة , حيث بقيَتْ معي حتى عرفتُ الحق (تماماً ) وذلك في عام 1415 هـ تقريباً .





اطلتُ عليكم في تفصيل وشرح هذه الفقرة , وذلك لما لها من وقع كبير في نفسي


وكنتُ سأختم هذه الفقرة وانتقل الى التالية لها وهي الاصعب لولا أني شعرتُ ان هناك سؤال قد يحوك في نفس القارئ وهو :




هل تنصّلتَ من الدين كاملاً , وهل بدأتَ محاربته فوراً ..؟؟



ربما سيعجب القارئ الكريم لو قلتُ له : أني كنتُ من اكبر المدافعين عن الدين الاسلامي وكنتُ متصدّرا للحوارات التي تحدث بين بعض الطلبة النصارى والمسلمين . وحتى القسس والمبشّرين . فنظرا لما رزقني الله من اطّلاع كبير ووفرة في المعلومات وما منّ به عليّ من إجادة للغة الانجليزية , فلذلك كنتُ اتصدّر المشهد في الذود عن الاسلام والعرب والقضيّة الفلسطينيّة . ولن اذكر من تلك الحوارات شيئا لعدم فائدتها , وانما سأذكر ما هو أهم منها وهو هذا السؤال :



(( كيف لملحد أن يدافع عن الإسلام .... !!!؟؟؟ ))



ههههه أشعر أن بعض القراء يضحك وآخر يقول:


شكلها كبيرة ... أو ... كثّر منها


والجملتين اعلاه نقولها نحن السعوديين عندما يحدّثنا شخص بشيء يبدو انه غير صحيح أو ان ذلك الشيء عجيب او لا يُصدّق ...!!



ولكن والله أن هذا هو الصحيح وهذا هو الذي حصل . وسوف تجدون تفاصل ذلك ان شاء الله في الحلقة التالية .



يحفظكم الله










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة ابو معاذ السُنّي ; 23-11-13 الساعة 05:34 AM
عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 24-11-13, 08:08 AM   المشاركة رقم: 13
المعلومات
الكاتب:
حفيدة عائش
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Nov 2011
العضوية: 6073
المشاركات: 2,804 [+]
بمعدل : 0.87 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 17
نقاط التقييم: 359
حفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جداحفيدة عائش لطيف جدا

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
حفيدة عائش غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

متابعه بشغف ツ
وفقكم الله .










عرض البوم صور حفيدة عائش   رد مع اقتباس
قديم 25-11-13, 04:14 AM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

اقتباس
 نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة نمـــار
متابعه بشغف ツ
وفقكم الله .



شكرا لكِ ايتها الاخت الفاضلة / نمار
شكرا لك على متابعتك . واتمنى ان
يكون في هذه الحلقات شيء من الفائدة .




يحفظك الله من كل سوء ويبارك فيك ويغفر لك










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
قديم 25-11-13, 06:41 AM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم






الحلقة الثامنة




الدين الإسلامي هو دين الله الحق , وهو دين الفطرة


والإسلام دين قوي , يبدأ بمعانقة روح الانسان ثم يلامس شغاف قلبه فيتمسّك بها بقوّة ثم يتغلغل في فكر المسلم ويتجذّر ويتشعّب حتى يكون في كل مناحي حياة المسلم , واعتقد ان الاسلام يدخل حتى في تكوين كل خليّة من خلايا جسد المسلم . إن الإسلام حياة متكاملة لمن يعتنقه .


ولكن كل تلك القوّة وكل ذلك التغلغل وكل ما ذكرته فيما مضى وكل ما ذكره غيري عن الدين الإسلامي من القوّة والصفاء والوضوح والنّقاء




...... كل ذلك ينهار فوراً إذا اختلّ التوحيد .....




وهذه وجهة نظري الشخصيّة منطلقة من تجارب ذاتيّة



فقد رأيتُ انه متى ما اختلّتْ العقيدة

التوحيد


أقول إذا اعتل التوحيد فأن الاسلام يصبح جِرما فارغاً تتلاعب به كيفما شئتَ . نعم قد يبقى شكل الاسلام العملاق وتبقى كثير من صفات الاسلام السامية ولكنها تكون خاوية , لا معنى لها .



والغريب أن الإنسان لا يشعر بذلك .!!!



وأقصد بالانسان هنا أي الشخص الذي كان مسلما ثمّ اختلّ توحيده


أعني توحيده لله ... الواحد الأحد , الله الذي لم يلد ولم يولد ....


وقد ذكرتُ لك ايها القارئ الكريم في الحلقة الماضية اني كنتُ من المدافعين عن الاسلام , وكنتُ حينها ملحداً , وهذا يعني أنه لم يختل عندي التوحيد فحسب , بل اندمر واندرس وذاب وذهب ......



فكيف كنتُ ادافع عن الاسلام وبأي صفة ولماذا .... !!!؟؟




بكل بساطة لم أكن ادافع عن الدين الاسلامي .!!!


وما كنتُ افعله هو الدفاع عن نفسي ( أنا) .



لم يكن دفاعي نابعاً من إيمان وغَيْرة على الدين . وانما دفاعي كان يكمن في النقاط التالية .



( الذات ) ( الغلبة ) ( الظهور ) ( التسلية )




ولا اظن ان دفاعي حينها يخرج عن تلك النقاط الاربع , وان خرج عنها فيخرج الى ما هو أسوأ منها . وهذا تماما ما نجده عند الكثيرين من المحاورين الآن من بعض الفِرَق والديانات الأخرى ..!!




وهذه مصيبة وطامّة تصيب المرء من حيث لا يلقي لها بالاً , وتستمر معه فتحجب عنه الحق وتعميه , وتعيقه عن الوصول الى الحقيقة .



وهو مستمر في غيّه , إما يكابر وإما لا يعلم .!!




ولأضرب لكم مثالاً ليقرّب اليكم المسألة .



لو أني اشجّع نادٍ لكرة القدم . وقرأتَ أنتَ في احدى الصحف أنّ ذلك النادي تعاقد مع أحد اللاعبين الممتازين , ولكنّ ذلك اللاعب مشهور بتعاطيه للمخدّرات . وأتيتَ لتعيب عليّ ذلك فأني سأهب فورا وسأدافع عن النادي وعن إدارته وكم هي نزيهة , ولن يفوتني الدفاع عن طهر ذلك اللاعب وكيف ان ما قيل عنه ما هو إلاّ كذبة لفّقها الاعلام وسافعل كل ما بوسعي لأردّ لك الصاع صاعين . وقد أكيل لك من صنوف الشتائم والسب كيلاً .....!!!




لماذا كل ذلك ... هل هو إيماناً مني بالنادي ..!!؟؟




كلّا ,,,




ما ذاك سوى نوع من الدفاع عن الذات ..!!



فأنت حين ذكرتَ النادي الذي أشجّعه ( أنا ) فقد لامستَ شيئا من شخصيّتي فأسرعتُ اليك أدافع عن ( ذاتي ) وليس عن النادي . !!




وربما أني قد سمعتُ او عرفتُ بأن ذلك اللاعب يتعاطى المخدرات فعلا كما ذكرت أنت , وله منكرات أخرى كثيرة ربما انت لا تعلمها . فسوف انفي ما تعرفه وأخفي عنك مالا تعلمه ... كل ذلك طمعاً في أن يفوز ( النادي ) فأحصل ( أنا ) على شيء من



( النصر ) ( والتسلية ) ( الغلبة )



أتمنّى ان يكون المثال اعلاه واضحاً , فالكثير من الذين يدافعون عن معتقدهم لا يدافعون عنها ابتغاء الحق وطلبا للحقيقة . وانما يدافعون بغية الفوز والشعور بالتّفوّق على الخصم ......


اقول الكثير منهم .



ومن مثالي السابق أرى أن الصواب هو : أن لو كنتُ صادقاً في حبي لذلك النادي وأدافع عنه حقاً , لتأكّدتُ من الخبر جيّدا ثم ذهبتُ الى إدارة النادي واستعلمتُ منها وابديتُ لها رأي ووضّحت لها الحق .....!!!




وسوف يكون لي تصرّفي الشخصي حيال ذلك الحال

واعتذر عن المثال بأندية كرة القدم فقد اضطررتُ لسهولة ملاحظة المثال فقط


المهم إن الذي ينشد الحق , تراه يعترف بما لديه من تقصير ويثني على ما عند الخصم من مزايا , ويحاول ان يستخدم ما يعرفه هو وما يؤمن به هو ويستخدم عقله وحواسه وما فهمة فعلاً . وينظر للاشياء بعدل وانصاف .



أذكر في إحدى المرات تجادلتُ مع أخ سوادني , وفّقه الله , وقد كان مصليّا صائما خاشعا لله تقيّا ( احسبه كذلك والله حسبه ) . تجادلتُ معه في أن التعرّف على الله شيء صعب للغاية

فلماذا جعل الله التعرف علهي بهذه الصعوبة والمشقّة .؟؟



فقال لي :


التعرّف على الله ليس صعباً وانه لمن ابسط الأشياء ويمكن .....



فقاطعته فوراً قائلا : لو كان ذلك كما تقول فعلاً , وأن التعرف على الله بسيط لما كان هناك مليار ونصف مسيحي ومليارين بوذي واكثر من ذلك كفار والعديد من الناس تائهون ...... !!!!!!!!!!!!!!!



ولاحظوا معي مقاطعتي له . جعلتني اخسر فكرته التي كان يريد ايصالها لي . فحين قال ان التعرف على الله امر بسيط ,



لَمْ اسأله كيف .!!



وهنا يبدو لكم واضحاً باني لم اكن اريد ان اتعرّف على الله سبحانه وتعالى فعلاً , وانما كنتُ اريد الكلام والجدل والحوار . ربما ان مقاطعتي له كلّفتي الكثير من السنين حتى عرفت انه كان فعلاً صادقا . ولكن لماذا



لم اصمت حتى ينتهي أو اسأله كيف , او دلّني أو اشرح لي .... !!



كلّا ... ما كان مني سوى ان سخرتُ منه وقاطعته , وهكذا اضعتُ فرصة هيئها الله لي . وهكذا كل انسان لا يريد ان يرى الحق وفضّل العمى على الهدى . وكان ذلك الحوار بعد عودتي للمملكة العربية السعودية .




فقد اكملنا الدراسة بشقيها اللغوي والتخصّصي وكانت مدتهما جميعا سنتين وشهرين تقريباً . تخللتْها عدّة زيارات لسويسرا حيث تعرّفتُ على شخص سويسري هناك واتّفقتُ معه على ان نشترك سويّا في شراء مطعم في جنيف وكانت معرفتي به جاءت عن طريق ابنته التي كانت تزاملني في نفس المدرسة التي كنتُ ادرس فيها اللغة الانجليزيّة , وكنتُ قد طلبتُ الزواج منها ووافقت هي وأسرتها , وبهذا كنتُ سأحصل على الجنسيّة السويسرية . وما أن انتهت فترة الدّراسة في بريطانيا حتى انطلقتُ الى جنيف لإتمام باقي الإتفاقيّة بشأن المطعم والزواج .



لم تكن الاتصالات الهاتفيّة حينها متوفّرة كما هي عليه الحال الآن .


لم تكن هناك جوالات ولا انترنت ... وهذا ما سيفاجئكم في الحلقة القادمة



حيث خبأ لي القدر صدمة لم تخطر على بال ولم تكن في الحسبان .



لحين ذلك يحفظكم الله .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة ابو معاذ السُنّي ; 25-11-13 الساعة 07:08 AM
عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:39 PM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant