بيت شبهات وردود لايسمح بالنقاش او السؤال هو فقط للعلم بالشبهة وماتم الرد عليها من أهل العلم والمتخصص بهذا الشأن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-13, 10:15 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت شبهات وردود

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

شبهات وردود الجزء الثاني

يتداول الرافضة مقطعا للرافضي كمال الحيدري بعنوان الفلم الصهيوني يعتمد على كتب الوهابية!!


حاولت ان اعرض المقطع ولكن يبدوا انه حذف


وهذا رد سابق على هذا المقطع


في الدقيقة 6:40 ذكر الحيدري هذا الحديث


الحديث الاول : ((حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ مُعَاوِيَةَ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ عَنْ أَزْهَرَ بْنِ سَعِيدٍ الْحَرَازِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا كَبْشَةَ الْأَنْمَارِيَّ قَالَ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا فِي أَصْحَابِهِ فَدَخَلَ ثُمَّ خَرَجَ وَقَدْ اغْتَسَلَ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ كَانَ شَيْءٌ قَالَ أَجَلْ مَرَّتْ بِي فُلَانَةُ فَوَقَعَ فِي قَلْبِي شَهْوَةُ النِّسَاءِ فَأَتَيْتُ بَعْضَ أَزْوَاجِي فَأَصَبْتُهَا فَكَذَلِكَ فَافْعَلُوا فَإِنَّهُ مِنْ أَمَاثِلِ أَعْمَالِكُمْ إِتْيَانُ الْحَلَالِ))


سيأتي شرح ذلك ولكن الا تعلمون ماهو موجود في كتبكم اولا:


: " قال الرضا : إن رسول الله – شبهات وردود
قصد دار زيد بن حارثة في أمر أراده فرأى امرأته تغتسل فقال لها : " سبحان الذي خلقك " .
بحار الأنوار (22/217)



جواز النظر إلى العورات من غير المسلمين فعن جعفر الصادق قال : " النظر إلى عورة
من ليس بمسلم مثل نظرك إلى عورة الحمار "
الكافي (6/512) .


***
في الدقيقة 11:52
يقول الحيدري:
((حَدَّثَنَا عَفَّانُ قَالَ حَدَّثَنَا أَبُو عَوَانَةَ قَالَ حَدَّثَنَا مُطَرِّفٌ عَنْ عَامِرٍ عَنْ مَسْرُوقٍ قَالَ قَالَتْ عَائِشَةُ
قَالَ كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَيَظَلُّ صَائِمًا ثُمَّ يُقَبِّلُ مَا شَاءَ مِنْ وَجْهِي حَتَّى يُفْطِرَ))


وقد جاء عنكم ماهو اكثر من ذلك



نكاح الدبر عند الشيعة لا يبطل الصيام !!!

وبإسناده عن محمد بن علي بن محبوب ، عن أحمد بن محمد ، عن بعض الكوفيين يرفعه إلى أبي عبدالله ( شبهات وردود ) في الرجل يأتي المرأة في دبرها وهي صائمة ،
قال : لا ينقض صومها وليس عليها غسل
شبهات وردود ورواه ابن إدريس في آخر ( السرائر ) نقلا من كتاب محمد بن علي بن محبوب ،مثله [1]


[1] التهذيب 4 : 319 | 975 .مستطرفات السرائر: 103 | 40




عن أبي بصير قال: " قلت لأبي عبد الله شبهات وردود الصائم يقبل امرأته؟ قال: نعم ويعطيها لسانه تمصه [1]


[1] الوسائل الباب 34 من ما يمسك عنه الصائم


وروى فيه أيضا عن علي بن جعفر عن أخيه موسى شبهات وردود قال: " سألته عن الرجل الصائم أله
أن يمص لسان المرأة أو تفعل المرأة ذلك؟ قال: لا بأس [2]

[2] الوسائل الباب 34 من ما يمسك عنه الصائم


محمد بن أحمد عن محمد بن أحمد العلوى عن العمركي البوفكي عن علي بن جعفر عن أخيه موسى شبهات وردود قال: سألته عن الرجل الصائم أله ان يمص لسان المرأة أو تفعل المرأة ذلك؟ قال: لا بأس [3]

[3] ( تهذيب الاحكام للشيخ المفيد / 2 7 - باب الزيادات )





الحديث الاول : ((حَدَّثَنَا عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ مَهْدِيٍّ عَنْ مُعَاوِيَةَ يَعْنِي ابْنَ صَالِحٍ عَنْ أَزْهَرَ بْنِ سَعِيدٍ الْحَرَازِيِّ قَالَ سَمِعْتُ أَبَا كَبْشَةَ الْأَنْمَارِيَّ قَالَ
كَانَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَالِسًا فِي أَصْحَابِهِ فَدَخَلَ ثُمَّ خَرَجَ وَقَدْ اغْتَسَلَ فَقُلْنَا يَا رَسُولَ اللَّهِ قَدْ كَانَ شَيْءٌ قَالَ أَجَلْ مَرَّتْ بِي فُلَانَةُ فَوَقَعَ فِي قَلْبِي شَهْوَةُ النِّسَاءِ فَأَتَيْتُ بَعْضَ أَزْوَاجِي فَأَصَبْتُهَا فَكَذَلِكَ فَافْعَلُوا فَإِنَّهُ مِنْ أَمَاثِلِ أَعْمَالِكُمْ إِتْيَانُ الْحَلَالِ))



فهذا الحديث من باب نظر الفجأة، وهي النظرة الأولى، قال الإمام الحافظ المناوي في شرح هذا الحديث في فيض القدير: فإذا رأى أحدكم امرأة فأعجبته، أي استحسنها، لأن غاية رؤية المتعجب منه استحسانه، فليأت أهله، أي: فليجامع حليلته، فإن ذلك، أي جماعها، يرد ما في نفسه، أي: يعكسه ويغلبه ويقهره.... وأرشدهم إلى أن أحدهم إذا تحركت شهوته واقع حليلته تسكيناً لها، وجمعاً لقلبه، ودفعاً لوسوسة العين. وهذا من الطب النبوي، وهذا قاله لما رأى امرأة فأعجبته، فدخل على زينب شبهات وردودا، فقضى حاجته منها، وخرج فذكره.
قال ابن العربي: هذا حديث غريب المعنى، لأن ما جرى للمصطفى شبهات وردود كان سراً لم يعلمه إلا الله تعالى، فأذاعه عن نفسه تسلية للخلق وتعليما، وقد كان آدمياً وذا شهوة، لكنه كان معصوماً عن الزلة، وما جرى في خاطره حين رأى المرأة أمر لا يؤاخذ به شرعاً ولا ينقص منزلته، وذلك الذي وجد نفسه من الإعجاب بالمرأة هي جبلة الآدمية ثم غلبها بالعصمة فانطفأت، وقضى من الزوجة حق الإعجاب والشهوة الآدمية بالاعتصام والعفة،

@@@



جاء عند الرافضة الاتي:

باب أَنَّ النِّسَاءَ أَشْبَاهٌ

1- الْحُسَيْنُ بْنُ مُحَمَّدٍ عَنْ مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ عَنِ الْحَسَنِ بْنِ عَلِيٍّ عَنْ حَمَّادِ بْنِ عُثْمَانَ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( شبهات وردود ) قَالَ رَأَى رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) امْرَأَةً فَأَعْجَبَتْهُ فَدَخَلَ عَلَى أُمِّ سَلَمَةَ وَ كَانَ يَوْمُهَا فَأَصَابَ مِنْهَا وَ خَرَجَ إِلَى النَّاسِ وَ رَأْسُهُ يَقْطُرُ فَقَالَ أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّمَا النَّظَرُ مِنَ الشَّيْطَانِ فَمَنْ وَجَدَ مِنْ ذَلِكَ شَيْئاً فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ .

2- عِدَّةٌ مِنْ أَصْحَابِنَا عَنْ سَهْلِ بْنِ زِيَادٍ عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْحَسَنِ بْنِ شَمُّونٍ عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ عَنْ مِسْمَعٍ عَنْ أَبِي عَبْدِ اللَّهِ ( شبهات وردود ) قَالَ قَالَ رَسُولُ اللَّهِ ( صلى الله عليه وآله ) إِذَا نَظَرَ أَحَدُكُمْ إِلَى الْمَرْأَةِ الْحَسْنَاءِ فَلْيَأْتِ أَهْلَهُ فَإِنَّ الَّذِي مَعَهَا مِثْلُ الَّذِي مَعَ تِلْكَ فَقَامَ رَجُلٌ فَقَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ فَإِنْ لَمْ يَكُنْ لَهُ أَهْلٌ فَمَا يَصْنَعُ قَالَ فَلْيَرْفَعْ نَظَرَهُ إِلَى السَّمَاءِ وَ لْيُرَاقِبْهُ وَ لْيَسْأَلْهُ مِنْ فَضْلِهِ
الكافي : المجلد الخامس صفحة (494)
روى الكليني في القوي كالصحيح، عن حماد بن عثمان، عن أبي عبد الله شبهات وردود
قال رأى رسول الله صلى الله عليه و آله و سلم امرأة فأعجبته فدخل إلى أم سلمة و كان يومها فأصاب منها و خرج إلى الناس و رأسه يقطر فقال: أيها الناس إنما النظر من الشيطان فمن وجد من ذلك شيئا فليأت أهله-
روضة المتقين في شرح من لا يحضره الفقيه، ج9، ص: 43


حاول الشيعة تضعيف الحديث بتضعيف مُعَلَّى بْنِ مُحَمَّدٍ وقالوا :


و أقول الرواية ضعيفة : فيها المعلي بن محمدالبصري

كتاب رجال النجاشي
( ومن هذا الباب معلى ) الصفحة (418) [ 1117 ]

والجواب على ذلك

الراوية ذكرت في الكافي ولا داعي لأبين ان الكافي عند الشيعة معروض على المهدي المنتظر ومقطوع بصحة الروايات فيه

المعلي بن محمدالبصري

الحكم عليه بالضعف وهو للنجاشي الرجالي المعروف حيث ذهب إلى أن المعلَّى بن محمد البصري "أبو الحسن" مضطرب الحديث والمذهب.. ث مقال: وكتبه قريبة .. وله كتب منها كتاب الإيمان ودرجاته وزيادته ونقصانه وكتاب شرح المودة في الدين وكتاب التفسير وكتاب الإمامة، كتاب فضائل أمير المؤمنين شبهات وردود وكتاب قضاياه وكتاب سيرة القائم شبهات وردود.."...ووافقه آخرون كإبن الغضائري فقال:" نعرف حديثه وننكره ويروي عن الضعفاء ويجوز أن يخرج شاهداً..".
وعمدة أدلتهم هي أمران:
الأمر الاول: أنه مضطرب الحديث والمذهب.
الأمر الثاني: أنه يروي عن الضعفاء.
يرد عليهم: أما دعوى أنه مضطرب الحديث والمذهب فتبقى مجرد دعوى ليس عليها دليلٌ أو أثر ولم يأتنا النجاشي والغضائري بقرينة تثبت دعواهما، فما لم يأتِ واحدٌ منهما بدليل على دعواه تبقى دعواه خالية من البرهان، وعلى فرض التسليم بكونه مضطرب الحديث والمذهب فباطلة من وجوه:
(الوجه الأول): لم يثبت بالقطع واليقين أن المترجم له مضطرب المذهب، وكيف يكون مضطرباً وقد اعترف النجاشي نفسه بأن كتبه قريبة، أي قريبة منا، أليس هذا تناقضاً ..؟! إذ كيف يكون مضطرباً في مذهبه وحديثه وفي ذات الوقت تكون كتبه قريبة منا..؟! سبحان ربك ربّ العزة عما يصفون..؟؟!!. فما لم يثبت بالقطع واليقين دعواهما المتقدمة بحق الرجل فالأصل يقتضي القول بصحة مذهبه وحديثه حتى يأتينا قاطع البرهان على خلاف الأصل وهو ــ اي الدليل القطعي بإنحرافه ــ مفقود في البَين....
(الوجه الثاني): إن الإضطراب في الحديث والمذهب لا يستلزم المنع من الوثاقة، إذ لعلّه كذلك ولكنه ثقة لا يكذب ، بالإضافة إلى ذلك فمن أين لنا الجزم بكون الإضطراب في حديثه منشؤه الراوي نفسه بل لعلّه شيءٌ آخر هو نفس الأخبار المتعارضة والمضطربة....
وبالجملة: إن الإضطراب في الحديث ليس منه وإنما من إضطراب الأخبار التي رواها المعلى البصري، فتخيل النجاشي وتبعه الغضائري بوجود إضطراب في حديثه، فيكون الإضطراب من نفس الأخبار المتعارضة وليس منه.... وعلى فرض إضطرابه في الحديث ــ وفرض المحال ليس محالاً ـــ فمعناه أنه قديروي ما يعرف وقد يروي ما ينكر، أي يروي ما يعرفه ويعتقد به ويروي ما ينكره ولا يعتقدبه، من باب كونه راوياً وليس محققاً بالأحاديث ما يدل على وثاقته من حيث عدم إهماله للاحاديث التي لا يعتقد بها بل تركها على حالها من دون التصرف بمضامينها أوإهمالها حرصاً منه على أداء الأمانة في بث الأحاديث، فتكون روايته للأحاديث المعروفة والمنكرة سبباً في نعته بالضعف لإضطراب روايته بما يعرفه وما لا يعرفه هوأو غيره، فهي شهادة على وثاقته وليس العكس كما ذهب إلى التضعيف من ذهب..!! اللهم إلا إذا روى رواية لا تتوافق مع الأصول والأحكام فلا يستلزم وثاقته قبولها لأن الثابت عندنا هو قبول الخبر لما توافق مع الكتاب والأخبار القطعية.. وهي مهمة الفقهاء وليست مهمة الراوي كراوٍ للأحاديث.
(الوجه الثالث): إنه على تقدير صحة روايته عن الضعفاء فلا تضر بالعمل بما يرويه عن الثقاة، فيكون العمل بما يرويه عن الثقاة خارجاً بالدليل عبر القرينة المعينة فلا إشكال حينئذٍ بروايته باعتباره ثقة روى عن الثقاة والضعاف كأي راوٍ يروي عن كلا الجهتين: الثقاة والضعفاء..!.
(الوجه الرابع): الرجل المترجم له من مشايخ الإجازة وهو واقع في سلسلة أسانيد كامل الزيارات المحكوم بصحتها جميعاً بنظر إبن قولويه وهو من أجلاء الأصحاب فلا يجوز تكذيبه باعتباره صرّح في مقدمة كتابه كامل الزيارات بأن جميع ما رواه منقول عن الثقاة من أصحابنا، وشهادته بتوثيق جميع رواة كتابه يعتمد على شهادة الواحد في الموضوعات المتعددة وهو غير بعيد بالقياس إلى حجية خبر الواحد الثقة في الموضوعات أيضاً، فما وثقه إبن قولويه في كامل الزيارات وعليّ بن إبراهيم في تفسيره محكوم بالوثاقة إلا أن يبتلى بمعارضٍ.
(الوجه الخامس): دعوى أنه مضطرب الحديث والمذهب متعارضة مع شهادة أخرى بوثاقته وصحة مذهبه، وعند التعارض يرجع للأصل وهو الحكم بصحة ما يرويه البصري الإمامي لقيام القرائن ــ التي منها كونه من مشايخ الإجازة وكتبه القريبة ـــ على صحة ما ينقله من دون أن نعثر على خبرٍ يدل على إضطرابه أو يشير إلى فساد مذهبه، فعند الشك نلجأ إلى الأصل القاضي بصحة عقيدته لتشيعه باعتراف الجميع للإستصحاب القاضي بالبناء على ما علمنا باليقين من كونه شيعياً، فكل ما يعارض هذا الأصل محكوم بالبطلان.
الرأي الثاني: الحكم عليه بالوثاقة وهو لمشهور الرجاليين ومنهم الممقاني والبهبهاني وصاحب الوجيزة وروضة المتقين ومعجم رجال الحديث وغيرهم وهو الأقوى ، وذلك لأمور:
الأمر الأول: كل ما أوردناه على الرأي الأول هو بنفسه دليل على صحة ما ذهبنا إليه.
الأمر الثاني: لم نطّلع على خبر يدل على اضطرابه في الحديث والمذهب كما ذكره البعض، حتى أن بعضاً ممن ضعفه لم يجزم بضعفه بل عدل عن تضعيفه تصريحاً أو تلويحاً كما فعل النجاشي حيث بعد حكمه عليه بإضطراب الحديث والمذهب قال:" وكتبه قريبة" وصاحب الوجيزة بعد حكمه عليه بالضعف عدل عنه إلى صحة العمل بما يرويه البصري باعتباره من مشايخ الإجازة، والأقوى أن من كان من مشايخ الإجازة محكوم بالوثاقة لأن الإجازة تغني عن التوثيق كما لا يخفى.
الأمر الثالث: الرجل من رواة كامل الزيارات المحكوم بصحة جميع رواته لقيام الثقة إبن قولويه القمي صاحب الكتاب المذكور حكم بوثاقة جميع ما رواه في كتابه كامل الزيارات، وكل من حكم بوثاقته الثقة العدل فهو محكوم بالوثاقة وإلا لانتفت حجية خبر الواحد الثقة الذي قامت الأدلة على صحة كل ما أخبر عنه الثقة إلا ما ثبت بطلانه بحكم الضرورة القطعية.
الأمر الرابع: ليس ثمة دليل يثبت أنه فاسد العقيدة أو أنه مضطرب الحديث، ولو عثرنا على خبر أو خبرين مضطربين فلا يعتبر الإضطراب في ذلك ملازماً لإضطراب بقية ما رواه كما لا يلازم ذلك فساد مذهبه، فأية ملازمة بين رواية حديث مضطرب وبين فساد مذهب راويه..؟!.

والخلاصة:إن الرجل المترجم له ثقة ولا يعتنى بخلافه




</B></I>

يتبع



الموضوع الأصلي: شبهات وردود ج2 || الكاتب: الصقار الحر || المصدر: شبكــة أنصــار آل محمــد

كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





afihj ,v],] [2










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:18 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي : اين غيرتــك ياعمـــــــــر ابن الخطاب

السنن الكبرى
للبيهقي
الجزءالثاني عشر
كتاب الصلاه-باب العوره
حديث3221
ان صفيه بنت ابي عبيد حدثته قالت خرجت امراه مختمرةمتجملببه فقال عمر من هذه المراه فقيل له هذه جاريه لفلان رجل من بنيه فارسل الى حفصه فقال
ماحملك على ان تختمري هذه الامه وتجلبيبها وتشبيهها بالمحصنات حتى همت ان اقع بها لااحسبها الا من المحصنات لاتشبهوا الاماء بالمحصنات

حديث-3222
وَأَخْبَرَنَا أَبُو الْقَاسِمِ عَبْدُ الرَّحْمَنِ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ الْحِرَفِيُّ ، بِبَغْدَادَ ، أنبأ عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الزُّبَيْرِ الْكُوفِيُّ ، ثنا الْحَسَنُ بْنُ عَلِيِّ بْنِ عَفَّانَ ، ثنا زَيْدُ بْنُ الْحُبَابِ ، عَنْ حَمَّادِ بْنِ سَلَمَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنِي ثُمَامَةُ بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ أَنَسٍ ، عَنْ جَدِّهِ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : " كُنَّ إِمَاءُ عُمَرَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، يَخْدِمُنَنَا كَاشِفَاتٍ عَنْ شُعُورِهِنَّ تَضْرِبُ ثَدْيَهُنَّ " ، قَالَ الشَّيْخُ : " وَالآثَارُ عَنْ عُمَرَ بْنِ الْخَطَّابِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ فِي ذَلِكَ صَحِيحَةٌ ، وَإِنَّهَا تَدُلُّ عَلَى أَنَّ رَأْسَهَا وَرَقَبَتَهَا وَمَا يَظْهَرُ مِنْهَا فِي حَالِ الْمِحْنَةِ لَيْسَ بِعَوْرَةٍ ، فَأَمَّا حَدِيثُ عَمْرِو بْنِ شُعَيْبٍ فَقَدِ اخْتُلِفَ فِي مَتْنِهِ ، فَلا يَنْبَغِي أَنْ يُعْتَمَدَ عَلَيْهِ فِي عَوْرَةِ الأَمَةِ وَإِنْ كَانَ يَصْلُحُ الاسْتِدْلالُ بِهِ وَبِسَائِرِ مَا يَأْتِي عَلَيْهِ مَعَهُ فِي عَوْرَةِ الرَّجُلِ ، وَبِاللَّهِ التَّوْفِيقُ وَقَدِ احْتَجَّ بَعْضُ أَصْحَابِنَا فِي ذَلِكَ بِحَدِيثٍ . رَوَاهُ بِإِسْنَادِهِ .

انتهى كلام الرافضي

الجواب

أولاً: قوله: " تضطرب ثديهن"

يحتمل أنها تضطرب لكبر سنهن أي: لسن كَوَاعِبَ وهن اللاتي لم تتكسر ثديهن من شبابهن

جاء في "لسان العرب" لابن منظور: الاضطراب : طول مع رخاوة .

ورجل مضطرب الخلق : طويل غير شديد الأسر ،والاضطراب : الحركة .

إذا: فهن من الكبيرات في السن لسن محل شهوة ولا نظر محرم

ويحتمل: أنها تضطرب من شدة الحركة

انظر لقوله صلى الله عليه و سلم:

(لا تقوم الساعة حتى تضطرب أليات نساء دوس على ذي الخلصة )

أي تعود النساء إلى الذهاب للأصنام و الطواف بها

فما معنى اضطراب الألية – و هي العجيزة – ها هنا ؟!

قال ابن حجر رحمه الله (قال ابن التين :

فيه الإخبار بأن نساء دوس يركبن الدواب من البلدان إلى الصنم المذكور

فهو المراد باضطراب ألياتهن

قلت : ويحتمل أن يكون المراد أنهن يتزاحمن

بحيث تضرب عجيزة بعضهن الأخرى عند الطواف حول الصنم المذكور )

أو أن هناك طقوس ستمارس حتى تضطرب أليات المرأة عند الصنم لشدة الحركة.

وهذا لا يعني -رغم كبر سنهن- أنهن كاشفات صدورهن

فالثوب اذا كان واسع - حتى وان كان ساترا للصدر- ظهر ذلك "الاضطراب" من المرأة

وكما هو واضح للعيان الكشف شمل الشعر فقط لأنه حدد الكشف لشعورهن

وإن أراد غير ذلك لقال كاشفات عن شعورهن وكاشفات عن ثديهن

وإذا لم يحدث فما ظهر من الأمة في ذلك الوقت شعورهن فقط

ثانيا: قوله :"تضرب ثديهن"

معناه أن الشعر يضرب الصدر من سرعة الحركة و الدأب في الخدمة ..

و لا يعني قط قوله " شعورهن تضرب ثديهن " أيّ شيءٍ آخر !!

و يؤيد ذلك :

أولًا : اللفظ ( شعورهن تضرب ثديهن ) .

ثانيًا : أن أنس نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ذكر أمرين ( إماء عمر ) و ( يخدمننا )

فأما الإماء فجعل حالهن أنهن كاشفات شعورهن

و أما الخدمة فجعلها دؤوبة سريعة

فيكون قول أنس نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كلامٌ عربيّ فصيح يقوم بعضه ببعض .

فإن قال قائل :

فما التبرير هنا لما كان يفعله عمر-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- من أن يترك إماءه كاشفات عن شعورهن؟

فالجواب:

لما كانت الإماء تكثرُ إليهن الحاجة في الاستخدام وأمورِ المهنة

وكنّ مبتذلاتٍ بكثرة الذهاب والمجيء، وكان فرضُ الحجاب عليهن مما يشقُ مشقةً بالغة

كان من رحمة الله بعباده أنه لم يفرض عليهن الحجاب كما فرضه على الحرائر

قال شيخ الإسلام :

"قوله :{ قل لأزواجك وبناتك ونساءالمؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن} الآية

دليلٌ على أن الحجاب إنما أمربه الحرائر دون الإماء.

لأنه خص أزواجه وبناته، ولم يقل وما ملكت يمينك وإمائك وإماء أزواجك وبناتك.

ثم قال: {ونساء المؤمنين}. والإماء لم يدخلن في نساء المؤمنين كما لم يدخلن في قوله :

{نسائهن ما ملكت أيمانهن} حتى عطف عليه في آيتي النور والأحزاب"

إلى أن قال :

"فهذا مع ما في الصحيح من أنه لما اصطفى صفية بنت حيى

وقالوا: إن حَجّبها فهي من أمهات المؤمنين، وإلا فهي مما ملكت يمينه

دَلّ على أن الحجاب كان مُختصّاً بالحرائر.

وفي الحديث دليلٌ على أن أموّة المؤمنين لأزواجه دون سراريه"

وقال :

"وكذلك الأمة إذا كان يخاف بها الفتنة

كان عليها أن ترخي من جلبابها وتحتجب ووجب غض البصر عنها ومنها .

وليس في الكتاب والسنة إباحة النظر إلى عامة الإماء ولا ترك احتجابهن وإبداء زينتهن

ولكن القرآن لم يأمرهن بما أمر الحرائر

والسنة فرقت بالفعل بينهن وبين الحرائر

ولم تفرق بينهن وبين الحرائر بلفظ عام

بل كانت عادة المؤمنين أن تحتجب منهم الحرائر دون الإماء "

إذاً فعمر بن الخطاب نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة كان أدرى بشرع الله وأعدل الناس وأقواهم

فلا تأخذه في الله لومة لائم "

وفي كتب الشيعة
.........................

لا باس في مس الجارية والنظر الي محاسنها
...........................................
23654 ] 1 ـ محمد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن علي ، عن أبي بصير قال : سألت أبا عبدالله ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) عن الرجل يعترض الامة ليشتريها ؟ قال : لا بأس بأن ينظر إلى محاسنها ويمسها ما لم ينظر إلى ما لا ينبغي النظر إليه [1]

[1] الفقيه 4:12 حديث ٩، التهذيب 7: 75 حديث 321.






[ 23657 ] 4 ـ عبدالله بن جعفر الحميري في ( قرب الإسناد ) عن الحسن بن ظريف ، عن الحسين بن علوان ، عن جعفر ، عن أبيه ، عن علي ( عليهم السلام ) انه كان إذا أراد أن يشتري الجارية يكشف عن ساقيها فينظر إليها المصدر كتاب وسائل الشيعة 20 ـ باب جواز النظر إلى وجه أمة يريد شراءها وساقيها ومحاسنها دون العورة ، وحكم المس

=

في دين الشيعة لا تبطل الصلاة بضم الجارية
...........................................
[ 9333 ] 1 ـ محمد بن الحسن بإسناده عن الحسين بن سعيد ، عن ابن أبي عمير ، عن مسمع قال : سألت أبا الحسن ( نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ) فقلت : أكون اصلي فتمر بي الجارية ، فربما ضممتها إليّ ؟ قال : لا بأس . المصدر كتاب وسائل الشيعة /
22 ـ باب عدم بطلان الصلاة بضم المرأة المحللة ورؤيةوجهها


روى الرافضة عن أبي عبد الله أنه سئل " هل يجوز للمملوك أن يرى شعر مولاته وساقها؟ قال لا بأس". وفي الموثق والصحيح بأبان بن عثمان " سألت أبا عبد الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة عن المملوك يرى شعر مولاته؟ قال لا بأس".ولكن الرافضة أجازوا ذلك في كتبهم ومروياتهم. إرجع الى: (الحدائق الناضرة23/69 مستند الشيعة للنراقي 16/53 والكافي للكليني (5/531 وسائل الشيعة (20/223 للحر العاملي، مستمسك العروة الوثقى14/43 لمحسن الحكيم).

يتبع


</b></i>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:19 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي:


ذكرعلي عباده



انتهى كلام الرافضي


الجواب

ذَكَرَعَلِيٌّ عُبَادَةَ
الراوي:عائشة المحدث:ابن كثير - المصدر:البداية والنهاية- الصفحة أو الرقم:7/371
خلاصة حكم المحدث:لا يصح


ذكرعلي عبادة
الراوي عائشةالمحدث:السيوطي - المصدر:الجامع الصغير- الصفحة أو الرقم:4332
خلاصة حكم المحدث:ضعيف


ذكرعلي عبادة
الراوي عائشةالمحدث:محمد جار الله الصعدي - المصدر:النوافح العطرة- الصفحة أو الرقم:149
خلاصة حكم المحدث:ضعيف

يتبع


</B></I>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:20 AM   المشاركة رقم: 4
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

يقول الرافضي :
تاريخ بغداد - الخطيب البغدادي ]
الكتاب : تاريخ بغداد
المؤلف : أحمد بن علي أبو بكر الخطيب البغدادي
الناشر : دار الكتب العلمية - بيروت
عدد الأجزاء : 14


3275 - إسماعيل بن محمد بن عبد الرحمن المدائني حدث عن جويبر بن سعيد روى عنه سلام بن سليمان المدائني أخبرنا أبو يعلى احمد بن عبد الواحد الوكيل حدثنا كوهى بن الحسن الفارسي حدثنا احمد بن القاسم أخو أبى الليث الفرائضي حدثنا محمد بن حبش المامونى حدثنا سلام بن سليمان الثقفى حدثنا إسماعيل بن محمد بن عبد الرحمن المدائني عن جويبر عن الضحاك عن بن عباس قال نزلت في على ثلاثمائة آية


انتهى كلام الرافضي


الجواب

هذا كتاب تاريخ فيه الضعيف والصحيح وغيرهما


وما روي عن ابن عباس أنه قال: ما نزل في أحد من الناس ما نزل في علي. وفي رواية عنه أنه قال: نزل فيه ثلاثمائة آية فلا يصح ذلك عنه لا هذا ولا هذا. [1]


[1] البداية والنهاية ابن كثير ج7 ص 395

قال الإمام محمد بن علي بن محمد الشوكاني في الفوائد المجموعة في الأحاديث الموضوعة :

حديث أنها نزلت في علي ثلاثمائة آية رواه الخطيب عن ابن عباس من قوله وفي إسناده سلام بن سليمان الثقفي وجويبر وهما متروكان والضحاك وهو ضعيف وقال ابن الجوزي موضوع قال في اللآلىء سلام يروي له ابن ماجه


كذا أخرجه من طريق الخطيب : ابن عساكر في "تاريخه" (42/364) .
وقال الذهبي في "تليخص الموضوعات" (990) : "حَدِيث: قَوْله: " نزلت عَليّ ثَلَاثمِائَة آيَة ". مَا أَدْرِي أيش هَذَا الْكَذِب؟ ! فِيهِ: مَجَاهِيل، عَن جُوَيْبِر - مَتْرُوك - عَن الضَّحَّاك، عَن ابْن عَبَّاس " .









يتبع











عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:22 AM   المشاركة رقم: 5
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي :
تفسير ابي حاتم : حَدَّثَنَا أَبِي ، ثنا سَهْلُ بْنُ عُثْمَانَ الْعَسْكَرِيُّ ، حَدَّثَنِي عِيسَى بْنُ رَاشِدٍ ، قَالَ : سَمِعْتُ عَلِيَّ بْنَ بَذِيعةَ ، قَالَ : سَمِعْتُ عِكْرِمَةَ ، يُحَدِّثُ عَنِ
ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : " مَا أَنْزَلَ اللَّهُ آيَةً فِي الْقُرْآنِ ، يَقُولُ فِيهَا : يَأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا سورة البقرة آية 104 إِلا كَانَ عَلَي شَرِيفِهَا وَأَمِيرِهَا ، وَلَقَدْ عَاتَبَ اللَّهُ أَصْحَابَ مُحَمَّدٍ فِي غَيْرِ آيَةٍ مِنَ الْقُرْآنِ ، وَمَا ذَكَرَ عَلِيًّا إِلا بِخَيْرٍ "

انتهى كلام الرافضي

الجواب
والجواب من وجوه : أحدها : المطالبة بصحة النقل . وليس هذا في مسند أحمد ، ولا مجرد روايته له - لو رواه - في " الفضائل " يدل على أنه صدق ، فكيف ولم يروه أحمد : لا في المسند ، ولا في " الفضائل " وإنما هو من زيادات القطيعي ، رواه في كتاب فضائل الصحابة 2 \ 654 ( رقم 1114 عن إبراهيم عن شريك الكوفي حدثنا زكريا بن يحيى الكسائي حدثنا عيسى فضائل الصحابة : حدثنا إبراهيم بن شريك الكوفي ، ثنا زكريا بن يحيى الكسائي ، ثنا عيسى . عن علي بن بذيمة ن ، س : نديمة . ، عن عكرمة ، عن ابن عباس . ومثل هذا الإسناد لا يحتج به باتفاق أهل العلم ; فإن زكريا بن يحيى الكسائي : قال فيه يحيى : " رجل سوء يحدث بأحاديث يستأهل أن يحفر له بئر فيلقى فيها " وقال الدارقطني : " متروك " . وقال ابن عدي : " كان يحدث بأحاديث في مثالب الصحابة " قال الدكتور وصي الله في تعليقه : " إسناده ضعيف جدا لأجل زكريا بن يحيى الكسائي [1]

[1] منهاج السنة النبوية ج7

http://www.islamweb.net/newlibrary/d..._no=108&ID=440
يتبع


</B></I>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:22 AM   المشاركة رقم: 6
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي : الرسول قال لمعاوية لا اشبع الله بطنه

حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ الْمُثَنَّى الْعَنَزِيُّ . ح وحَدَّثَنَا ابْنُ بَشَّارٍ ، وَاللَّفْظُ لِابْنِ الْمُثَنَّى ، قَالَا : حَدَّثَنَا أُمَيَّةُ بْنُ خَالِدٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، عَنْ أَبِي حَمْزَةَ الْقَصَّابِ ، عَنْ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : " كُنْتُ أَلْعَبُ مَعَ الصِّبْيَانِ ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَتَوَارَيْتُ خَلْفَ بَابٍ ، قَالَ : فَجَاءَ فَحَطَأَنِي حَطْأَةً ، وَقَالَ : اذْهَبْ وَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ ، قَالَ : فَجِئْتُ ، فَقُلْتُ : هُوَ يَأْكُلُ ، قَالَ ، ثُمَّ قَالَ لِيَ : اذْهَبْ فَادْعُ لِي مُعَاوِيَةَ ، قَالَ : فَجِئْتُ ، فَقُلْتُ : هُوَ يَأْكُلُ ، فَقَالَ : لَا أَشْبَعَ اللَّهُ بَطْنَهُ ، قَالَ ابْنُ الْمُثَنَّى : قُلْتُ لِأُمَيَّةَ : مَا حَطَأَنِي ؟ قَالَ : قَفَدَنِي قَفْدَةً " . حَدَّثَنِي إِسْحَاقُ بْنُ مَنْصُورٍ ، أَخْبَرَنَا النَّضْرُ بْنُ شُمَيْلٍ ، حَدَّثَنَا شُعْبَةُ ، أَخْبَرَنَا أَبُو حَمْزَةَ ، سَمِعْتُ ابْنَ عَبَّاسٍ ، يَقُولُ : كُنْتُ أَلْعَبُ مَعَ الصِّبْيَانِ ، فَجَاءَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، فَاخْتَبَأْتُ مِنْهُ فَذَكَرَ بِمِثْلِهِ

انتهى كلام الرافضي

الجواب


افترض الرواية صحيحة

دعاء الرسول الاعظم عليه الصلاة والسلام على احد هي طهور وقربة
كانت عند أمِّ سُلَيمٍ يتيمةٌ . وهي أمُّ أنسٍ . فرأى رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ اليتيمةَ . فقال " آنت هِيه ؟ لقد كبِرتِ لا كبُر سِنُّكِ " فرجعت اليتيمةُ إلى أمِّ سُلَيمٍ تبكي . فقالت أمُّ سُلَيمٍ : مالك ِ؟ يا بُنيَّةُ ! قالت الجاريةُ : دعا عليَّ نبيُّ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ أن لا يَكبُرَ سِنِّي . فالآنَ لا يُكبُرُ سِنِّي أبدًا . أو قالت قَرني . فخرجت أمُّ سُلَيمٍ مُستعجلةً تلوثُ خِمارها . حتى لقِيت رسولَ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . فقال لها رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ " مالكِ ؟ يا أُمَّ سُلَيمٍ ! " فقالت : يا نبيَّ اللهِ ! أدعوتَ على يتيمتي ؟ قال " وما ذاك ؟ يا أمَّ سُلَيمٍ ! " قالت : زعمتْ أنك دعوتَ أن لا يَكبُرَ سِنُّها ولا يُكبُر قرنُها . قال فضحِك رسولُ اللهِ صلَّى اللهُ عليه وسلَّمَ . ثم قال " يا أمَّ سُلَيمٍ ! أما تعلَمين أنَّ شرْطي على ربِّي ، أني اشترطتُ على ربِّي فقلتُ : إنما أنا بشرٌ . أرضَى كما يرضى البشرُ . وأغضب كما يغضب البشرُ . فأيما أحدٍ دعوتُ عليه ، من أمتي ، بدعوةٍ ليس لها بأهلٍ ، أن تجعلَها له طهورًا وزكاةً وقربةً يقرِّبُه بها منه يومَ القيامةِ " .
الراوي:أنس بن مالك المحدث:مسلم - المصدر:صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم:2603

خلاصة حكم المحدث:صحيح
يتبع








</B></I>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:23 AM   المشاركة رقم: 7
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي : نفي الاجماع على الصحيحين ,الموقت الحنفي في شرحه لكتاب ابن الهمام الذي عنونه :
(( التقرير والتحبير على تحيرير الكمال لابن الهمام يقول:
فَإِنْ قُلْت لَيْسَتْ أَصَحِّيَّتُهُمَا
لِمُجَرَّدِ اشْتِمَالِ رُوَاتِهِمَا عَلَى الشُّرُوطِ الَّتِي اعْتَبَرَاهَا بَلْ وَلِتَلَقِّي الْأُمَّةَ بَعْدَهُمَا لِقَبُولِ كِتَابَيْهِمَا وَهَذَا مُنْتَفٍ فِي غَيْرِهِمَا قُلْت تَلَقِّي الْأُمَّةَ لِجَمِيعِ مَا فِي كِتَابَيْهِمَا مَمْنُوعٌ أَمَّا لِرُوَاتِهِمَا فَلِمَا ذَكَرَ الْمُصَنِّفُ وَأَمَّا لِمُتُونِ أَحَادِيثِهِمَا ؛ فَلِأَنَّهُ لَمْ يَقَعْ الْإِجْمَاعُ عَلَى الْعَمَلِ بِمَضْمُونِهَا وَلَا عَلَى تَقْدِيمِهَا عَلَى مُعَارِضِهَا ، ثُمَّ مِمَّا يَنْبَغِي التَّنْبِيهُ لَهُ أَنَّ أَصِحِّيَّتَهُمَا عَلَى مَا سِوَاهُمَا تَنَزُّلًا إنَّمَا يَكُونُ بِلُزْمَانِهَا مَنْ بَعْدَهُمَا لَا الْمُجْتَهِدُونَ الْمُتَقَدِّمُونَ عَلَيْهِمَا فَإِنَّ هَذَا مَعَ ظُهُورِهِ قَدْ يَخْفَى عَلَى بَعْضِهِمْ أَوْ يُغَالِطُ بِهِ وَاَللَّهُ سُبْحَانَهُ أَعْلَمُ

انتهى كلام الرافضي

الجواب

التشكيك في إجماع الأمة على صحة صحيحي"البخاري ومسلم"(*)
مضمون الشبهة:
يشكك بعض الطاعنين في إجماع الأمة على صحة كتابي البخاري ومسلم، متسائلين: كيف كان هذا الإجماع؟ أكان بالطواف على جميع البقاع، أم بجمع علماء الأمة في صعيد واحد للحصول عليه؟!
متخذين من هذه الأسئلة دليلا على ادعائهم، رامين من وراء ذلك إلى الطعن في حجية الصحيحين، والتشكيك في قوة إسنادهما.
وجه إبطال الشبهة:
· الإجماع على صحة أحاديث الصحيحين، وتلقي الأمة لهما بالقبول، صحيح لا شك فيه، ومنعقد لا ريب في انعقاده، ولا يعتبر في الإجماع هنا إلا أهل العلم بالحديث دون غيرهم، ولا عبرة لخلاف من عداهم؛ لأنهم أهل الصناعة وخاصتها، وكلام بعض الحفاظ في بعض أحاديث الصحيحين لا يخرق هذا الإجماع؛ لكون الانتقاد بعيدا عن أصل الصحة، موجها لمدى الالتزام بشرطهما في بعض المواضع.
التفصيل:
لقد هيأ الله سبحانه وتعالى على مراحل التاريخ أعلاما، وضعوا ضوابط وقواعد تضبط الراوي والمروي، فجعلوا الأمر وكأنه أسوارا حديدية، لا يتجاوزها إلا ما كان مسندا، صحيحا غير معل، ولا شاذ، ثابت النسبة إلى رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة.
وكان من أعلام السنة المشهود لهم بالفضل والتقدم، ومن علماء الحديث وأئمة الدين البخاري ومسلم، فقد أجمع المتقدمون والمتأخرون على أن لهما دراية واسعة بنقد الروايات والأحاديث، وعلى معرفة تامة بعلل الحديث وأحوال الرجال.
وكلا هذين الإمامين الحافظين أخذ جملة من الأحاديث الصحيحة، وأفرد لها مصنفا خاصا بالصحيح المسند من حديث رسول الله - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - دون أن يستوعبا كل الصحيح.
وكانت هناك عناية تامة من الإمامين - البخاري و مسلم - في انتقاء الأحاديث التي أودعت في الكتابين، وفي وضع شروط خاصة وعالية في ضبط المتون والأسانيد؛ حتى لا يدون في الكتابين إلا ما كان صحيحا؛ ولهذا انتشر الكتابان باسم الصحيح "صحيح البخاري"، و"صحيح مسلم"، واشتهرا بالصحيحين.
وقد تلقت الأمة هذين الكتابين بالقبول، وحصل لهما من الإجماع ما لم يحصل لغيرهما من كتب الحديث[1].
وفيما يأتي ننقل غيضا من فيض، من كلام العلماء الفحول والأئمة العدول حول إجماع الأمة على صحة الصحيحين، وتلقيها لهما بالقبول؛ لنسمع بها آذانا صما، وأعينا عميا، ونرد بهذا الإجماع على بعض المتسلقين من المتأخرين، ومن الطاعنين الذين عدوا أنفسهم محققين، وهم واهمون، فالطعن على الصحيحين بشيء لم يتكلم به أحد من المتقدمين ضلال مبين، وبدعة عظيمة؛ لأن الباب واحد فمن ولجه ولج مغبة متلفتة؛ لإجماع الأمة على صحة هذين الكتابين، وتلقيها لهما بالقبول.
قال ابن الصلاح: أهل الحديث كثيرا ما يطلقون على ما أخرجه البخاري ومسلم جميعا "صحيح متفق عليه"، ويعنون به اتفاق البخاري ومسلم، لا اتفاق الأمة عليه، لكن اتفاق الأمة عليه لازم من ذلك وحاصل معه؛ لاتفاقها على تلقي ما اتفقا عليه بالقبول، وهذا القسم جميعه مقطوع بصحته، والعلم اليقيني النظري واقع به، خلافا لمن نفى ذلك محتجا بأنه لا يفيد في أصله إلا الظن[2].
قال السيوطي: ووافق ابن الصلاح جماعة من المتأخرين، مع كونه لم ينفرد بنقل الإجماع على التلقي، بل هو كلام إمام الحرمين "الجويني" أيضا، فإنه قال: بإجماع المسلمين على صحة كتابي الإمامين: البخاري ومسلم، وكذا هو في كلام ابن طاهر وغيره لا شك، كما قال عطاء: إن ما أجمعت عليه الأمة أقوى من الإسناد ونحوه[3].
ونحو ذلك قول ابن حجر: والخبر المحتف بالقرائن أنواع، منها ما أخرجه الشيخان في صحيحيهما، مما لم يبلغ حد التواتر، فإنه احتفت به قرائن، منها: جلالتهما في هذا الشأن، وتقدمهما في تمييز الصحيح على غيرهما، وتلقي العلماء لكتابيهما بالقبول، وهذا التلقي وحده أقوى في إفادة العلم من مجرد كثرة الطرق القاصرة عن التواتر[4].
وقال ابن القيم رحمه الله (ت: 751هـ): اعلم أن جمهور أحاديث البخاري ومسلم من هذا الباب، فأما ما تلقاه أهل الحديث وعلماؤه بالقبول والتصديق، فهو محصل للعلم، مفيد لليقين، ولا عبرة بمن عداهم من المتكلمين والأصوليين، فإن الاعتبار في الإجماع على كل أمر من الأمور الدينية بأهل العلم به دون غيرهم، كما لم يعتبر في الإجماع على الأحكام الشرعية إلا العلماء بها، دون المتكلمين والنحاة والأطباء، وكذلك لا يعتبر في الإجماع على صدق الحديث وعدم صدقه إلا أهل العلم بالحديث وطرقه وعلله، وهم علماء الحديث العالمون بأحوال نبيهم، الضابطون لأقواله وأفعاله، المعتنون بها أشد من عناية المقلدين لأقوال متبوعهم.
فكما أن العلم ينقسم إلى عام وخاص، فيتواتر عند الخاصة ما لا يكون معلوما لغيرهم، فضلا عن أن يتواتر عندهم، فأهل الحديث لشدة عنايتهم بسنة نبيهم وضبطهم لأقواله، وأفعاله، وأحواله، يعلمون من ذلك علما لا يشكون فيه مما لا شعور لغيرهم به ألبتة[5].
وقال الحافظ أبو نصر الوايلي السجزي: "أجمع أهل العلم الفقهاء وغيرهم على أن رجلا لو حلف بالطلاق أن جميع ما في كتاب البخاري مما روي عن النبي - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - قد صح عنه ورسول الله - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - قاله لا شك فيه - أنه لا يحنث، والمرأة بحالها في حبالته، وكذلك ما ذكره أبو عبد الله الحميدي في كتابه "الجمع بين الصحيحين" من قوله: "لم نجد من الأئمة الماضين - نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة - أجمعين من أفصح لنا في جميع ما جمعه بالصحة إلا هذين الإمامين"[6].
وقال الإمام النووي: "اتفق العلماء رحمهم الله على أن أصح الكتب بعد القرآن الصحيحان: البخاري ومسلم وتلقتهما الأمة بالقبول"[7]. وقال في موضع آخر: "وتلقي الأمة بالقبول إنما أفادنا وجوب العمل بما فيهما، وهذا متفق عليه... وإنما يفترق الصحيحان، وغيرهما من الكتب في كون ما فيهما صحيحا لا يحتاج إلى النظر فيه، بل يجب العمل به مطلقا، وما كان في غيرهما لا يعمل به حتى ينظر، وتوجد فيه شروط الصحيح[8].
وقال الإمام الشوكاني: "واعلم أن ما كان من الأحاديث في "الصحيحين" أو في أحدهما جاز الاحتجاج به دون بحث؛ لأنهما التزما الصحة وتلقت ما فيها الأمة بالقبول"[9].
وقال أيضا: "واعلم أن ما كان من أحاديث هذا الكتاب في أحد الصحيحين، فقد أسفر فيه صبح الصحة لكل ذي عينين؛ لأنه قد قطع عرق النزاع ما صح من الإجماع، على تلقي جميع الطوائف الإسلامية لما فيهما بالقبول، وهذه رتبة فوق رتبة التصحيح عند جميع أهل المعقول والمنقول على أنهما قد جمعا في كتابيهما من أعلى أنواع الصحيح ما اقتدى به وبرجاله من تصدي بعدهما للتصحيح"[10].
ويقول أبو الحسن الندوي في مقدمة كتاب "لامع الدراري" وليس الاتفاق بين الأمة وعلمائها مجرد مصادفة، ولا عن تواطؤ ومؤامرة، وقد أعاذ الله هذه الأمة التي اختارها لحمل دينه وتبليغ رسالته أن تكون فريسة غفلة وغباوة، وأن تجتمع على الضلال، بل كان ذلك إلهاما من الله"[11].
وحكى أبو نصر القشيري عن القاضي أبي بكر الباقلاني أنه بين في كتاب "التقريب": أن الأمة إذا اجتمعت - أو أجمع أقوام لا يجوز تواطؤهم على الكذب - كان ذلك دليلا على الصدق[12].
وقال أيضا إن إجماع الأمة معصوم عن الخطأ في الباطن، وإجماعهم على تصديق الخبر، كإجماعهم على وجوب العمل به.
ثم قال بعده: "وأصرح من رأيت كلامه في ذلك الأستاذ أبو إسحاق الإسفراييني، فإنه قال بعده: "أهل الصنعة مجموعون على أن الأخبار التي اشتمل عليها الصحيحان مقطوع بها عن صاحب الشرع"[13].
ويقول ابن الصلاح: "وهذه نكتة نفيسة نافعة، ومن فوائدها القول بأن ما انفرد به البخاري أو مسلم مندرج في قبيل ما يقطع بصحته؛ لتلقي الأمة كل واحد من كتابيهما بالقبول على الوجه الذي فصلناه من حالهما فيما سبق، سوى أحرف يسيرة تكلم عليها بعض أهل النقد من الحفاظ، كالدارقطني وغيره، وهي معروفة عند أهل هذا الشأن"[14].
وهذه الأقوال السابقة ترد على هذه الشبهة من أساسها، ومن ثم فلا حاجة لنا بجمع علماء الأمة في صعيد واحد للحصول على إجماعهم، أو الطواف على جميع البقاع.
ونحن لا ننكر أن بعض أحاديث الصحيحين كانت محل انتقاد من قبل بعض المحدثين والحفاظ كالدارقطني وغيره، ولكن ما هي طبيعة هذا الانتقاد؟ وهل يصح أن يكون هذا الانتقاد ذريعة للطعن في أحاديثهما جملة، وإهدار قيمتها العلمية والشرعية كما أراد المغرضون؟
لقد تعرض العلماء منذ أمد بعيد لهذه الانتقادات وأماطوا عنها اللثام، وبينوا أنها لا تقدح أبدا في أصل موضوع الكتابين؛ لأن النقد لم يكن من قبل الطعن فيها بالضعف وعدم الصحة، وإنما كان من قبل أنها لم تبلغ الدرجة العليا التي اشترطها صاحبا الصحيح، والتزمها كل واحد منهما في كتابه، كما يقول الإمام النووي رحمه الله: "قد استدرك جماعة على البخاري ومسلم أحاديث أخلا بشرطهما فيها ونزلت عن درجة ما التزماه"[15].
وأما صحة الحديث في نفسه فلم يخالف أحد فيه، ومرد ذلك إلى اختلاف وجهات النظر في التوثيق والتجريح، شأنها شأن المسائل الاجتهادية الأخرى، وليس بالضرورة أن يكون الصواب فيها مع الناقد، بل قد يكون الصواب فيها مع صاحب الصحيح، يظهر ذلك من خلال سبر الأحاديث المتكلم فيها، ونقدها على القواعد الدقيقة التي سار عليها أئمة العلم.
"وقد دفع أكابر الأئمة من تعرض للكلام على شيء مما فيهما، وردوه أبلغ رد، وبينوا صحته أكمل بيان، فكل رواتهما قد جاوزوا القنطرة، وارتفع عنهم القيل والقال، وصاروا أكبر من أن يتكلم فيهم بكلام، أو يتناولهم طعن طاعن، أو توهين موهن[16].
قال أحمد شاكر: "فالحق الذي لا مرية فيه عند أهل العلم بالحديث من المحققين وممن اهتدى بهديهم، وتبعهم على بصيرة من الأمر - أن أحاديث الصحيحين صحيحة كلها، ليس في واحد منها مطعن أو ضعف، وإنما انتقد الدارقطني وغيره من الحفاظ بعض الأحاديث، على معنى أن ما انتقدوه لم يبلغ في الصحة الدرجة العليا التي التزمها كل واحد منهما في كتابه، وأما صحة الحديث في نفسه فلم يخالف أحد فيها"[17].
وقد كفانا أئمة الإسلام وحفاظ الأمة الذين اشتغلوا بالصحيحين، وأفنوا فيهما أعمارهم بحثا وشرحا، وتدريسا، وتتبعا، مؤنة الرد على الشبهة ودحضها.
فلا شك أن هؤلاء العلماء - وهم أهل هذا الفن - أدرى بما أجمعت عليه الأمة، ثم إن إجماع الأمة على صحة كتابي البخاري ومسلم اشتهر بين العلماء قاطبة.
قال الشيخ حافظ ثناء الله الزاهدي بعد نقل كلام العلماء: وأهم ما وصلنا إليه من النتائج بعد البحث هي:
1. إن القائلين بإفادة أحاديث "الصحيحين" القطع جمع لا يستهان بهم، ومن بينهم الحفاظ المحدثون، والفقهاء المحققون.
2. أدلة القائلين بإفادتها القطع في غاية من الاعتبار، من حيث الأصول وإطراد العادة.
3. أدلة من قال بظنيتها، بعضها في غاية من السقوط والوهن، وبعضها قضايا جامدة ضيقة النطاق، تلائم مناهج أهل الكلام أكثر من أن توافق طبيعة مقتضيات الشرع والعرف عند علماء الإسلام.
4. إن الأحاديث المفيدة للقطع كثيرة، من غير أن يتكلف في إطلاق التواتر عليها وتحقيقه فيها.
5. كل ما أفاد العلم فهو متواتر، سواء حصل العلم بكثرة عدد المخبرين، أو لصفة ديانتهم وأمانتهم، أو لضبطهم وإتقانهم.
6. ما انتقده بعض الحفاظ من أحاديث "الصحيحين" لا يلزم إخراجه من القطعية لمجرد هذا النقد؛ لكونه متوجها إلى الأسانيد دون المتون، ولكونه مخالفة ضئيلة غير قادحة في انعقاد الإجماع عند طائفة من الأصوليين.
7. أحاديث "الصحيحين" أقوى صحة، وأعلى رتبة من الخبر المشهور[18].
الخلاصة:
· الناقلون لإجماع العلماء، وتلقي الأمة بالقبول للصحيحين جمع لا يستهان به، ومن بينهم الحفاظ المحدثون، والفقهاء المحققون.
· لا يعتبر في هذا الإجماع إلا قول أهل الصناعة الحديثية، دون غيرهم؛ لأنهم أهل الفن وخاصته، ولا عبرة لخلاف من عداهم، وقد أجمع أهل هذه الصناعة على صحة كتابي البخاري ومسلم، من ذلك قول أبي إسحاق الإسفراييني فيما نقله عنه ابن حجر: "أهل الصنعة مجمعون على أن الأخبار التي اشتمل عليها الصحيحان مقطوع بها عن صاحب الشرع".
· إن تقرير العلماء المتخصصين قديما وحديثا بصحة كل الأحاديث "الصحيحين" يغني عن جمع علماء الأمة في صعيد واحد للحصول على إجماعهم، أو الطواف على جميع البقاع.
· الجمهور على أن أحاديث الصحيحين تفيد القطع، وأدلتهم في غاية الاعتبار، من حيث الأصول واطراد العادة.
· تلقي الأمة للصحيحين بالقبول أقوى في إفادة العلم من مجرد كثرة الطرق القاصرة عن التواتر.
· ما انتقده بعض الحفاظ على الصحيحين لا يخرق إجماع الأمة على قبولهما، ولا يلزم إخراج الأحاديث المنتقدة من القطعية لمجرد النقد؛ لكونه متوجها إلى الأسانيد دون المتون، ولكونه مخالفة ضئيلة غير قادحة في انعقاد الإجماع عند طائفة من الأصوليين.




(*) العواصم والقواصم في الذب عن سنة أبي القاسم، الوزير اليماني، تحقيق: شعيب الأرنؤوط، مؤسسة الرسالة ناشرون، بيروت، ط1، 1429هـ/ 2008م.


[1]. انظر: مكانة الصحيحين والدفاع عن صحيح مسلم: عبد العزيز العتيبي، شركة غراس للنشر والتوزيع، الكويت، ط1، 1427هـ/ 2007م، ص11: 14 بتصرف.
[2]. علوم الحديث، ابن الصلاح، تحقيق: نور الدين عتر، المكتبة العلمية، بيروت، 1401هـ/ 1981م، ص24 بتصرف.
[3]. فتح المغيث في شرح ألفية الحديث، السخاوي، دار الكتب العلمية، بيروت، ط1، 1403هـ، (1/ 51) بتصرف.
[4]. نزهة النظر في توضيح نخبة الفكر في مصطلح أهل الأثر، ابن حجر العسقلاني، تحقيق: عبدالله بن ضيف الله الرحيلي، مطبعة سفير، الرياض، ط1، 1422هـ، ص60
[5]. مختصر الصواعق المرسلة، محمد بن الموصلي، (2/ 373)، نقلا عن: الإمام البخاري وصحيحه الجامع، أحمد فريد، دار العقيدة، القاهرة، ط1، 1426هـ/ 2006م، ص113.
[6]. علوم الحديث، ابن الصلاح، تحقيق: نور الدين عتر، المكتبة العلمية، بيروت، 1401هـ/ 1981م، ص22.
[7]. شرح صحيح مسلم، النووي، تحقيق: عادل عبد الموجود وعلي معوض، مكتبة نزار مصطفى الباز، مكة المكرمة، ط2، 1422هـ/ 2001م، (1/ 116).
[8]. شرح صحيح مسلم، النووي، تحقيق: عادل عبد الموجود وعلي معوض، مكتبة نزار مصطفى الباز، مكة المكرمة، ط2، 1422هـ/ 2001م، (1/ 125).
[9]. نيل الأوطار شرح منتقى الأخبار، الشوكاني، تحقيق: عبد المنعم إبراهيم، مكتبة نزار مصطفى الباز، مكة المكرمة، ط1، 1421هـ/ 2001م، (1/ 62).
[10]. تحفة الذاكرين بعدة الحصن الحصين، الشوكاني، دار القلم، بيروت، ط1، 1984م، ص3.
[11]. لامع الدراري على جامع البخاري، الكاندهلوى، المكتبة الإمدادية، مكة المكرمة، (1/ 10).
[12]. النكت على كتاب ابن الصلاح، ابن حجر العسقلاني، تحقيق: ربيع بن هادي المدخلي، دار الراية، جدة، ط4، 1417هـ، (1/ 373) بتصرف.
[13]. النكت على كتاب ابن الصلاح، ابن حجر العسقلاني، تحقيق: ربيع بن هادي المدخلي، دار الراية، جدة، ط4، 1417هـ، (1/ 376، 377) بتصرف.
[14]. علوم الحديث، ابن الصلاح، تحقيق: نور الدين عتر، المكتبة العلمية، بيروت، 1401هـ/ 1981م، ص25.
[15]. شرح صحيح مسلم، النووي، تحقيق: عادل عبد الموجود وعلي معوض، مكتبة نزار مصطفى الباز، مكة المكرمة، ط2، 1422هـ/ 2001م، (1/ 133).
[16]. مكانة الصحيحين، د. عبد العزيز العتيبي، شركة غراس للنشر والتوزيع، الكويت، ط1، 1427هـ/ 2007م، ص25.
[17]. الباعث الحثيث شرح اختصار علوم الحديث، أحمد شاكر، مكتبة دار التراث، القاهرة، ط3، 1399هـ/ 1979م، ص29.[18]. بحث بعنوان "أحاديث الصحيحين بين الظن واليقين"، الشيخ: حافظ ثناء الله الزاهدي، مجلة البحوث الإسلامية الصادرة عن الرئاسة العامة لإدارات البحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد، عدد رقم (180)، (289: 323)، نقلا عن: الإمام البخاري وصحيحه الجامع، أحمد فريد، دار العقيدة، القاهرة، ط1، 1426هـ/ 2006م، ص114، 115.


http://bayanelislam.net/Suspicion.as...=&type=#_edn19

يتبع




</B></I>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:24 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي



يقول الرافضي : الإمام علي سيرجع إلى الدنيا ؛ بإسناد سني صحيح

أخرج ابن أبي عاصم الشيباني (287هـ) في كتابه ( الآحاد والمثاني لابن أبي عاصم 1: 141 ، رقم : 168. دار الراية ، الرياض . ت : باسم الجوابرة ) قال ما نصّه :
حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة، نا وكيع، عن بسام، عن أبي الطفيل، عن علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، قال : كان ذو القرنين عبداً صالحاً نصح الله عز وجل فنصحه فضرب على قرنه الأيمن فمات فأحياه الله عز وجل، ثمّ ضرب على قرنه الأيسر فمات فأحياه الله عز وجل ، وفيكم مثله .

وأخرجه ابن أبي عاصم في كتابه (السنة لابن أبي عاصم (ت : الألباني) 2 : 597 ، رقم : 1318. المكتب الإسلامي بيروت ) به مثله .

ثمّ أقول : والحديث ظاهر في الرجعة

انتهى كلام الرافضي

الجواب

هذا رسول الله عليه الصلاة والسلام يذكر ان امير المؤمنين علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ذو قرنيها ولم يذكر انه سيرجع للدنيا بعد موته فلماذا هذا الكذب يارافضة؟

يا علي إن لك في الجنة كنزا وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإن لك الأولى وليست لك الآخرة
الراوي علي بن أبي طالبالمحدث:الهيثمي - المصدر:مجمع الزوائد- الصفحة أو الرقم:4/280
خلاصة حكم المحدث:رجاله ثقات

ياعلي إن لك كنزا من الجنة وإنك ذو قرنيها فلا تتبع النظرة النظرة فإنما لك الأولى وليست لك الآخرة
الراوي علي بن أبي طالبالمحدث:أحمد شاكر - المصدر:مسند أحمد- الصفحة أو الرقم:2/354
خلاصة حكم المحدث:إسناده صحيح

يا علي ! إن لك كنزا في الجنة ، وإنك ذو قرنيها ، فلا تتبع النظرة النظرة ، فإنما لك الأولى ، وليست لك الآخرة .
الراوي علي بن أبي طالبالمحدث:الألباني - المصدر:صحيح الترغيب- الصفحة أو الرقم:1902
خلاصة حكم المحدث:حسن لغيره

***

حديث مرفوع) ح أَبُو بَكْرٍ مُحَمَّدُ بْنُ عِيسَى الطَّرَسُوسِيُّ ، قَالَ . ح عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ مُحَمَّدٍ ، قَالَ . ح حَمَّادٌ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِسْحَاقَ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ إِبْرَاهِيمَ ، عَنْ سَلَمَةَ بْنِ أَبِي الطُّفَيْلِ ، عَنْ عَلِيِّ بْنِ أَبِي طَالِبٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " يَا عَلِيُّ ، إِنَّ لَكَ كَنْزًا فِي الْجَنَّةِ ، وَإِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا ، فَلا تُتْبِعِ النَّظْرَةَ النَّظْرَةَ ، فَإِنَّمَا الأُولَى لَكَ وَلَيْسَ لَكَ الثَّانِيَةُ " ، قَالَ الشَّيْخُ الإِمَامُ الزَّاهِدُ رَحِمَهُ اللَّهُ : يَجُوزُ أَنْ يَكُونَ مَعْنَى قَوْلِهِ : " إِنَّكَ ذُو قَرْنَيْهَا " أَيْ أَنْتَ مَلِكُهَا الْمَخْصُوصُ بِالْمُلْكِ الأَكْبَرِ وَإِنَّ لَكَ مُلْكًا فِي الْجَنَّةِ كُلِّهَا كَمَا كَانَ ذُو الْقَرْنَيْنِ مَخْصُوصًا بِمُلْكِ الأَرْضِ كُلِّهَا يَضْرِبُ مِنْ مَشْرِقِهَا إِلَى مَغْرِبِهَا ، قَالَ اللَّهُ تَعَالَى : حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَغْرِبَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَغْرُبُ فِي عَيْنٍ حَمِئَةٍ سورة الكهف آية 86 ، وَقَالَ : حَتَّى إِذَا بَلَغَ مَطْلِعَ الشَّمْسِ وَجَدَهَا تَطْلُعُ عَلَى قَوْمٍ سورة الكهف آية 90 ، فَأَخْبَرَ اللَّهُ تَعَالَى أَنَّهُ بَلَغَ مَغْرِبَهَا وَمَطْلِعَهَا ، وَقَالَ : إِنَّا مَكَّنَّا لَهُ فِي الأَرْضِ وَآتَيْنَاهُ مِنْ كُلِّ شَيْءٍ سَبَبًا سورة الكهف آية 84 ، فَأَخْبَرَ أَنَّهُ مَلِكُ الأَرْضِ كُلِّهَا يَضْرِبُ مِنْ أَوَّلِهَا إِلَى آخِرِهَا ، فَكَذَلِكَ عَلِيٌّ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، لَهُ فِي الْجَنَّةِ مُلْكٌ هُوَ مَخْصُوصٌ بِهِ مِنْ بَيْنِ سَائِرِ الْمُلُوكِ ، فَإِنَّ فِي الْجَنَّةِ مُلُوكًا كَمَا أَنَّ فِي الدُّنْيَا مُلُوكًا ، قَالَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " أَلا أُنَبِّئُكُمْ بِمُلُوكِ أَهْلِ الْجَنَّةِ " قَالُوا : بَلَى قَالَ : " كُلُّ أَشْعَثَ أَغْبَرَ ذِي طِمْرَيْنِ لا يُؤْبَهُ بِهِ ، لَوْ أَقْسَمَ عَلَى اللَّهِ تَعَالَى لأَبَرَّهُ
http://www.islamweb.net/hadith/displ...530&pid=324648

قال القاسم بن سلام في غريب الحديث : ذكر ذا القرنين فقال: دعا قومه إلى عبادة الله فضربوه على قرنيه ضربتين وفيكم مثله. فنرى أنه أراد بقوله هذا نفسه يعني أني أدعو إلى الحق حتى أضرب على رأسي ضربتين يكون فيها قتلي.اه.

وقال ابن الاثير في النهاية : ومنه حديث علي «وذكر قصة ذي القرنين ثم قال: وفيكم مثله» فيرى (=لعله مصحف فنرى كما في لسان العرب) أنه إنما عني نفسه؛ لأنه ضرب على رأسه ضربتين: إحداهما يوم الخندق، والأخرى ضربة ابن ملجم.
وقال في لسان العرب وتاج العروس ... مثله .
وقال الإمام الزمخشري في الفائق : يروى عن علي رضي الله تعالى عنه: إنه ذكر ذا القرنين فقال: دعا قومه إلى عبادة الله فضربوه على قرنيه ضربتين وفيكم مثله يعني نفسه الطاهرة لأنه ضرب على رأسه ضربتين إحداهما يوم الخندق والثانية ضربة ابن ملجم. اه.
وقال الإمام النسفي في تفسيره : ... فسمي ذا القرنين وفيكم مثله أراد نفسه... .
قال الإمام ابن الجوزي 597 هـ (في غريب الحديث 2 : 238) ما نصه :..وذَكَرَ عليٌّ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ذا القرنين وقال : فيكم مثله وإنما عنى نفسه؛ لأنه ضرب ضربة في الحرب وضربه ابن ملجم . وقال له رسول الله : إنّك ذو قرنيها .اهـ

تفسير الإمام الطحاوي للحديث !!!.
قال الإمام الطحاوي في مشكله : فمثل ذلك قول علي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: " وفيكم مثله " أي أنه مثله في المعنى الذي كان منه في هذه الأمة , كمثل الذي كان من ذي القرنين في أمته لا فيما سوى ذلك من بعثة الله عز وجل ذا القرنين بعدما ضرب على قرنه الأيمن فمات.اه.

يتبع


</B></I>










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:25 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


ماحكم الانتفاع بالطلاسم المجهولة؟ يثير الرافضة هذه الشبهة ويقولون ان النووي لم يحرم الانتفاع بالطلاسم المجهولة فهل اخطأ النووي رحمه الله؟


( 5 - مسألة :
* هذه الطلسمات التي تُكتب للمنافع ، وهي مجهولة المعنى ، هل تحل كتابتها أم لا ؟




الجواب :
* تكره ، ولا تحرم )





فتاوى الإمام النووي - المسماة بالمسائل المنثورة - تحقيق محمد الحجار - ط. دار البشائر - ص 570


الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

مِن الْمُتقرِّر عند أئمتنا أن قول العالِم يُحْتَجّ له ، ولا يُحْتَجّ به .
قال شيخ الإسلام ابن تيمية : وَلَيْسَ لأَحَدِ أَنْ يَحْتَجَّ بِقَوْلِ أَحَدٍ فِي مَسَائِلِ النِّزَاعِ ، وَإِنَّمَا الْحُجَّةُ النَّصُّ وَالإِجْمَاعُ ، وَدَلِيلٌ مُسْتَنْبَطٌ مِنْ ذَلِكَ تُقَرَّرُ مُقَدِّمَاتُهُ بِالأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ لا بِأَقْوَالِ بَعْضِ الْعُلَمَاءِ ؛ فَإِنَّ أَقْوَالَ الْعُلَمَاءِ يُحْتَجُّ لَهَا بِالأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ لا يُحْتَجُّ بِهَا عَلَى الأَدِلَّةِ الشَّرْعِيَّةِ . اهـ .

والحجة عند التنازع هي : الكتاب والسنة .

وهل الرافضة تأخذ بِكُلِّ ما يقوله أئمة الإسلام حتى يحتجّون علينا بِبعض أقوالهم ؟!

من المعلوم أن الرافضة تَرُدّ ما يقوله الله عزَّ وَجَلّ ورَسُوله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ، وترُدّ اقوال الصحابة عدا ما يَرْويه أئمتهم مما هو معلوم البطلان في أكثره !
فكيف تحتجّ علينا الرافضة بِقَولٍ للإمام النووي ؟
وما احتجّوا به إلاّ لأنه وَافَق أهواءهم !

وجماهير العلماء لا يُجيزون الانتفاع بالطلاسم عموما ، بل يَرَونها مُحرَّمة تصِل إلى الشرك بالله .
ولا خير في كلام يُجْهَل معناه ، بل قد يكون باطنه الكفر الْمَحْض .

وما لجأ أحد إلى الطلاسم وإلى السحرة إلاّ حينما استغنى عن الاستشفاء بالقرآن وبما جاء في السنة الصحيحة عن رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة وعن أصحابه رضيَ اللّهُ عنهم .

قَالَ تعالى : (أَوَلَمْ يَكْفِهِمْ أَنَّا أَنْزَلْنَا عَلَيْكَ الْكِتَابَ يُتْلَى عَلَيْهِمْ)
قال ابن القيم : فَمَنْ لَمْ يَشْفِهِ الْقُرْآنُ فَلا شَفَاهُ اللَّهُ ، وَمَنْ لَمْ يَكْفِهِ فَلا كَفَاهُ اللَّهُ . اهـ .

ولُجُوء الرافضة إلى السحرة وإلى الطلاسم يدلّ دلالة واضحة أن دِين الرافضة أصله صناعة يهودية ، فإن السِّحْر بِضَاعة يَهودية ، كما قال الله عزَّ وَجَلّ عقب الإخبار عن اليهود : (وَاتَّبَعُوا مَا تَتْلُو الشَّيَاطِينُ عَلَى مُلْكِ سُلَيْمَانَ وَمَا كَفَرَ سُلَيْمَانُ وَلَكِنَّ الشَّيَاطِينَ كَفَرُوا يُعَلِّمُونَ النَّاسَ السِّحْرَ) .

قال شيخ الإسلام ابن تيمية عن الرافضة :
وَأَمَّا الْكَذِبُ وَالأَسْرَارُ الَّتِي يَدْعُونَهَا عَنْ جَعْفَرٍ الصَّادِقِ : فَمِنْ أَكْبَرِ الأَشْيَاءِ كَذِبًا حَتَّى يُقَالَ : مَا كُذِبَ عَلَى أَحَدٍ مَا كُذِبَ عَلَى جَعْفَرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ . وَمِنْ هَذِهِ الأُمُورِ الْمُضَافَةِ كِتَابُ " الْجَفْرِ " الَّذِي يَدَّعُونَ أَنَّهُ كَتَبَ فِيهِ الْحَوَادِثَ ، وَالْجَفْرُ: وَلَدُ الْمَاعِزِ . يَزْعُمُونَ أَنَّهُ كَتَبَ ذَلِكَ فِي جِلْدِهِ وَكَذَلِكَ كِتَابُ " الْبِطَاقَةِ " الَّذِي يَدَّعِيهِ ابْنُ الحلي وَنَحْوُهُ مِنْ الْمَغَارِبَةِ وَمِثْلُ كِتَابِ: " الْجَدْوَلِ " فِي الْهِلَالِ وَ " الْهَفْتِ " عَنْ جَعْفَرٍ وَكَثِيرٍ مِنْ تَفْسِيرِ الْقُرْآنِ وَغَيْرِهِ .
وَمِثْلُ كِتَابِ " رَسَائِلِ إخْوَانِ الصَّفَا " الَّذِي صَنَّفَهُ جَمَاعَةٌ فِي دَوْلَةِ " بَنِي بُويه " بِبَغْدَادَ ، وَكَانُوا مِنْ الصَّابِئَةِ الْمُتَفَلْسِفَةِ الْمُتَحَنِّفَةِ جَمَعُوا بِزَعْمِهِمْ بَيْنَ دِينِ الصَّابِئَةِ الْمُبَدِّلِينَ وَبَيْنَ الْحَنِيفِيَّةِ ، وَأَتَوْا بِكَلامِ الْمُتَفَلْسِفَةِ وَبِأَشْيَاءَ مِنْ الشَّرِيعَةِ ، وَفِيهِ مِنْ الْكُفْرِ وَالْجَهْلِ شَيْءٌ كَثِيرٌ ، وَمَعَ هَذَا فَإِنَّ طَائِفَةً مِنْ النَّاسِ - مِنْ بَعْضِ أَكَابِرِ قُضَاةِ النَّوَاحِي - يَزْعُمُ أَنَّهُ مِنْ كَلامِ جَعْفَرٍ الصَّادِقِ . وَهَذَا قَوْلُ زِنْدِيقٍ وَتَشْنِيعُ جَاهِلٍ . اهـ .

ثم إن الطلاسِم مِن أعمال الجاهلية ، ولم تُعرَف في صدر الإسلام .

فالرافضة تُريد إحياء سُنن الجاهلية !!

وبالله تعالى التوفيق .










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:27 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

شبهة ترجمة الذهبي لكتبه بعد موته!


السلام عليكم ورحمة لله وبركاته

سماحة الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله

ماهو الرد على هذه الشبهة عن الامام الذهبي رحمه الله


تقول الشبهة :
الذهبي يُترجم لأشخاص ... بعد موته !!

أولا : سنة وفاة إمام السلفية الذهبي ( 748 هـ )





قال السبكي في معجمه [الطبعة الاولى 2004 دار الغرب الإسلامي] صفحة 354 :
"وَقَالَ سَيِّدُنَا قَاضِي الْقُضَاةِ تَاجُ الدِّينِ أَسْبَغَ اللَّهُ ظِلَّهُ: أَمَّا أُسْتَاذُنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ الذَّهَبِيُّ فنضيرٌ لا نَظِيرَ لَهُ، وكبيرٌ هُوَ الْمَلْجَأُ إِذَا نَزَلَتِ الْمُعْضِلَةُ، إِمَامُ الْوُجُودِ حِفْظًا، وَذَهَبُ الْعَصْرِ مَعْنًى وَلَفْظًا، وَشَيْخُ الْجَرْحِ وَالتَّعْدِيلِ، وَرَجُلُ الرِّجَالِ فِي كُلِّ سَبِيلٍ، كَأَنَّمَا جُمِعَتْ لَهُ الأُمَّةُ فِي صعيدٍ وَاحِدٍ فَنَظَرَهَا ثُمَّ أَخَذَ يُخْبِرُ عَنْهَا إِخْبَارَ مَنْ حَضَرَهَا، وَكَانَ مَحَطَّ رِحَالٍ تَعَنَّتْ، وَمُنْتَهَى رَغَبَاتِ مَنْ تَعَنَّتَ، تُعْمَلُ الْمَطِيُّ إِلَى جِوَارِهِ، وَتَضْرِبُ الْبُزْلُ الْمَهَارِيُّ أَكْبَادَهَا فَلا تَبْرَحُ أَوْ تُقِيلُ نَحْوَ دَارِهِ. انْتَهَى كَلامُهُ.
مَوْلِدُهُ فِي شَهْرِ رَبِيعٍ الآخِرِ سنة ثلاث وسبعين وست مئة. وَتُوُفِّيَ فِي لَيْلَةِ الاثْنَيْنِ ثَالِثِ ذِي الْقَعْدَةِ سنة ثمانٍ وأربعين وسبع مئة بِدِمَشْقَ، وَصُلِّيَ عَلَيْهِ عُقَيْبَ الظُّهْرِ مِنْ يَوْمِ الاثْنَيْنِ بِجَامِعِ دِمَشْقَ، وَدُفِنَ بِمَقَابِرِ بَابِ الصَّغِيرِ رَحِمَهُ اللَّهُ تَعَالَى وَإِيَّانَا." انتهـ


وذكر ابن كثير في البداية والنهاية ج14 ص ج 14 ص 260 تحت أحداث سنة ثمان واربعين وسبعمائة ما نصّه :
"وفي ليلة الاثنين ثالث شهر ذي القعدة توفي الشيخ الحافظ الكبير مؤرخ الاسلام وشيخ المحدثين شمس الدين أبو عبد الله محمد بن عثمان الذهبي بتربة أم الصالح وصلي عليه يوم الاثنين صلاة الظهر في جامع دمشق ودفن بباب الصغير ، وقد ختم به شيوخ الحديث وحفاظه رحمه الله ." انتهـ









ثانياً: الذهبي يُترجم لأشخاص وهو في قبره




1_ الفقيه المقرئ المحدث الرحال محمد بن جابر بن محمد توفي سنة (749 هـ) .


معجم الشيوخ الكبير للذهبي ص 488 ما نصّه :
"محمد بن جابر بن محمد الفقيه المقرئ المحدث الرحال أبو عبد الله الوادي آشي ثم التونسي المالكي مولده في سنة ثلاث وسبعين وست مائة.وسمع من أبيه، وابن الغماز، وابن هارون، والحافظ أبي زيد عبد الرحمن بن محمد، وجماعة، وعني بالحديث والقراءات والآداب.قدم علينا سنة اثنتين وعشرين وسبع مائة، فسمع من ابن الشيرازي، وابن الشحنة، وقرأت عليه كتاب التيسير، ثم رجع إلى تونس وجال في الأندلس، وانتهى إلى طنجة، ولقي الكبار، وتلا عليه طائفة، وخرج الأربعين البلدانية
توفي محمد بن جابر في ربيع الأول سنة تسع وأربعين وسبع مائة

معجم الشيوخ للذهبي ص 372 ما نصّه :
" علي بن عبد الكافي بن علي بن تمام قاضي القضاة الحافظ العلامة البارع عالم الديار المصرية تقي الدين أبو الحسن القاضي زيد الدين السبكي المصري الشافعي المحدث مولده سنة ثلاث وثمانين وست مائة وسمع من أصحاب ابن باقا ومن الحافظ أبي محمد الدمياطي، ولحق بالإسكندرية يحيى بن الصواف، وبدمشق الموازيني، وابن مشرف.وعني بالرواية أتم عناية.وكان تام العقل متين الديانة مرضي الأخلاق طويل الباع في المناظرة قوي المواد جزل الرأي مليح التصنيف.
أخبرنا علي بن عبد الكافي الحافظ ، بكفر بطنا، بقراءتي أنا يحيى بن أحمد أنا محمد بن حماد .ح وأخبرنا محمد بن الحسين أنا ابن عماد أنا ابن رفاعة أنا الخلعي أنا عبد الرحمن بن عمر ، أنا أبو سعد بن الأعرابي ، نا سعدان ، نا سفيان ، عن عبد الملك بن عمير ، عن أبي الأوبر ، عن أبي هريرة قال : " رأيت النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يصلي حافيا، وناعلا، وقائما، وقاعدا، وينصل عن يمينه، وعن شماله " .هذا حديث غريب، واسم أبي الأوبر زياد الحارث، كوفي سماه يحيى بن معين توفي قاضي القضاة سنة ست وخمسين وسبع مائة بالقاهرة، سامحه الله وعفا عنه في ليلة يسفر صباحها عن يوم الثلاثاء ثالث جمادى الآخرة من السنة بالقاهرة



الجواب :

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
وحَفِظَك الله ورَعَاك .

أحد أمرين :
1 - إما أن الإمام الذهبي تَرْجَم لِبعض مُعَاصِرِيه ، وترَك سَنة الوفاة ثم أُلْحِقَت مِن قِبَل بعض العلماء أو بعض النُّسَّاخ .
2 – أن تكون تراجِم أولئك العلماء الذين ماتوا بعده بِسنوات مما أُلْحِق بالكتاب ، وليست مِن صُلبِ الكتاب ، فتكون مثل التكلمة على الكتاب ، وهذا يتبيَّن بالنظر في مخطوطات الكِتاب ، وتمييز الخطوط والإلحاقات والتكلمة .
وهذا أمر معروف ، فإن لِعبد الله بن الإمام أحمد زيادات على المسند ، وليست مِن مَرْوِيَّات الإمام أحمد .
وكثيرا ما ينصّ العلماء الْمُحَقِّقون على أن تلك الزيادة ليست مِن أصل الكتاب ، أو ليست مِن كلام العالِم في الأصل ، أو أنها زيدت في الحاشية .

والله تعالى أعلم .


اجاب فضيلة الشيخ عبدالرحمن السحيم حفظه الله

http://ashwakaljana.com/vb/showthread.php?t=15640

يتبع










عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 03-04-13, 10:34 AM   المشاركة رقم: 11
المعلومات
الكاتب:
الصقار الحر
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: May 2012
العضوية: 8073
المشاركات: 480 [+]
بمعدل : 0.16 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 9
نقاط التقييم: 12
الصقار الحر على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
الصقار الحر غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

يقول الرافضي :اللهم امسخني حوريه وزوجني من عمر-وثيقه للضحك


النذكره الحمدونية
تصنيف ابن حمدون
المجلد الثالث
ص274
نوادر الجصاص
ط816
ومن دعائه: اللهم أرخص السوق على الدقيق، اللهم إنك تجد من تغفر له غيري، ولا أجد من يعذبني سواك،
حسبي الله! اللهم امسخني حورية وزوجني من عمر بن الخطاب. فقالت زوجته له: سل أن يزوجك من النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة، إن كان ولا بد فقال: لا أحب أن أصير ضرة عائشة.


انتهى كلام الرافضي


الجواب


تعمد هذا الرافضي عدم ذكر من قال هذا الكلام لأنه لو قاله سيفتضح امره من قال هذا الكلام رجل جاهل كما ذكر في الكتاب



هذه القصة باكملها كما ذكرت بالكتاب


وكان ابن الجصاص من يساره وسعة حاله، وتمكنه من دولة المقتدر وغيرها، موصوفاً بالجهل. قال لابن الفرات يوماً: أعز الله الوزير، امنع هؤلاء الزنادقة من الاجتماع فقد بلغني أنهم يتكلمون بالكبائر، قال: وما الذي يقولون؟ قال: بلغني أنهم يقولون إن الصور ليس هو من قرن.
وسمع آية من القرآن في بعض المجالس فقال: حسن والله، هاتوا دواة وقراطاساً أكتب هذا، فقالوا له: هذا من القرآن، وفي دارك خمسون مصحفاً، فكتبها وقال: لكل جديد لذة. وبعث بها إلى معلم ولده وأمره أن يحفظهم ذلك.
وكتب إلى وكيل له بأن يحمل مائة من قطناً، فحملها فلما حلجت استقل الحليج، وكتب إلى وكيله: إنه لم يحصل من هذا القطن إلا ريعه، فلا تزرع بعدها قطناً بحبه وازرع الحليج، ويكون معه أيضاً شيء من الصوف.
وعرض على بعض الخلفاء عقداً مثمناً فقال: هي رأيت في عرس أمك مثله؟ودخل يوماً على ابن الفرات فقال له: يا سيدي عندنا في الجزيرة كلاب لا يتركونا ننام من الصياح والقتال، قال: أحسبهم جراء، قال: لا تظن ذلك أيها الوزير كل كلب مثلي ومثلك.
وكانت في فمه درة وأراد أن يبصق، فبصق على الخليفة، ورمى بالدرة في دجلة وهو يظن أنه قد ناول الخليفة الدرة، وبصق في الماء.
قال بعضهم: اطلعت يوماً عليه وهو يقرأ في المصحف ويبكي وينتحب ويشهق، فقلت: ما لك؟ قال: أكلت اليوم مع الجواري المخيض بالبصل فآذاني فلما رأيت في المصحف " يسألونك عن المخيض قل هو أذى فاعتزلوا النساء في المخيض " قلت: ما أعظم قدرة الله قد بين كل شيء حتى أكل اللبن مع الجواري.



وقرأ مرة في المصحف فجعل يقول: رخيص، رخيص. فقيل له في ذلك فقال: ويحك ما ترى تفضل الله تعالى يقول " ذرهم يأكلوا ويتمتعوا " " الحجر: 3 " ما هذا رخيص؟ وكان يدعو يوقول: اللهم أرخص السوق على الدقيق، اللهم إنك تجد من تغفر له غيري، ولا أجد من يعذبني سواك، حسيبي الله. اللهم امسخني حورية، وزوجني من عمر بن الخطاب. فقالت زوجته: اسأل الله أن يزوجك من النبي صلى الله عليه وعلى آله إن كان ولا بد، قال: لا أحب أ، أصير ضرة عائشة.






http://islamport.com/w/adb/Web/631/364.htm


http://islamport.com/w/adb/Web/631/365.htm


يتبع











عرض البوم صور الصقار الحر   رد مع اقتباس
قديم 07-04-13, 04:28 PM   المشاركة رقم: 12
المعلومات
الكاتب:
ALSHAMIKH
اللقب:
مــشـــرف عـــام
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية ALSHAMIKH


البيانات
التسجيل: Sep 2011
العضوية: 5543
العمر: 40
المشاركات: 2,658 [+]
بمعدل : 0.84 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 94
ALSHAMIKH سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ALSHAMIKH غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : الصقار الحر المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة










توقيع : ALSHAMIKH

يسرنا متابعتكم وتواصلكم عبر الحسابات التالية

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة- نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة-نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ALSHAMIKH   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 0 :
لا يوجد أعضاء
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 01:25 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant