قديم 06-05-18, 12:21 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أبـو عـبـد الـرحـمـن
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبـو عـبـد الـرحـمـن


البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 7069
المشاركات: 1,573 [+]
بمعدل : 0.65 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 188
أبـو عـبـد الـرحـمـن مدهشأبـو عـبـد الـرحـمـن مدهش

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبـو عـبـد الـرحـمـن غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بـاب شهـــر رمضــان

السؤال:

ونحن نستقبل هذا الشهر الفضيل شهر الصوم، أوله رحمه، وأوسطه مغفرة، وأخره عتق من النار، ونحن نستقبل هذا الشهر الفضيل الذي تكثر فيه الدعوات، وتكثر فيه الحسنات، نود من فضيلتكم مقدمة عن هذا الشهر الفضيل، وماذا يجب على المسلم تجاهه؟


الجواب:

الشيخ: الحمد لله رب العالمين، وأصلي وأسلم على نبينا محمد خاتم النبيين وإمام المتقين، وعلى آله وأصحابه أجمعين. هذا الشهر المبارك، شهر رمضان قال الله تعالى فيه: ﴿شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنْزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدىً لِلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِنَ الْهُدَى وَالْفُرْقَانِ﴾، خصه الله تعالى بأنه نزل فيه القرآن العظيم، وخصه الله تعالى بليلة مباركة، هي ليلة القدر التي قال الله عنها: ﴿إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةٍ مُبَارَكَةٍ إِنَّا كُنَّا مُنْذِرِينَ * فِيهَا يُفْرَقُ كُلُّ أَمْرٍ حَكِيم ۞أَمْراً مِنْ عِنْدِنَا إِنَّا كُنَّا مُرْسِلِينَ ۞رَحْمَةً مِنْ رَبِّكَ إِنَّهُ هُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ ۞رَبُّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا إِنْ كُنْتُمْ مُوقِنِين ۞لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ يُحْيِي وَيُمِيتُ رَبُّكُمْ وَرَبُّ آبَائِكُمُ الْأَوَّلِينَ﴾، وقال الله تعالى عنها: ﴿إِنَّا أَنْزَلْنَاهُ فِي لَيْلَةِ الْقَدر وما أدراكما ليلة القدر ليلة القدر خير من ألف شهر تنزل الملائكة والروح فيها من كل أمر سلام هي حتى مطلع الفجر﴾، وخصه الله تعالى بأن فرض صيامه على هذه الأمة، وجعل صيامه أحد أركان الإسلام، وثبت عن النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن أنه قال: «من صام رمضان إيماناً واحتساباً غفر الله ما تقدم من ذنبه»، وخصه الله عز وجل بأن جعل قيام ليلة سبباً لمغفرة الذنوب، فقد ثبت عنه فضائل رمضان يستحب فعله |إبن أنه قال: «من قام رمضان إيماناً واحتساباً غفر له ما تقدم من ذنبه»، ولهذا شرع للمسلمين بسنة النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن أن يقوموا ليالي رمضان جماعة، يصلوا في المساجد خلف إمام، وثبت عن النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن أنه من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة، وإنني أحث أخواني المسلمين على صيام رمضان، الصوم الذي تزكوا به أعمالهم ويزيد به إيمانهم، وهو الصوم الذي يحافظ عليه صاحبه حتى يحقق ما شرع الصيام من أجله، وقد اشار الله إلى ذلك في قوله: ﴿يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُون﴾، فبين الله الحكمة من فرض الصيام وهي تقوى الله عز وجل، وثبت عن النبي عليه الصلاة والسلام أنه قال: «من لم يدع قول الزور والعمل به والجهل فليس لله حاجة في أن يدع طعامه وشرابه»، فبين رسول الله فضائل رمضان يستحب فعله |إبن في هذا الحديث أن الحكمة من الصوم أن يدع الإنسان قول الزور والعمل به، والجهل، فأما قول الزور فهو كل قول محرم؛ لأن كل قول محرم زور لأزوراره عن الصراط المستقيم وانحرافه عنه، وكذلك العمل بالزور يشمل كل عمل محرم.

وأما الجهل فهو العدوان على الناس وظلمهم بأنفسهم وفي أموالهم وفي دمائهم وأعراضهم.

أحث أخواني المسلمين على أن يغتنموا هذا الشهر بالعناية بقيام لياليه، فإنه كما أسلفنا آنفاً من قام مع الإمام حتى ينصرف كتب له قيام ليلة، وقيام رمضان يغفر الله به ما تقدم من ذنب الغافل.

و أؤكد على إخواني الأئمة الذين يؤمون الناس أؤكد عليهم أن يقوموا للناس قياماً يكون مشتملاً على الطمأنينة وقراءة القرآن بتمهل، وألا يفعلوا كما يفعل كثير من الأئمة فيسرعوا اسراعاً لا يتمكن به المأموم من فعل المستحب، بل أحياناً يسرعون اسراعاً لا يتمكن به المأموم من فعل الواجب من الطمأنينة والتسبيح ونحو ذلك، وقد نص أهل العلم رحمهم الله على أنه يكره للإمام أن يسرع سرعة تمنع المأموين من فعل ما يسن، فكيف إذا أسرع سرعة تمنع المأمومين فعل ما يجب، والإمام ضامن، ضامن لمن وراءه أن يقوم بهم في الصلاة الكاملة على الوجه الوارد عن رسول الله فضائل رمضان يستحب فعله |إبن، وقد ثبت في الصحيح من حديث عائشة فضائل رمضان يستحب فعله |إبنا أنها سئلت: كيف كان قيام النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن؟ أو كيف كان صلاة النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن في رمضان؟ فقالت:« كان لا يزيد في رمضان ولا على غيره على إحدى عشر ركعة»، فإذا اقتصر الإمام على إحدى عشرة ركعة أو ثلاثة عشر ركعة كما جاء ذلك في حديث ابن عباس لكن بتأني وتمهل وطمأنينة، ترتيل للقرآن، وخشوع في الركوع والسجود، وإقامة للذكر المستحب حتى تؤدى الصلاة على الوجه الأكمل، ويتمكن من وراءه من أدائها كذلك كان هذا خيراًَ من كثرة العدد بدون طمأنينة، وقد ثبت في الصحيحين من حديث أبي هريرة في قصة المسيء في صلاة الذي جاء فصلى صلاة لا يطمأن فيها، فقال له النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن: «ارجع فصلي فإنك لم تصلي»، كرر ذلك عليه ثلاث مرات حتى قال: والذي بعثك بالحق لا أحسن غير هذا فعلمني، إخواني المسلمين على الجود في نهار رمضان الجود بالنفس، والجود بالمال، فإن النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن كان أجود الناس وكان أجود ما يكون في رمضان، حين يقرأ جبريل فيدارسه القرآن، فالعطاء والبذل والإحسان إلى الخلق في هذا الشهر له مزية على غيره؛ لأنه شهر الإحسان، والله تعالى يحب المحسنين، شهر الجود والله عز وجل يجود على عباده في هذا الشهر بخيرات كثيرة وفيرة. أحث إخواني أيضاً على قراءة القرآن فيه بتمهل وتدبر لمعانيه، ومباحثة فيما يشكل مع أهل العلم، فإن الصحابة فضائل رمضان يستحب فعله |إبن كانوا لا يتجاوزن عشرة آيات حتى يتعلموها و ما فيها من العلم والعمل، فتعلموا القرآن والعلم والعمل جميعاً.

وأحذر إخواني المسلمين من إضاعة وقت هذا الشهر المبارك، فإن أوقاته ثمينة، أحذرهم من أن يتجرؤا على ظلم عباد الله بالكذب في البيع والشراء، والغش و الخداع في أي معاملة يتعاملون فيها، فإن النبي فضائل رمضان يستحب فعله |إبن ثبت عنه أنه قال: «من غش فليس منا»، وجملة القول: أنني أحث إخواني المسلمين على كل عمل صالح يقربهم إلى الله عز وجل، وأحذرهم من كل عمل سييء يكون سبباً في آثامهم ونقص إيمانهم، وأسال الله تعالى لي ولهم التوفيق لما يحبه ويرضاه، واجتناب أسباب سخطه ومعاصيه.

المصدر



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





tqhzg aiv vlqhk ,lh dsjpf tugi |Yfk uedldk vpli hggi dsjpf vlqhk vpli uedldk tugi tqhzg










توقيع : أبـو عـبـد الـرحـمـن

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور أبـو عـبـد الـرحـمـن   رد مع اقتباس
قديم 07-05-18, 01:01 AM   المشاركة رقم: 2
المعلومات
الكاتب:
عقيدتي نجاتي
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عقيدتي نجاتي


البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 8290
المشاركات: 1,571 [+]
بمعدل : 0.69 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 188
عقيدتي نجاتي مدهشعقيدتي نجاتي مدهش

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عقيدتي نجاتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبـو عـبـد الـرحـمـن المنتدى : بـاب شهـــر رمضــان
افتراضي

جزاكم الله خيرا ورفع قدركم










توقيع : عقيدتي نجاتي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ((اللَّهمَّ اْغفرْ لِواْلدَيَّ واْرْحمْهُماَ وَأسْكنْهُماَ الْفِرْدوْسَ اْلأَعْلَىْ)) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور عقيدتي نجاتي   رد مع اقتباس
قديم 09-05-18, 03:47 AM   المشاركة رقم: 3
المعلومات
الكاتب:
خواطر موحدة
اللقب:
مــراقــب عـــام
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2012
العضوية: 3393
العمر: 23
المشاركات: 7,489 [+]
بمعدل : 3.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 22
نقاط التقييم: 106
خواطر موحدة سيصبح متميزا في وقت قريبخواطر موحدة سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
خواطر موحدة غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبـو عـبـد الـرحـمـن المنتدى : بـاب شهـــر رمضــان
افتراضي

رفع الله قدركم وجزاكم خيرا ..










توقيع : خواطر موحدة

ربي اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم

عرض البوم صور خواطر موحدة   رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
الله, يستحب, رمضان, رحمه, عثيمين, فعله, فضائل, |إبن


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

(مشاهدة الكل عدد الذين شاهدوا هذا الموضوع : 4 :
أبـو عـبـد الـرحـمـن, خواطر موحدة, عبق الشام, عقيدتي نجاتي
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

Bookmark and Share


الساعة الآن 10:49 AM

أقسام المنتدى

قســم إسلامنا تاريخٌ ومنهاج | بيت الكتاب والسنة | قســم موسوعة الصوتيات والمرئيات والبرامج | بيت الشكـاوي والإقتراحــات | بيت الآل والأصحاب من منظور أهل السنة والجماعة | قســم الموسوعـة الحواريـة | بيت الحــوار العقـائــدي | بيت الطـب البـديـل وطـب العـائلـة | بيت الأسـرة السعيــدة | قســم الدعم الخاص لقناة وصــال | بيت شبهات وردود | بيت التـاريـخ الإسلامي | بيت المهتدون إلى الإسلام ومنهج الحق | قســم موسوعة الأسرة المسلمـــة | وحــدة الرصــد والمتـابعــة | بيت الصوتيـات والمرئيـات العــام | بيت الصــــور | بيت الأرشيــف والمواضيــع المكــررة | بيت الترحيب بالأعضاء الجدد والمناسبات | بيت الجـوال والحـاسـب والبـرامـج المعـربـة | بيت المكتبـة الإسلاميـة | بيت الأحبـة فــي اللــه الطاقــم الإشـرافــي | بيت موسوعة طالب العلم | قســم الموسوعة الثقافية | البيــت العـــام | قســم دليل وتوثيق | بيت وثائق وبراهين | بيت القصـص والعبـــــــر | بيت الإدارة | بيت الصوتيـات والمرئيـات الخــاص | بيت المعتقد الإسماعيلي الباطني | بيت مختارات من غرف البالتوك لأهل السنة والجماعة | بيت الأحبـة فــي اللــه المراقبيـــــــن | بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي | بيت المحــذوفــات | بيت ســؤال وجــواب | بيت أحداث العالم الإسلامي والحوار السياسـي | بيت فـرق وأديـان | باب علــم الحــديـث وشرحــه | بيت الحـــوار الحــــــــّر | وصــال للتواصل | بيت الشعـــر وأصنافـــه | باب أبـداعـات أعضـاء أنصـار الشعـريـة | باب المطبــخ | بيت الداعيـــات | بيت لمســــــــــــات | بيت الفـلاش وعـالـم التصميــم | قســم التـواصـي والتـواصـل | قســم الطــاقــــــــم الإداري | العضويات | بـاب الحــــج | بيـت المــواســم | بـاب التعليمـي | أخبــار قناة وصــال المعتمدة | بيت فـريـق الإنتـاج الإعـلامـي | بيت الـلـغـة العــربـيـة | مطبخ عمل شامل يخص سورية الحبيبة | باب تصاميم من إبداع أعضاء أنصـار آل محمد | بـاب البـرودكــاسـت | بيت تفسير وتعبير الرؤى والأحلام | ســؤال وجــواب بمــا يخــص شبهات الحديث وأهله | كلية اللغة العربية | باب نصح الإسماعيلية | باب غرفـة أبنـاء عائشـة أنصـار آل محمـد | بـيــت المـؤسـســيـــن | بـاب السيـرة النبـويـة | بـاب شهـــر رمضــان | تـراجــم علمـائـنـا |



Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
Ads Organizer 3.0.3 by Analytics - Distance Education
This Forum used Arshfny Mod by islam servant