عرض مشاركة واحدة
قديم 06-03-19, 11:55 PM   المشاركة رقم: 26
المعلومات
الكاتب:
أبو بلال المصرى
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 10746
المشاركات: 1,499 [+]
بمعدل : 0.59 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 62
أبو بلال المصرى سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو بلال المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو بلال المصرى المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

الإمامة عند الشيعة ركن من أركان الدين يكفر من لم يؤمن بأحقية على فى الإمامة على أبى بكر وعمر وعثمان وبعضهم يقول ركن الدين الأعظم ويفضوةن الطرف عمن قال على هو الله !!!
عجيب
فلما طلبنا منهم الدليل على ركنية الإمامة من القرآن لأن ركن الدين الذى يكفر تاركه بل الركن الأعظم لابد أن يُذكر فى القرآن الكريم

فمستحيل ركن كهذا لا يذكره الله بوضوح ويذكر ما دونه بوضوح

فطالما لم يذكر دل على عدم وجوده
ونزلنا عليك الكتاب تبياناً لكل شيء
فرد الشيعة بثلاث آيات من القرآن المجيد قالوا تدل على ثبوت الإمامة وذكرها فى القرآن
قالوا

قوله تعالى
(وإذ أبتلى إبراهيم ربه بكلمات فأتمهن قال إني جاعلك للناس أماماً قال ومن ذريتى قال لا ينال عهدى الظالمين)

و
(وجعلناهم أئمة يهدون بأمرنا لما صبروا وكانوا بآياتنا يوقنون)

و
( إِنَّمَا وَلِيُّكُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَالَّذِينَ آمَنُوا الَّذِينَ يُقِيمُونَ الصَّلاَةَ وَيُؤتُونَ الزَّكَاةَ وَهُم رَاكِعُونَ )
وبقول تعالى ( وأَطِيعُوا اللَّهَ وَأَطِيعُوا الرَّسُولَ وَأُولِي الأَمرِ مِنكُم )

فنقول
ونكرر ختى لا ينخدع أحد بترهات الشيعة أن الشيعة دائماً يستدلون على باطلهم بالمتشابه


وأوجب الله وحتم علينا اتباع المحكم وحرم وجرم اتباع المتشابه وارجع لأول كلامنا


فكلمة الإمامة تطلق على الحكم وهو ما يريدون وتطلق على الهداية والإرشاد وهو المذكور فى الأية الثانية ففى الأية الثانية التى استدلوا بها على الحكم هى تتحدث عن الهداية والإرشاد فبطل الإستدلال بها على المراد بل لماذا لم تُفسر الأية الأولى بالأية الثانية ؟
بمعنى أن كلمة إماماً تطلق على الحاكم وتطلق على الهادى المرشد الناصح المبين كالإنبياء وهى لفظة متشابهه مجملة متشابهه أى تشبه هذا وهذا ومجملة بمعنى أن الكلمة المجملة فى اللغىة وارجع لكتب اللغة تجد هذا

أن الكلمة المجملة كلمة تحمل أكثر من معنى ككلمة رأس تطلق على رأس الإنسان ورأس الجبل ورأس السنة ورأس الدابة فلا يصح لنا حملها على أحد معانيها بدون دليل يرجع إليه وبمجرد الهوى والإختيار لأنها متشابهه وقد حرم الله اتباع المتشابه وحمله على أحد معانيه بالتشهى



فتلتمس مرجح خارجى يرجح لك المعنى
فسياق كلام الله تعالى لخليله الذى سماه الله خليله وهى شدة المحبة ولم يذكر أن أهل البيت أفضل منه كما تقولون
كلامه تعالى له يدل على الهداية أقرب من دلالته على الحكم

والدليل الصارخ على ذلك أن إبراهيم لم يحكم قومه بل هاجر وقال الله عنه إنى مهاجر إلى ربى سيهدين
يوضحه أشد التوضيح واجلاه أن الله لم يذكر أحد آمن به إلا لوط ولوط هاجر أيضاً والسياق يدل على أن الإمامة هنا هى الهداية يجليه أخر الأية قال ومن ذريتى
قال لا ينال عهدى الظالمين فهل يطلب نبى الله وخليله لذريته السلطة وهى أمر دنبوى ويدع الهداية؟
قال تعالى ولقد عهدنا إلى أدم من قبل فنسى فهل عهد له بالإمامة؟
قال واوفوا بعهدى اوف بعهدكم

وقال وعهدنا إلى إبراهيم وإسماعيل أن طهرا بيتى

أى أمرنا
فهذا وهو طلبه للدنيا لا يمكن أبدا

فإن قلتم طلب الإمامة التى هى الحكم لا للدنيا بل لإقامة الدين
قلنا الله أكبر اذا الأصل الدين والتوحيد فلماذا تجعلون الإمامة ركن الدين الإعظم؟
وأدل شيء أن ابراهيم نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة لما دعا لم يدع لسلطة أنه لما دعا للبيت الحرام (الذى هو دون الفضل عند الشيعة من كربلاءولم تذكر مرة فى القرآن )دعا باأن يكون فيهم إمام هدى لا حكم
رَبَّنَا وَابْعَثْ فِيهِمْ رَسُولًا مِّنْهُمْ يَتْلُو عَلَيْهِمْ آيَاتِكَ وَيُعَلِّمُهُمُ الْكِتَابَ وَالْحِكْمَةَ وَيُزَكِّيهِمْ ۚ إِنَّكَ أَنتَ الْعَزِيزُ الْحَكِيمُ



والقرأن يفسر بعضه بعضاُ











توقيع : أبو بلال المصرى

عرض البوم صور أبو بلال المصرى   رد مع اقتباس