عرض مشاركة واحدة
قديم 10-11-13, 07:23 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
ابو ايات
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9718
المشاركات: 187 [+]
بمعدل : 0.07 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 49
ابو ايات على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو ايات غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت شبهات وردود

فقد روى الحاكم رحمه الله في المستدرك هذا الحديث الذي يحتج به الرافضة دوما
فقال :

حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ أَحْمَدُ بْنُ سَلْمَانَ الْفَقِيهُ بِبَغْدَادَ، ثنا مُحَمَّد بْنُ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ سُلَيْمَانَ، ثنا الْقَاسِمُ بْنُ أَبِي شَيْبَةَ، ثنا يَحْيَى بْنُ يَعْلَى، ثنا مَعْقِلُ بْنُ عُبَيْدِ اللَّهِ، عَنْ أَبِي الزُّبَيْرِ، عَنْ جَابِرٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، " أَنَّ النَّبِيَّ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَآلِهِ وَسَلَّمَ دَفَعَ الرَّايَةَ يَوْمَ خَيْبَرَ إِلَى عُمَر رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ، فَانْطَلَقَ، فَرَجَعَ يُجَبِّنُ أَصْحَابَهُ وَيُجَبِّنُونُهُ ".

قال الحاكم : هَذَا حَدِيثٌ صَحِيحٌ عَلَى شَرْطِ مُسْلِمٍ، وَلَمْ يُخَرِّجَاهُ

ويحتج الرافضة بتصحيح الحاكم رحمه الله للحديث

وكما يعلم الجميع ما قيل في تصحيح الحاكم لأحاديث المستدرك وعدم الاعتداد بها
لكننا سنتطرق إن شاء الله لإسناد الحديث لمعرفة هذه القصة التي يفرح بها الرافضة جدا
ونقول :
الحديث بهذا اللفظ لا يصح أبدا وفيه :
1- القاسم بن أبي شيبة: متروك الحديث

ضعفه أحمد وابن معين والنسائي والدارقطني وابن عدي والعجلي
وزكريا بن يحيى الساجي وقال :" متروك الحديث ، يحدث بمناكير"
وقال الذهبي رحمه الله :" متروك وشيخه ضعيف"

2- يحيى بن يعلى : ضعيف

ضعفه أبو حاتم الرازي والعقيلي وابن حبان
قال ابو بكر البزار : "يغلط في الأسانيد"
قال البخاري رحمه الله : " مضطرب الحديث"
وقال يحيى بن معين : " ليس بشيء"
وقال الذهبي : " ضعيف"
وذكره الحافظ في التقريب وقال : " ضعيف شيعي "

وهذا يكفي لعدم الاحتجاج بالرواية
فالرواية ضعيفة منكرة وتخالف الروايات الصحيحة الخاصة بقصة فتح خيبر

والله تعالى أعلم

والحمد لله رب العالمين



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





afim : tv[u d[fk Hwphfi ,d[fk,ki










توقيع : ابو ايات

دليلك للرد على الشيعة

http://minhajsuna.com/hiwar




عرض البوم صور ابو ايات   رد مع اقتباس