عرض مشاركة واحدة
قديم 29-01-14, 11:49 AM   المشاركة رقم: 10
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

رأي الصوفية في الرسول [ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ]:


أنت تحبّ الرسول يا سماحة الشيخ؟ أليس كذلك ؟؟
والرسول نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يقول لنا:
«لا يؤمن أحدكم حتى يكون هواه تبعًا لما جئت به».

فهل هوى الصوفية تبع لما جاء به الرسول الكريم ؟

ها أنت قرأت رأيهم وظنَّهم ــ وأستغفر الله ــ بل معتقدهم في الله.
أعقيدتهم تلك تبع لما جاء به
محمد رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة؟

ثم اقرأ يا سيدي كتب الصوفية
فستجد أن أهون ما فيها عن الرسول:

هو أن النور المحمدي قديم،
وأن الله خلق الكائنات جميعها من نوره.

وستجد مثلاً كتاب «جامع الأصول» يقول:
«صور الحق هو محمد
لتحقّقه بالحقيقة الأحدية والواحديّة» ([1]).



وستجد مثلاً محمد الدمرداش الخلوتي المحمدي يقول:

«حقيقة الحقائق هي المرتبة الإنسانية الكمالية الإلهية
الجامعة لسائر المراتب كلها.
وهي المسماة بحضرة الجمع، وبأحديَّة الجمع،
وبمقام الجمع وبها تتم الدائرة،
وهي أول مرتبة تعينت في غيب الذات.
وهي الحقيقة المحمدية» ([2]).


وستجدهم يعرَّفون الحقيقة المحمدية بأنها:
«الذات مع التعين الأول، وهي اسم الله الأعظم».

ونحن نعلم من القرآن قول الله تعالى آمرًا للرسول:

{قُلْ إِنَّمَا أَنَا بَشَرٌ مِثْلُكُمْ}.
[فصلت: 6].


فهل من خصائص البشرية
أنها بأفرادها هي الذات مع التعين الأول؟

هل خلق من نورك يا شيخ الصوفية كل شيء،
كما خلق من محمد؟ لأنك بشر مثله !!


ونحن نعلم من القرآن والسنة أن أول خلق الله هو العرش، ثم القلم،

فأين مكان الحقيقة المحمدية من هذا؟

ونعلم بالتواتر القطعي زواج عبدالله من آمنة،
وأنهما أنجبا طفلاً بعد تسعة أشهر،
وأن هذا الطفل سُمَّيَ محمدًا،
وأنه تربى ونشأ، كما ينشأ الأطفال والشّبَّان:
راعي غنم، ثم تاجرًا ، ثم كاملاً في الأدب والأخلاق،
والسخاء والبرّ، والإحسان في كل ما أعطاه الله،
ثم أصطفاه الله واختاره،
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة خاتم النبيين.

فمحمد القديم ــ عندكم ــ مَن والده؟ وكيف خُلِق؟

ومالي أسأل وهذا واحد منكم يقول:

«ولما كانت بشريَّته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة نورًا محضًا
كانت فضلاته مقدسة طاهرة،
ولم يكن لجسمه الشريف ظلّ كالأجسام الكثيفة.
وهذا النور المحمدي هو المعنى بروح الله المنفوخ في آدم.

قال تعالى: {وَنَفَخْتُ فِيهِ مِنْ رُوحِي}.
[صّ: 72].
فروح الله نور محمد نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ».

ويقول:

«فشأن محمد في جميع تصرفاته شأن الله.
فما في الوجود إلا محمد».

ويقول:

«لا يدري لحقيقته غاية، ولا يعلم لها نهاية.
فهو الغيب الذي نؤمن به » ([3]).


هذا ما يدين به الصوفية.

==============
([1]) (ص107) من تأليف أحمد ضياء الدين الكمشخانلي النقشبندي ط 1328هـ.

([2]) (ص7) من رسالته المسماة «رسالة في معرفة الحقائق والمعاني من قوله تعالى:
{وَلَقَدْ آتَيْنَاكَ سَبْعاً مِنَ الْمَثَانِي}» .

([3]) هذه النصوص الثلاثة المذكورة من (ص13،9،11) على الترتيب من كتاب "النفحات الأقدسية في شرح الصلوات الإدريسية».










عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس