عرض مشاركة واحدة
قديم 06-01-18, 09:00 PM   المشاركة رقم: 19
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

فائدة :

لن تخلو الأرض من قائم لله بحجته

ينفي عن دين الله

تحريف الغالين

وانتحال المُبطلين

وتأويل الضالين،



وأيضًا فإن الشبهات

ستأخذ في طريقها من تأخذ



مَن أراد الله إضلاله لزيغان قلبه،


(فلما زاغوا أزاغ الله قلوبهم).


(ومن يُرِد الله فتنته
فلن تملك له من الله شيئًا).
---
إذا استقر ذلك في قلبك

وعرفت جادة أهل السنة وطريقتهم،



فاعلم أن هناك محكمات
في مسألة الاستغاثة بغير الله

ودعاء الأموات:


١- أنّ الله-تعالى- قد أرسل رسوله محمدًا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة إلى أقوام مشركين،
ودعاهم إلى التوحيد،


وكان عامة هؤلاء المشركين

يؤمنون أن الخلق والرزق والملك والتدبير والإجارة؛

كل ذلك بيد الله،


وأنهم عندما يطلبون منهم فهم
يعتقدون أنهم شفعاء عند الله،
وما يدعونهم إلا ليقربوهم من الله زُلفى.


(وهذا الأصل المُحكم لا ينبغي التزعزع عنه ولا تجاوزه؛
فهو وحده وبالتركيز عليه

كفيل بإسقاط

جميع شبهات القبوريين،



ولأجل ذلك فلن تجدهم يذكرونه إلا عرضًا

ولا يردون عليه إلا من طرف خفي
ويذكرون أسبابًا أخرى لكفر المشركين

هاربين من مناقشة أصل القضية،
ثم يذهبون ويطوّلون في ذكر شبهاتهم).


٢- أن المشركين رغم ذلك قد
حكم الله بشركهم
ولم تُقبل منهم حجتهم الداحضة وشبهتهم الساقطة
التي هي عين وأس شبهات القبوريين،


أنهم ما يطلبون من الأموات

إلا لأنهم أقرب إلى الله منهم


فيطلبون منهم ليطلبوا هم من الله،
وهم بذلك ينقضون الغرض الأساسي

الذي بعث به محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم.


٣- أن أولئك المشركين ما كانوا يدعون الأصنام فقط،
بل كان بعضهم يدعون الملائكة والمسيح وأمه،

وودّا ويغوث ويعوق ونسرًا،

وهؤلاء كانوا رجالا صالحين في قوم نوح،
وكانوا يدعونهم ليقربوهم إلى الله زُلفى،

ويتخذون نفس الحجة؛

حجة أنهم شفعاء ووسائط عند الله،
ومع ذلك فقد حكم الله بشركهم وكفرهم.


٤- المحكم أيضًا-وهذا مهم لعامة المسلمين-
أن الصحابة رضوان الله عليهم
لم يثبت عن واحد منهم قطُّ
أنه ذهب إلى قبر رسول الله نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة،
ليستغيث به
ويطلب منه تفريج الكرب
وإزالة الهم والإجارة من النار



عياذًا بالله
وحاشا مقامهم العالي
أن يقعوا في هذا الكفر والشرك.


لم يذهبوا إلى قبره لطلب ذلك،

كلا

ولا دعوه من بعيد.


وهذا ينفع العامة أن تردهم في كل أصل من أصول دينهم

إلى الرعيل الأول،

اتبعوا ولا تبتدعوا فقد كُفِيتم.



الشيخ أحمد الغريب
جزاه الله تعالى خير الجزاء





https://www.facebook.com/permalink.p...2&id=623907181










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس