عرض مشاركة واحدة
قديم 05-01-18, 08:11 AM   المشاركة رقم: 17
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.79 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت موسوعة طالب العلم
افتراضي

شرح الأصول الثلاثة
لفضيلة الشيخ
أ. د. صالح بن عبد العزيز سِندي
المدرس بالمسجد النبوي
جزاه الله تعالى خير الجزاء
http://up.top4top.net/downloadf-126iwzk2-rar.html
http://www.salehs.net/dr.htm
**************************

الآن هذا عمل طاعة
وأداها كما جاء في سنة النبي
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

إذن هو الآن قد حاز قدراً من الربح،
هذا الربح يحتاج إلى أن تحافظ عليه،

كيف تحافظ عليه ؟

أن لا تأتي بعده بما ينقص هذا الربح
يعني ينقص هذا الأجر
بمعنى أن لا يأتي بمعاصي تذهب أو تضعف الثواب،

وهذا من الأمور التي قلَّ أن يتنبه إليها الناس
فإنه كما أن الحسنات لها أثر على السيئات تكفيراً
فكذلك السيئات لها أثر على الحسنات إحباطاً،

انتبه لهذه القاعدة،

كما أن للحسنات تأثير في السيئات تكفيراً
فكذلك للسيئات في الحسنات تأثيراً إحباطاً
،

كما أن الحسنة المتأخرة تؤثر في تكفير السيئة المتقدمة
فالعكس أيضاً صحيح،
كذلك السيئة المتأخرة قد تؤثر
في حبوط أو إنقاص أجر حسنة متقدمة،





ولذا أمر الله عز وجل بالحفاظ على الأعمال

فقال:

( ولا تبطلوا أعمالكم )

قال السلف رحمهم الله :

بالمعاصي
،

فالمعاصي قد تكون سبب في إبطال الثواب
أو إنقاص الأجر

إذن هذا يحتاج إلى صبر،

يحتاج أيضاً إلى صبر رابع

وهو الصبر على كتمان العمل

هذا أمر يحتاج إلى حبس وإلى مجاهدة للنفس.




بعض الناس يجتهد في العمل الصالح ويؤديه
ولكن لا يصبر على كتمانه
،

بل يحرص على أن يشيع أنه قد عمل
وهذا الذي يؤدي إلى إضعاف الثواب أو إبطاله
،

هذا من التسميع ومن سمَّع سمَّع الله به

كما قال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

يعمل يقوم الليل مثلاً
فإذا أصبح يريد أن يتطلع إلى أن يجد فرصة ليخبر زميله
أنه قد قام الليل بالأمس

أو يتصدق سراً
ولكنه عند أدنى مناسبة
تجد
أنه يشير إلى أنه بالأمس قد تصدق

مع أن المسلم ينبغي عليه
كما أنه يحرص على كتمان سيئاته وعدم إشاعتها
الذي ينبغي في حقه أيضاً
أن يحرص على كتمان حسنته


فشتان بين الديوانين ديوان العلا
نية وديوان السر،
ا
حرص على أن تكون حسناتك في ديوان السر ما استطعت،
إلا أن يكون هذا العمل مما أمر الله عز وجل بإعلانه
كصلاة الجماعة أو الحج مثلاً.











توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس