عرض مشاركة واحدة
قديم 30-10-15, 08:18 AM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.82 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت فـرق وأديـان

التربية الذليلة في الصوفية
وأثرها في إضعاف الأجيال المسلمة
==============
بقلم
يحيي بركات
جزاه الله تعالى خير الجزاء



13-09-2014
جسدت التربية النبوية للصحابة
النموذج الأسمى والمثالي
في إيجابيات التربية الإسلامية،

التي يجب وأن يحتذيها المربون
ويتخذوها قدوة ونبراسا لهم
امتثالا للأمر الإلهي

"
لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ
لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ
وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً
",

ولهذا فكل تربية تخرج عن المنهج النبوي
تربية
ناقصة بعيدة عن الهدي النبوي
ومنحرفة عن المنهج الإسلامي،

حتى وإن ادعى أصحابها أنهم يربون أتباعهم تربية إسلامية.





وأخرجت التربية النبوية زعماء وقادة
حملوا المنهج الإسلامي بعد وفاة النبي التربية الذليلة الصوفية وأثرها إضعاف

وخاضوا الفيافي والقفار مجاهدين,
ووقفوا على شواطئ المحيطات والأنهار
داعين لله سبحانه ناشرين للحق في كل ربوع الأرض,

وصار كل منهم عَلَما في ميدانه
وسخَّروا كل مواهبهم التي لم تنطفئ
في خدمة دين الله.






وبالنظر للتربية الصوفية
التي يربيها
الشيخ للمريد

نجد أن
الصوفية قد ارتكبت جريمة في حق الأمة
لا تعدلها جريمة،

إذ
قتلت الأجيال الإسلامية
وصنعت منهم نماذج
مشوهة منحرفةضالة مضلة
تدعو
لليأس والقنوت وتترك السعي في الدنيا
وتنشر
الخمول والكسل والتواكل والبطالة،

وتدع بل
وتحارب أحيانا الجهاد في سبيل الله
وتحرفه عن مضمونه,
وتجعل من
الرقص والغناء وسائل للتقرب من الله,

وتبتعد عن المساجد
وتركن إلى الزوايا والتكايا والخلوات
وتترك ميادين الحق والجهاد.





وما ذلك كله إلا نتاج التربية السلبية المذلة
التي كان يربيها الشيخ لمريديه،

فتقتل كل مواهبهم
ويصيرون خدمًا خاصين به

أقصى آمالهم أن يقربهم الشيخ منه،
وهم على أتم الاستعداد لفعل أي شيء
في سبيل مرضاة شيخهم،

دون النظر إلى أي اعتبار شرعي أو فقهي

دون أن يصدر منهم أي رد فعل
على ما يأمرهم أو على ما ينهاهم،

فيكون كل منهم مسخًا من المسوخ
أو شبه إنسان،

يؤدي للشيخ خدماته ويبذل له من نفسه ومن خلقه
فتُسحق شخصياتهم

ويصبح أقربهم من شيخه أكثرهم تذللا بين يديه,

ولم يكن هذا
ما ربى عليه النبي التربية الذليلة الصوفية وأثرها إضعاف أصحابه.



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





hgjvfdm hg`gdgm td hgw,tdm ,Hevih Yquht hgH[dhg hglsglm










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس