عرض مشاركة واحدة
قديم 08-03-19, 02:57 AM   المشاركة رقم: 34
المعلومات
الكاتب:
أبو بلال المصرى
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jul 2013
العضوية: 10746
المشاركات: 1,508 [+]
بمعدل : 0.58 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 62
أبو بلال المصرى سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو بلال المصرى غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو بلال المصرى المنتدى : بيت شبهات وردود
افتراضي

قد ثبت بالأدلة أن كبار الشيعة لا يهتمون بالقرآن ونقل المهتدون أن فى حوزاتهم العلمية لا يوجد اهتمام بمدارسة القرآن وفهم معانيه حتى إن أحدهم لا يستطيع يقرأ آية

ننقل كلام للعلامة ابن القيم رحمه الله لخص فيه محتوى القرآن بالكامل ومن ثم نتحدى مراجع الشيعة أن يأتوا بمزيد عما قاله

ولو لم يأتوا بمزيد فقد ثبت أن كل مخترعاتهم التى افتروها على الله سراب فى سراب وهراء فى هراء وكذب فى كذب لا سيما ما نحن بصدده من الكلام على الإمامة

فأين هى فى كتاب الله؟
فإن معاني القرآن دائرة على :
التوحيد وبراهينه.
والعلم بالله وماله من أوصاف الكمال، وما ينزه عنه من سمات النقص.
وعلى الإيمان بالرسل، وذكر براهين صدقهم، وأدلة صحة نبوتهم، والتعريف بحقوقهم وحقوق مرسلهم.
وعلى الإيمان بملائكته، وهم رسله في خلقه وأمره، وتدبيرهم الأمور بإذنه ومشيئته، وما جُعلوا عليه من أمر العالم العلوي والسفلي.
وما يختص بالنوع الإنساني منهم من حين يستقر في رحم أمه إلى يوم يوافي ربه ويقدم عليه.
وعلى الإيمان باليوم الآخر، وما أعد الله فيه لأوليائه من دار النعيم المطلق التي لا يشعرون فيها بألم ولا نكد ولا تنغيص.
وما أعد لأعدائه من دار العقاب الوبيل التي لا يخالطها سرور ولا رخاء ولا راحة ولا فرح وتفاصيل ذلك أتم تفصيل وأبينه.
وعلى تفاصيل الأمر والنهي، والشرع والقدر، والحلال والحرام، والمواعظ والعبر، والقصص والأمثال، والأسباب والحكم والمبادىء والغايات في خلقه وأمره.
فلا تزال معانيه تنهض العبد إلى ربه بالوعد الجميل.
وتحذره وتخوفه بوعيده من العذاب الوبيل.
وتحثه على التضمر والتخفف للقاء اليوم الثقيل.
وتهديه في ظلم الآراء والمذاهب إلى سواء السبيل .
وتصده عن اقتحام طرق البدع والأضاليل .
وتبعثه على الازدياد من النعم بشكر ربه الجليل .
وتبصره بحدود الحلال والحرام وتوقفه عليها لئلا يتعداها فيقع في العناء الطويل .
وتثبت قلبه عن الزيغ والميل عن الحق والتحويل .
وتسهل عليه الأمور الصعاب والعقبات الشاقة غاية التسهيل .
وتناديه كلما فترت عزماته وونى في سيره : تقدم الركب، وفاتك الدليل، فاللحاق اللحاق، والرحيل الرحيل .
وتحدو به وتسير أمامه سير الدليل .
وكلما خرج عليه كمين من كمائن العدو أو قاطع من قطاع الطريق نادته: الحذر الحذر ! فاعتصم بالله واستعن به وقل: حسبي الله ونعم الوكيل .
وفي تأمل القرآن وتدبره وتفهمه : أضعاف أضعاف ما ذكرنا من الحكم والفوائد.

وبالجملة : فهو أعظم الكنوز،.....:










توقيع : أبو بلال المصرى

عرض البوم صور أبو بلال المصرى   رد مع اقتباس