عرض مشاركة واحدة
قديم 14-12-13, 01:54 AM   المشاركة رقم: 9
المعلومات
الكاتب:
عقيدتي نجاتي
اللقب:
مجلــس إدارة
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية عقيدتي نجاتي


البيانات
التسجيل: Jun 2012
العضوية: 8290
المشاركات: 1,602 [+]
بمعدل : 0.54 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 13
نقاط التقييم: 188
عقيدتي نجاتي مدهشعقيدتي نجاتي مدهش

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
عقيدتي نجاتي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : سيف الشهر المنتدى : البيــت العـــام
افتراضي

اقتباس
ولذا أقول : لو صح أن شركة في أستراليا عملت مثل ذلك فما هو مقصدها من هذا الفعل هل هو من أجل الدين أو من أجل مقصد دنيوي تجاري أو مغزى آخر وراءه أيادي خفية فلا تشغلوا أنفسكم بارك الله فيكم في ما لا فائدة منه، وصححوا وضعكم مع الله وسلوه العافية، ثم هل يشرفكم أنهم فعلوا ذلك استناداً لهذا الحديث الذي لم يقله النبي عليه الصلاة والسلام، بل يا إخواني في ذلك استهانة لنبيكم عليه الصلاة والسلام لو ثبت أنه حديث لماذا؟ لأن نهاية هذه القنينة بعد شرب الماء هو رميها في براميل القمامة والزبالة، أويشرفكم بعد هذا المآل كتابة اسم الرسول عليه الصلاة والسلام على مثل هذه القنينة ثم يُستهان بها وتُرمى في الزبالة؟!!، ثم يا إخواني ااتحدى من يثبت لي أن هناك حديثاً بمثل هذا اللفظ أو بمعنى السياق ولو حديثاً ضعيفاً ، هذا الحديث كذب فهل يشرفكم الكذب على رسول الله عليه الصلاة والسلام إذا صح أنهم فعلوه.

يا اخواني لا يوجد حديث بهذا اللفظ أو بمعنى السياق، والذي ورد هو ما أخرجه ابن ماجه وغيره وايضا عند البيهقي في الشعب : أن النبي عليه الصلاة والسلام مر بسعد وهو يتوضأ فقال : ما هذا السرف يا سعد، فقال سعد : وفي الوضوء اسراف؟ قال نعم وإن كنت على نهر جار؟ وجاء بلفظ : " في الماء سرف وإن كنت على نهر جار".

وله ألفاظ ليس منها لفظ بالسياق المذكور في السؤال أو معنى السياق.

ثم هذا الحديث يا إخواني : معل بحيي بن عبد الله وعبد الله بن لهيعة وكلاهما ضعيف.

بارك الله فيكم أخانا الفاضل أبو صالح أجدت وأفدت
أثابكم الفردوس الأعلى










توقيع : عقيدتي نجاتي

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ((اللَّهمَّ اْغفرْ لِواْلدَيَّ واْرْحمْهُماَ وَأسْكنْهُماَ الْفِرْدوْسَ اْلأَعْلَىْ)) نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور عقيدتي نجاتي   رد مع اقتباس