عرض مشاركة واحدة
قديم 09-12-10, 11:48 PM   المشاركة رقم: 15
المعلومات
الكاتب:
فتاة الاندلس
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Oct 2010
العضوية: 99
المشاركات: 126 [+]
بمعدل : 0.04 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 11
نقاط التقييم: 145
فتاة الاندلس سيصبح متميزا في وقت قريبفتاة الاندلس سيصبح متميزا في وقت قريب

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
فتاة الاندلس غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : فتاة الاندلس المنتدى : بـاب السيـرة النبـويـة
فكرة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(21)

من مظاهر خشيته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة:
- ظهور أثرها في عبادته,قال إبن الشخير: رأيته يصلي وفي صدره أزيز كأزيز الرحى من البكاء.
- طلب البعد عن المعصية فقد كان يدعو(اللهم أقسم لنا من خشيتك مايحول بيننا وبين معاصيك)
- لم تحمله الخشية على التنطع لذلك قال لمن أراد أن يتشدد (والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له,لكني أصوم وأفطر, وأصلي وأرقد..)




نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة (22)


كان نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يطمع في إسلام الرؤساء رغبة في إسلام من تحتهم حتى دعا بقوله(اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك بأبي جهل أوبعمر بن الخطاب)صحيح الترميذي
,فأسلم عمر.وأرسل بعوثا من أصحابه إلى ملوك الأرض وكتب إليهم يدعوهم إلى الإسلام بالحسنى. ومع ذلك جالس الضعفاء والمساكين الراغبين في دعوته, لأن هدفه إنقاذهم من النار.






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(23)



إستمع نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة إلى عتبة بن ربيعة حين ساومه على ترك دعوته ثم حاوره بعد ذلك واستقبل وفد نصارى نجران وناظرهم ودعاهم إلى الإسلام وبعث معهم رجلاً أميناً لدعوتهم, ومن فوائد قصتهم ماقاله ابن القيم:" جواز مجادلة اهل الكتاب ومناظرتهم بل وجوبه غذا ظهرت مصلحته من إسلام من يرجى إسلامه منهم وإقامة الحجة عليهم.."






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة (24)



طرق باب قلبه حتى فتح له نصر الله دينه ونبيه في غزوة حنين,وأعطى نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة يومئذن صفوان بن أمية مائة من الإبل ثم مائة,فقال:" والله لقد أعطاني رسول الله عليه وسلم ماأعطاني وإنه لأبغض الناس إلي,فما برح يعطيني حتى إنه لأحب الناس إلى" رواه مسلم





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(25)


التربية العملية:


مر قدوتنا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بغلام يسلخ شاة, فقال له نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة: (تنح حتى اُريك-وفي رواية- فإني لا أراك تحسن تسلخ), فأدخل يده بين الجلد واللحم حتى توارت يده إلى الغبط, وقال: (ياغلام هكذا فاسلخ) ثم مضى}صحيح أبي داود{







نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة (26)


من هديه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة الدعاء لمن لبس ثوباً جديداً:
رأى عليه الصلاة والسلام مرة على عمر قميصاً أبيض, فقال(أجديد قميصك أم غسيل؟) قال: بل غسيل.فقال: (إلبس جديداً, وعش حميداً,ومت شهيداً)
لما أتي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة بثياب فيها خميصة ألبسها طفلة يقال لها أم خالد وقال: (أبلي واخلقي) مرتين وهو دعاء لها بطول العمر حتى يصير هذا الثوب قديماً ويبلى.






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(27)


مثل القمر...
وجه الإنسان مرآة لقلبة,فإذا صفى القلب إزداد الوجه نوراً وإشراقاً وصدقً, وليس أجمل ولا أبهى من وجه نبينا عليه الصلاة والسلام يقول حسان:
واحسن منك لم ترى قط عيني**واجمل منك لم تلد النساءُ
قال البراء: كان وجه النبي نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة مثل القمر .(يعني في الإستدارة أو اللمعان)





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(28)


من اسماء والقاب نبينا نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة:

محمد: لكثرة الخصال المحمودة التي وصف بها.
أحمد:لأن حمدة لله أكثر من حمد غيره.
الماحي: الذي محا الله به الكفر.
العاقب: الذي ختم الله به النبوة.
المتوكل: على ربه في كل حالة.
الفاتح: الذي فتح الله به باب الهدى.
وهو نبي التوبة والرحمة: فتح الله به باب التوبة على اهل الأرض وأرسله رحمة للعالمين.





نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة (29)


سمى الله نبيه نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة "سراجاً منيرا"
وسمى الشمس" سراجاً وهاجا" والفرق:
- يحتاج الخلق إلى الوهاج في وقت دون وقت بينما يحتاجون إلى المنير في كل وقت.
- الوهاج حرارته تؤذي والمنير يهتدي به من غير أذى.
- الوهاج لصلاح بعض أمر الدنيا وهي فانيه والمنير لصلاح الدين والآخرة مع صلاح الدنيا.
فالسراج المنير اكمل وانفع والخلق إليه أحوج.
}ابن تيمية{






نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالرسالة(30)



قال نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة (لايؤمن أحدكم حتى اكون أحب إليه من والده وولده والناس اجمعين)البخاري
ومن علامات محبته نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة:

- الإقتداء بسنته ظاهرا وباطناً.
- تقديم طاعته على كل محبوب.
- الحرص على معرفة شمائله وسيرته.
- الدفاع عنه وعن سنته.
- العمل على نشر دينه وسنته.
- محبة اصحابه ومؤمني آله.
- بغض البدع لأنها تنقص لشريعته.
- كثرة الصلاة عليه.


.................................

نكتفي بهذه الإشراقات لهذا اليوم..
اللهم صـــــلي على عبدك ونبيك محمد صلى الله
عليه وسلم عدد ما صلى عليه المصلون واقتدى
بسنته المقتدون وأهتدى بهديه المهتدون في مشارق
الأرض ومغاربها..

دمتم في رعاية الله وحفظه..










توقيع : فتاة الاندلس

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة فتاة الاندلس ; 10-12-10 الساعة 12:05 AM
عرض البوم صور فتاة الاندلس   رد مع اقتباس