عرض مشاركة واحدة
قديم 19-11-13, 10:52 AM   المشاركة رقم: 8
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : ابو معاذ السُنّي المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم





الحلقة الثالثة



في هذه الحلقة سأتناول الوضع في الفصول الدّراسيّة , ولا تنسوا ان الوضع خارج المدرسة لم يتغيّر بعد , فتغيير الأفكار من رؤوس الناس يحتاج لزمن طويل بعض الشيء . واما في المدرسة فقد كان الحال عجيبا , فمن الأيام الأولى بدأ الطلاب يدرسون ليس لمعرفة أي شيء وانما فقط لكي ينجحوا ويحصلوا على الشهادة , بينما كنتُ ادرس لكي اعرف من هو على حق وهل يوجد إله واحد فعلاً وهل الأولياء لهم قوّة وفاعليّة فيما يحصل حولي وامام ناظري .


يعني خاب ظني في الدراسة وضاع عشمي في التعليم والمدرسة .


وضم فوق ذلك كله أن الخلفيّة الدينيّة لدى عموم السكان كانت رغم بساطتها على المذهب الشافعي , فنحن شوافع ولم نكن نعلم بذلك , بل كان الاعتقاد السائد هو أن كل المسلين على ما نحن عليه . لم نكن نعرف أن هناك فوارق ولو بسيطة بين المذاهب الاربعة.


وحين بدأ التعليم كانت المناهج الدراسية وخاصّة الدينيّة كالفقه كانت على مذهب الامام احمد . وكان المدرّسون وهم من الاردن وفلسطين ومصر واخيرا اضيف اليهم السودان , فقد كان اغلب المدرسين ليسوا متديّنين او لم تكن لديهم خلفيّة دينيّة راسخة , ومن كان من الدرسين لديه ولو قليل من علوم الدين كانوا إما احناف او مالكيّة . فلاحظوا معي الفوارق .


شخص صغير يعيش في مجتمع يغلب عليه الشرك ويسيطر عليه جهلاء الصوفيّة وفي ذلك المجتمع خلفيّة دينيّة ضئيلة وهي على المذهب الشافعي , وذلك الشخص الصغير يدرس الآن منهجا على المذهب الحنبلي والمدرّس ليس متمكّنا في الدين ولا يعرف عن المذاهب الأخرى سوى اسمها فقط .... فوارق واختلافات في كل شيء تقريباً ...!!



وهذا شكّل عندي صدمة فقد جعل ما كنتُ اسمعه من ابي يبدو خطأ وان ابي اصبح في نظري على غير حق فقد كان يذكر لنا اشياء حسب ما تلقاها وجاءت المناهج الدراسيّة لتقول لي ان ابي مخطئ , مثلاً كرفع اليد في الصلاة عند الرفع من الركوع وكذلك بعض الاشياء الصغيرة .. نعم كانت صغيرة ولكنّها هزّت ثقتي في معلومات ابي , مما جعلني ابدأ بسؤالي السابق والطويل الزمن وهو ... يا ترى



(( من هو الذي على حق !!؟؟))



بهذه الصورة وبهذا الشكل وفي خِضَم هذه الاختلافات والتناقضات بدأت شخصيّتي تتشكّل .


وهنا اورد لكم لطيفة أو نكتة توضّح لكم كيف ان الحابل قد اختلط بالنابل ليس معي فحسب بل مع غيري ولكنهم لم يكونوا يدركون ذلك او انهم استطاعوا تجاوزه ... اعتقد انه فضل الله يؤتيه من يشاء .واليكم النكتة


كان احد زملائي الطلبة وفي أحد اختبارات مادة التوحيد . كان ذلك الطالب يدعو ويقول



(( يا شيخ ابراهيم أسألك ان انجح في اختبار التوحيد ...!!!! )) هههههه



لعلّكم تلاحظون الطالب وهو يدعو غير الله ويشرك بالله لينجح في مادة هي الأهم في عقيدة المسلم ( التوحيد ) وهذا الحال لم يكن الوحيد ابدا . فقد كان هناك أفرادا و أسرا وعوائل كثيرة كانوا ينذرون للأولياء والسادة ويتوسّلون بهم ويدعونهم لكي ينجح ابناؤهم في اختبارات آخر السنة . وكان البعض يبالغ في نّذورهم ليحصل أبنائهم على التّفوّق ..!!!



ولا تستغربوا ان قلتُ لكم ان إحدى النساء حينما قيل لها ان النّذر لغير الله يعتبر شرك اكبر وانه ذنْب لا يُغتفر فذهبت ذات مرة الى مكة مع زوجها لأداء العمرة ... وحينها تشبّثت بأستار الكعبة ودموعها تنهمر وهي تقول يا رب يا رب وراس المناجي لن اشرك بك شيء بعد اليوم .



فهي تقسم لله بالولي ( المناجي ) لتؤكّد عزمها على ترك الشرك . وكان هذا القسم عندنا من اشد انواع القسم واليمين . استغفر الله العلي العظيم .



وهنا يجب عليّ ان اعطيكم مشهدا بسيطا وسريعا عن طريقة طقوس ذبحهم للنّذور .



1 – يأتون بالخروف أو العجل ويوجّهون تلك الذبيحة نحو قبر الولي حتى لو كان القبر بعيداً المهم ليس نحو القبلة ثم يقولن هذا لك يا سيّد فلان , بدل البسملة والتكبير , ويذبحون نذورهم في اتجاه قبر الولي او السيّد المراد وبلا بسملة .



2 – وبعضهم يوجّهون الذبيحة نحو القبلة ويقولون هذا لله ثم للسيّد فلان أو الولي علان .



3 – وهناك طقس آخر وهو ان توجّه الذبيحة نحو قبر السيّد المقصود ويكون له وكيل او خادم موجود وقت الذبح ويبدأ بشرب الدم الذي يخرج من أوداج الذبيحة وقد يوجد اكثر من خادم او سدرة كما يطلقون عليهم عندنا ويتناوبون على شرب الدم حتى يتوقف سيلان الدم حينها يجهز الذابح على تلك الذبيحة .



والحاصل في كل الأحوال لا يوجد ذكر لأسم الله ولا وان وجد كان مشتركا معه غيره .


وكان هذا شائعا جدا مثل البيبسي والكوكاكولا الآن ولا يخلو بيت من ذلك إلا من رحم ربي


ولكن والحمد لله وبصورة لم يتوقّعها احد اندثر ذلك الشرك وذهبت تلك الخرافات بكل بساطة ومن غير جهد يُذكر لا من الدولة ولا من قبل الدعاة , سبحان الله الذي قال



بَلْ نَقْذِفُ بِالْحَقِّ عَلَى الْبَاطِلِ فَيَدْمَغُهُ فَإِذَا هُوَ زَاهِقٌ وَلَكُمُ الْوَيْلُ مِمَّا تَصِفُونَ


[الأنبياء : 18]



والآن يبدو لي ان الصورة الفكرية التي تشكّلت في ذهني منذ الصغر قد بدأت لكم تلك الصورة تتّضح وتظهر ولو قليلاً . أقصد الاضراب الفكري والتشتيت العقدي , فمن نذر لغير الله وشرك الى بعض المتدينين الدّجالين الى مدرسين لا يعرفون دينهم وبعض المتهاونين في العبادة والجهل المدقع بدأتُ ابحث عن الحقيقة انطلقتُ ابحث بنفسي عن الحق ,, ابحث بكل الطرق ومع ان عمري كان لم يزل صغيراً إلّا اني بدأتُ اسأل هذا واستفسر من ذاك لعلي احظى بجواب مقنع . يشفي غليلي ولو قليلاً . وهنا اكون قد اكملتُ الابتدائية واصبحت في المتوسط .



في الحلقة القادمة سوف أذهب معكم ان شاء الله الى الصين حيث حصلتُ على بعثة الى هناك وهناك تبدأ بداية المعاناة الحقيقيّة .


استودعكم الله الذي لا تضيع ودائعه .










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي   رد مع اقتباس