عرض مشاركة واحدة
قديم 21-10-13, 09:55 PM   المشاركة رقم: 14
المعلومات
الكاتب:
ابو معاذ السُنّي
اللقب:
محاور مشارك
الرتبة


البيانات
التسجيل: Jan 2013
العضوية: 9687
العمر: 62
المشاركات: 165 [+]
بمعدل : 0.06 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 8
نقاط التقييم: 41
ابو معاذ السُنّي على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
ابو معاذ السُنّي غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو بلال المصرى المنتدى : بيت الحــوار العقـائــدي
افتراضي

اقتباس
 نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبو بلال المصرى
[ 8 ]




لقد تنازل
الحسن بن علي ـ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةا ـ

لمعاوية ـ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ـ وسالمه،

في وقت كان يجتمع عنده من الأنصار والجيوش

ما يمكنه من مواصلة القتال.


وفي المقابل خرج أخوه الحسين ـ نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة ـ
على يزيد في قلة من أصحابه،
في وقت كان يمكنه فيه
الموادعة والمسالمة.



فلا يخلو أن يكون أحدهما على حق،

والآخر على باطل؛

لأنه إن كان تنازل الحسن مع تمكنه من الحرب (حقاً)

كان خروج الحسين مجرداً من القوة مع تمكنه من المسالمة (باطلاً)،


وإن كان خروج الحسين مع ضعفه (حقاً)

كان تنازل الحسن مع ( قوته)باطلاً!




وهذا يضع الشيعة في موقف لا يحسدون عليه؛

لأنهم إن قالوا : إنهما جميعا على حق،

جمعوا بين النقيضين، وهذا القول يهدم أصولهم.


وإن قالوا ببطلان فعل الحسن

لزمهم أن يقولوا ببطلان إمامته،

وبطلان إمامته يبطل إمامة أبيه وعصمته؛

لأنه أوصى إليه،

والإمام المعصوم لا يوصي إلا إلى إمام معصوم مثله

حسب مذهبهم.



وإن قالوا ببطلان فعل الحسين

لزمهم أن يقولوا ببطلان إمامته وعصمته،

وبطلان إمامته وعصمته

يبطل إمامة وعصمة جميع أبنائه وذريته؛

لأنه أصل إمامتهم وعن طريقه تسلسلت الإمامة،

وإذا بطل الأصل بطل ما يتفرع عنه!



( حاول بعض الشيعة التهرب من هذا الإلزام

بالتفريق بين الخلافة والإمارة !

أي أن التنازل كان عن الأول لا الثاني ،


وهذا هروبٌ يضحك منه العقلاء ) .







جهد جبار .... حقيقي قمت بجهد كبير جداً يستحق الاشادة والاعجاب

أخي الغالي / ابو بلال المصري


جزاك الله كل خير ووفّقك الله الى ما فيه رضاه .
حقيقي ابدعت واسأل الله ان يتقبّل منك جهدك
وان ينفع بك المسلمين ويخدم بك الدين .اللهمّ آمين

والحقيقة فإن هذه الصفحة التي اقتبستُها منك , وحدها تكفي
لدحض كل الحجج وتمسح كل لبس . لمن تأملها بعين العاق
ولمن يريد الحق وتكفي لجلاء كل شبهة ...

اسأل الله ان يرعاك وان يحفظك واسأله تعالى أن ييسّر حسابك










توقيع : ابو معاذ السُنّي

إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

عرض البوم صور ابو معاذ السُنّي