عرض مشاركة واحدة
قديم 26-06-14, 09:25 PM   المشاركة رقم: 32
المعلومات
الكاتب:
أبو فراس السليماني
اللقب:
عضو
الرتبة
الصورة الرمزية
 
الصورة الرمزية أبو فراس السليماني


البيانات
التسجيل: Nov 2013
العضوية: 11232
المشاركات: 1,974 [+]
بمعدل : 0.83 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 10
نقاط التقييم: 34
أبو فراس السليماني على طريق التميز

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
أبو فراس السليماني غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

كاتب الموضوع : أبو فراس السليماني المنتدى : بيت فـرق وأديـان
افتراضي

رأي في الغزالي



ولقد فطن إلى حقيقة دين الغزالي المستشرق نـيـكلسون،
وإلى أنه النافث لجرثومة الصوفية،


فقال:
"إن الغزالي أوسع المجال لبعض صوفية وحدة الوجود
أمثال ابن عربي وغير هؤلاء من طوائف الصوفية
الذين كانوا إخوانا في ذلك الدين الحر
بكل ما لكلمة الحر من معنى .) ( 1 )


ولقد كنا نحب أن يفطن إلى ذلك بعض من يمجدون الغزالي،
كما فطن إليه المستشرق المسيحي !! ( 2 )


ويقول جولد زيهر:
"وابن عربي الذي أشرنا من قبل إلى تأثره بالغزالي
يخضع تفسيره الذي نحا فيه منحى التأويل إخضاعاً تاماً
لوجهة النظر التي أخذ بها الغزالي !" ( 3 )


ويقول:
"خلص الغزالي الصوفية من عزلتها التي ألفاها عليها،
وأنقذها من انفصالها عن الديانة الرسمية،
وجعل منها عنصراً مألوفاً في الحياة الدينية، وفي الإسلام،
ورغب في الاستعانة بالآراء والتعاليم بالتصوف،
لكي ينفث في المظاهر الدينية الجامدة "كذا!!".. قوة روحية " ( 4 )


ويقول:
"إن الغزالي رفع من شأن الآراء الصوفية،
وجعلها من العوامل الفعالة في الحياة الدينية في الإسلام " ( 5 )


وهكذا لم يعمل الغزالي للإسلام بل للصوفية،
وبعد أن كان المسلمون على حذر من سمها،
وفي انفصال تام عنها
حملهم بسحر بيانه على أن يعتنقوا أساطيرها.


ويقول كارل بكر:
"ولقد سادت روح "الغنوص" فرق صدر الإسلام كلها،
ثم سادت التصوف
الذي كان يعد في البدء بدعة خارجة عن الدين،
ولكنه أصبح بفضل الغزالي خالياً من السم
معترفاً به من أهل السنة "( 6 )


هذا هو خطر الغزالي !!
صور التصوف للمسلمين رحيقاً خالياً من السم،
فترشفوه،
ففتك بهم.


******************
( 1 ) ص 104"في التصوف الإسلامي" ترجمة الدكتور عفيفي


( 2 ) سبقه إلى ذلك شيخ الإسلام ابن تيمية نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة،
فكشف كشفاً صريحاً مؤيداً بالنصوص القاطعة عن صوفية الغزالي
وإن كان لم يستشهد بتلك النصوص التي نقلتها من الإحياء فيما قرأت لشيخ الإسلام


( 3 ) ص 259 مذاهب التفسير لجولد زيهر
( 4 ) ص 159 العقيدة والشريعة لجولد زيهر
( 5 ) ص 161 نفس المصدر
( 6 ) ص 10 التراث اليوناني ترجمة الدكتور بدوي










توقيع : أبو فراس السليماني

عرض البوم صور أبو فراس السليماني   رد مع اقتباس