عرض مشاركة واحدة
قديم 07-11-15, 03:20 PM   المشاركة رقم: 1
المعلومات
الكاتب:
تألق
اللقب:
عضو
الرتبة


البيانات
التسجيل: Apr 2011
العضوية: 2735
المشاركات: 6,428 [+]
بمعدل : 1.89 يوميا
اخر زياره : [+]
معدل التقييم: 29
نقاط التقييم: 729
تألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدعتألق مبدع

التوقيت
الإتصالات
الحالة:
تألق غير متواجد حالياً
وسائل الإتصال:

المنتدى : بيت القصـص والعبـــــــر

امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
منذ أن بدأت خدمة الرسائل الفورية في الجوال (الواتساب) راسلتني إحدى الزميلات، وهي متزوجة منذ أكثر من خمس عشرة سنة، ابتدأتْ مراسلتها لي -للأسف- بهمومها من مشاكلها الزوجية التي لا تنتهي، بالإضافة لمشاكل أولادها، ومع أني ما زلت فتاة وليس لدي خبرة لكن حاولت أن أفيدها قدر المستطاع، ولكن الذي أضنى قلبي وأرهق روحي معها أني كلما اقترحت عليها اقتراحا اختلقت ألف حجة لرفضها!! ولا أدري لِمَ؟ امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
اقترحتُ عليها أن تُنَمِّي ثقافتها وتهتم بعقلها بكثرة القراءة امرأة تشتكي وتأبى الحلول! في الأمور الأسرية، وفي هدي النبي امرأة تشتكي وتأبى الحلول!، وسيرة زوجاته، فهذا يعطي المرء قوة بإذن الله في التعامل مع الحياة حلوها ومرَّها، فقالت بكل برود: لا أحب القراءة، ولا أطيق مسك الكتاب!.
اقترحتُ عليها التواصل مع مستشارة أسرية، لها خبرتها الطويلة وأعطيتها الرقم، فقالت: أخاف أن تجعل اللوم علي!.
اقترحتُ عليها أن تلتحق بحلقات تحفيظ القرآن ففيها أنس وراحة، وصحبة جديدة، فسجلتْ لشهرين فقط ثم تركتْ! ووالله تغيرت نفسيتها للأفضل خلال الشهرين، لكن للأسف أنها تركت.
اقترحتُ عليها أن تمارس نشاطا بدنيا كالرياضة والخروج للصديقات وزيارة الجارات، فقالت: لا أحب الرياضة، ومَن لا تزورني لا يمكن أن أزورها!. امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
اقترحتُ عليها أن تبتكر جوّا جديدا في البيت وتقوم بأنشطة مختلفة مع أولادها، باللعب معهمامرأة تشتكي وتأبى الحلول! وتنمية مواهبهم، وإعطاء كل واحد دورا في البيت إذا قام به يُكافأ عليه، امرأة تشتكي وتأبى الحلول!فقالت: أولادي لا يسمعون الكلام! وكل الوقت مع (الآيباد).امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
اقترحتُ عليها أن تخبر العاقل من أهلها لحل مشاكلها، فقالت: أهلي لن يفعلوا شيئا.امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
وأخيرا اقترحتُ عليها أن تقوي علاقتها بالله تعالى وتقوم الليل وتبثه شكواها. وهذا كنت أكرره عليها في كل مرة.
ثم تركتها وشأنها؛ إذ لا طاقة لروحي في احتمال هذا النموذج من البشر، مع دعواتي لها بالفرج.
وكلما أرسلت لي شيئا تغافلت عنها (طنشتها) .امرأة تشتكي وتأبى الحلول!
ثم تأكدت أن هناك نوعا من النساء لا تريد حلا أصلا، فهي إمَّا تشتكي لتنفّس عن نفسها فقط، أو أنها تتلذذ بالشكوى وتتكاسل عن الحل إما يأسًا أو لشيء آخر لا نعلمه.
والمطلوب من المسلم إذا وقع في مثل هذا أن يحتسب في سماع الشكوى ويقدم ما يرى نفعه لصاحب المشكلة ثم ينأى بنفسه وبروحه عن هذا الشخص حتى لا تصيبه عدوى النكد ورؤيا الدنيا بمنظار أسود ويسأل الله السلامة والعافية قبلُ وبعدُ.
امرأة تشتكي وتأبى الحلول! نصيحة للمتزوجات:اجعلن شكواكن فيما بينكن، ولا تدخلن الفتيات فيها؛ حتى لا يصبن بنظرة سوداء للمستقبل. وما الظن بالله إلا خيرا
-----------------------------
تنبيه: ينبغي للمسلم مهما تكالبت عليه الهموم وأقفلت في وجهه الأبواب ألا ينظر للجوانب السيئة في بلائه فقط، بل لينظر للأجور العظيمة التي يجنيها: من تكفير للسئيات، ورفعة للدرجات، وأن المصيبة ليست في الدين، بالإضافة إلى النظر للنعم الأخرى التي يتنعّم بها كالإيمان بالله والأمن والصحة...إلخ.
تألق
امرأة تشتكي وتأبى الحلول!



كلمات البحث

شبكــة أنصــار آل محمــد ,شبكــة أنصــار ,آل محمــد ,منتدى أنصــار





rwm L hlvHm jaj;d ,jHfn hgpg,g!










توقيع : تألق

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


التعديل الأخير تم بواسطة تألق ; 09-11-15 الساعة 04:23 PM
عرض البوم صور تألق   رد مع اقتباس