شبكــة أنصــار آل محمــد

شبكــة أنصــار آل محمــد (http://www.ansaaar.com/index.php)
-   بيت الحــوار العقـائــدي (http://www.ansaaar.com/forumdisplay.php?f=9)
-   -   طلب حوار فى الصفات (http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=33852)

الدرويش 20-04-14 04:50 AM

طلب حوار فى الصفات
 
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته وفضله..
بسم الله والصلاه والسلام على رسول الله صل الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم وبعد,
فيشرفنى الانضمام لشبكة انصار ال محمد عليه افضل الصلاة واتم التسليم واسمحو لى ان اطلب من سيادتكم حوار فى الصفات على ان يكون الهدف هو الوصول للحق لا لإظهار الغلبة والمجادلة بالباطل وصدق الامام الشافعي حين قال : " ما ناظرت احدا الا لم ابالى اظهر الله الحق على لسانى ام لسانة"
واختصارا للوقت فاذا تم الموافقه على طلبى فاتمنى من المحاور ان يفيدنى فى الاتى:
قال الشيخ بن عثيمين فى فتاويه (10/770) :
(نفي التشبيه على الإطلاق لا يصح ؛ لأن كل موجودين فلا بد أن يكون بينهما قدر مشترك يشتبهان فيه ، ويتميز كل واحد بما يختص به ) .

وما يميّزه ويختص به هو الكيفية .

وقال في "شرح عقيد أهل السنة والجماعة"- (ص226) :
( وإن أردتَ التشبيه المطلق من كلّ وجه فهذا لغو , بمعنى أنّ الله تعالى لا يشابه الخلق في أي شيء فهذا غلط! , لأنه لا بد من الاشتراك في أصل المعنى) .(2)

ومن هنا نقطة بحثنا وهو المعنى الكلى المشترك فترجمة كلام الشيخ بن عثيمين المختصره ان انا لى عين والقطة مثلا لها عين فنحن بيننا قدر مشترك وهو اصل الصفة على كلام الشيخ بن عثيمين واصل الصفة هى العين ولكن لا يمكن ان تكون عينى تشبه عين القطة فنحن نثبت اصل الصفة لنا ولكن مع اختلاف الكيفيه فهى عينها ذات لون ازرق ..الخ.

ربما يقول لى احدهم ان المعنى الكلّي ليس له وجود إلا في الأذهان لا في الأعيان , فالاشتراك بين صفات الخالق والمخلوق هو اشتراك ذهني وليس بخارجي , فإذا أثبتوا ((العَيْنَ الحقيقية)) مثلًا لله تعالى وأثبتوها للمخلوقات , فيكون هناك معنى كلّي تشترك فيه ((عَين)) الله تعالى و((عَيْنُ)) المخلوق , وهذا المعنى الكلّي لا وجود له في الخارج بل لا يوجد إلا في الأذهان , وأمّا الأفراد الخارجية فلكلّ شيء وجودٌ يخصّه , ولذلك يرون أنّ إثبات الصفات التي يُسمونها بالعينية على حقيقتها للخالق والمخلوق ليس تشبيهًا , إذ التشبيه هو إثبات الاشتراك الخارجي لا الذهني..

* لكن اذا كان هذا المعنى الكلى له مبدأ يستند اليه فيجب ان يكون دالا على ما فى الخارج لانه منتزع منه اصلا وحينها ننظر الى ما يلفظ عليه عين ( عين الاسد - عين القطه - عين الانسان)
وتكون حينها قد خضت فى التشبيه حتى الاباط.

وانا ان كان المعنى الكلى المشترك من العقل وتم تطبيقه على ذات الله فهذا ابشع لانه حينها نكون قد خضنا فى ذات الله بعقلنا.

بوركتم ..
فى الانتظار.

أبو يوسف المشعل 07-05-14 03:43 AM

بسم الله الرحمن الرحيم
عندما نزلت أيات الصفات
يد
عين
وجه
العلو
ساق
و و و
تلفظ بها النبي صلى الله عليه وسلم , وسمعها الصحابة , وسكوتهم عنها , وقبولها اياها على الظاهر , من غير تأويل ولا تحريف ولا صرف عن لمعناها الحقيقي المتعارف
دليل كافي بأن نقبلها كما قبلوها , وشوكة بعين أهل البدع الذين أولوها , ورد على أهل الباطل الذين حرفوها وصرفها عن ظاهرها.
ان كان الأخذ بهذه الصفات على الظاهر طعن بالذات الالهية , فهو اتهام واضح وتصريح قبيح أن محمد صلى الله عليه وسلم مررها على مافيها من كفر وزندقة وطعن بالذات .

قبول النبي لها وسكوته عنها , اقراار لها على الظاهر .

ومن صرفها عن الظاهر , يأتينا بقول واحد للنبي صلى الله عليه وسلم أو للصحابة أنهم صرفوها عن الظاهر .

ولن يستطيع أهل البدع وان بلغو عنان السماء أن يأتون بدليل واحد , وسوف يرجعوا الى ما أسسه الأشعري رحمه الله قبل توبته ورجوعه من قول أهل البدع.

الدرويش 08-05-14 05:59 PM

اخى ابو سيف انت تجعلنى اشعر انى فى حلبة مصارعه فرجاء انت كنت تود الحوار فليكن بمنهجية علمية وليس من المنهجية العلمية ان تتعامى عن نقطة الحوار وتتحدث عن الصفات بصفة عامة وليس من اداب الحوار ان ترمينى بالمبتدع الضال فالمسلم حاور اخوه المسلم بالتى هى احسن اى انه لو هناك طريقة حسنة وطريقة احسن عليك ان تتخذ الطريقة الاحسن - الا لو كنت فى نظرك كافرا - فأى حوار بهذا الاسلوب؟؟

وعندى اكثر من 300 تأويل للسلف الصالح لايات الصفات ولكن لن اخوض فى هذه النقطة الا لو قلت لى لا جواب عندى على ما ذكرت ولننتقل لنقطة تأويل السلف وامرارهم للأيات على الظاهر ونفيهم للمجاز كما تدعى.

ابو معاذ السُنّي 19-05-14 07:26 PM


بسم الله الرحمن الرحيم

الزميل درويش
اسأل الله لي ولك الهداية

لو قرأتَ في القرآن مثلاً , سورة هود وطه والمؤمنون وغيرها
ستجد هناك ذكراً للعين . طبعاً لا نكيّف ولا نمثّل .

ولكن ما هذا هو مقصدي في المداخلة . انما الذي اريد قوله هو :

لماذا تذهب الى العين مباشرة .؟؟

اقصد لماذا لم تستعمل ( الإبصار أو الرّؤية ) بمعنى

هل الله سبحانه وتعالى يرى .؟؟

ومن هنا انطلق وليس من العين نفسها التي يدور حولها الجدل . اقصد لا تستعمل طريقاً مسدوداً وقف عنده الكثير بل ابدأ بطريقة جديدة ولكنها في نفس الاتّجاه ولنفس الغرض .


فلو استعملتَ هذه الطريقة ستجد ان شاء الله ان الأمر في غاية البساطة . وخاصّة ان الأجوبة على ذلك موجودة في القرآن صريحة او في الحديث والسنة .

فلا تعقّد المسألة على نفسك ..

هذا كل ما اريد قوله سائلا الله لنا الهداية .






الساعة الآن 12:46 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant