شبكــة أنصــار آل محمــد

شبكــة أنصــار آل محمــد (http://www.ansaaar.com/index.php)
-   بيت الحــوار العقـائــدي (http://www.ansaaar.com/forumdisplay.php?f=9)
-   -   الأدلة من القرآن على خطأ معتقد الشيعة مع نقل كتب وأبحاث للمناظرة (http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=31636)

أبو بلال المصرى 21-07-13 12:54 AM

[ 75 ]




تزعم الشيعة أن أبابكر وعمر اغتصبا الخلافة

من علي وتآمرا عليه لكي يمنعوه منها..الخ افترائهم.




نقول :



لو كان ماذكرتموه حقا فما الذي دعا عمر

إلى إدخاله في الشورى مع من أدخله فيها؟


ولو أخرجه منها كما أخرج سعيد بن زيد

أو قصد إلى رجل غيره فولاه

ما اعترض عليه أحد في ذلك بكلمة؟!





فصح ضرورة بما ذكرنا أن القوم أنزلوه منزلته


غير غالين ولا مقصرين، رضي الله عنهم أجمعين،


وأنهم قدموا الأحق فالأحق والأفضل فالأفضل،


وساووه بنظرائه منهم.





ويؤكد هذا : البرهان التالي؛ وهو :




أن علياً رضي الله عنه لما تولى بعد قتل عثمان رضي الله عنه


سارعت طوائف المهاجرين والأنصار إلى بيعته،


فهل ذكرأحد من الناس أن أحدا منهم اعتذر إليه


مما سلف من بيعتهم لأبي بكر وعمر وعثمان؟!




أوهل تاب أحد منهم من جحده للنص على إمامته؟!




أو قال أحد منهم:

لقد ذكرت هذا النص

الذي كنت أنسيته في أمر علي؟!

أبو بلال المصرى 21-07-13 12:54 AM

[ 76 ]





لقد نازع الأنصار رضي الله عنهم أبا بكر رضي الله عنه


ودعوا إلى بيعة سعد بن عبادة رضي الله عنه،



وقعد علي رضي الله عنه في بيته لا إلى هؤلاء ولا إلى هؤلاء،



فلا يخلو رجوع الأنصار كلهم إلى بيعة أبي بكر



من أن يكون بسبب من هذه الأسباب :




1- أن يكون بالقوة.


2- أو أن يكون عن ظهور حق أبي بكر بالخلافة؛


فأوجب ذلك الانقياد لبيعته.



3- أو فعلوا ذلك لغير معنى.



ولا سبيل إلى قسم رابع بوجه من الوجوه.





فإن قال الشيعة :




إنما بايعوه بالقوة، فهذا كذب؛


لأنه لم يكن هنالك قتال ولا تضارب ولاسباب


ولا تهديد ولا سلاح،


ومحال أن يرهب الأنصار


وهم أزيد من ألفي فارس أبطال كلهم عشيرة واحدة


قد ظهر من شجاعتهم ما لا مرمى وراءه


وهو أنهم بقوا ثمانية أعوام متصلة محاربين


لجميع العرب في أقطار بلادهم،


موطنين على الموت


متعرضين مع ذلك للحرب مع قيصر الروم بمؤتة وغيرها،




محال أن يرهبوا أبا بكر ورجلين أتيا معه فقط


لا يرجع إلى عشيرة كثيرة


ولا إلى موالٍ ولا إلى عصبة ولا مال،


فيرجعوا إليه وهو عندهم مبطل!


بل بايعوه بلا تردد ولا تطويل.






وكذلك يبطل أن يرجعوا عن قولهم


وما كانوا قد رأوه من أن الحق حقهم وعن بيعة ابن عمهم،


فمن المحال اتفاق أهواء هذا العدد العظيم


على ما يعرفون أنه باطل دون خوف يضطرهم إلى ذلك،


ودون طمع يتعجلونه من مال أو جاه،


ثم يسلمون كل ذلك إلى رجل لا عشيرة له


ولا منعة ولا حاجب ولا حرس على بابه


ولا قصر ممتنع فيه ولا موالي ولا مال.





وإذ قد بطل كل هذا فلم يبق إلا أن الأنصار رضي الله عنهم


إنما رجعوا إلى بيعة أبي بكر رضي الله عنهم


لبرهان حق صح عندهم عن النبي صلى الله عليه وسلم،


لا لاجتهاد كاجتهادهم ولا لظن كظنونهم.




فإذا بطل أن يكون الأمر في الأنصار


وزالت الرياسة عنهم،



فما الذي حملهم كلهم أولهم عن آخرهم



على أن يتفقوا على جحد نص النبي صلى الله عليه وسلم



على خلافة علي؟!




ومن المحال أن تتفق آراؤهم كلهم


على معونة من ظلمهم وغصبهم حقهم!!

أبو بلال المصرى 21-07-13 12:55 AM

[ 77 ]




بما أن أبا بكر وعمر رضي الله عنهما قد نجحا


في تنحية علي رضي الله عنه عن الخلافة ـ كما تزعم الشيعة ـ،



فما هي المكاسب التي حققوها لأنفسهم؟!


ولماذا لم يخلف أبو بكر أحد أولاده على الحكم،


كما فعل علي؟!



ولماذا لم يخلف عمر أحد أولاده على الحكم


كما فعل علي؟!






[ 78 ]




لقد وجدنا أن محمد بن عبد الله بن عمرو بن عثمان بن عفان


رضي الله عنهم،



أمه فاطمة بنت الحسين بن علي بن أبي طالب

رضوان الله تعالى عنهم،



فجدته هي فاطمة رضي الله عنها،


وجده عثمان بن عفان رضي الله عنه!





وهنا سؤال محرج للشيعة :




هل يصح عندهم أن يكون لفاطمة رضي الله عنها حفيدٌ ملعونٌ؟


!لأن بني أمية عند الشيعة


ـ ومنهم محمد الذي ذكرناه سابقًا ـ هم


(الشجرة الملعونة في القرآن)! ([1])


=============



([1]) انظر: «الكافي» (5/7),

«كتاب سليم بن قيس» (ص362).

أبو بلال المصرى 21-07-13 12:55 AM

[ 79 ]



لقد جمع الشيعة لأئمتهم بين العصمة والتقية،


وهما ضدان لا يجتمعان.


لأنه ما الفائدة من عصمة أئمتكم


إذا كنتم لا تدرون صحة ما يقولونه ويعملونه،


طالما أن تسعة أعشار دينكم التقية؟!




وبما أنكم تجعلون التقية ثوابها ومرتبتها بمرتبة الصلاة،


بحيث أن «تارك التقية كتارك الصلاة» ([1])


وأن «تسعة أعشار الدين هو التقية» ([2])،



فلا شك أن أئمتكم قد عملوا بكل الأعشار التسعة!


وهذا يضاد عصمتهم المزعومة!





[ 80 ]




يتناقض الشيعة


عندما يستدلون على إمامة أئمتهم بحديث الثقلين ([3])،


ثم نجدهم يكفرون من طعن في الثقل الأصغر؛

وهم أهل البيت،


بخلاف من طعن في الثقل الأكبر

وهو القرآن،


بل يقولون إنه مجتهد مخطئ فقط،


ولا يكفرونه.


===================




([1]) «بحار الأنوار» (75/421)،
«مستدرك الوسائل» (12/254).

([2]) «أصول الكافي» (2/217)،
«بحار الأنوار» (75/423).

([3]) وهو قوله صلى الله عليه وسلم:
«إني تارك فيكم الثقلين:
كتاب الله وعترتي أهل بيتي»
أخرجه الترمذي (5/328 ـ 329).

يتبع .......

أبو بلال المصرى 21-07-13 01:56 AM

[ 81 ]



يزعم الشيعة أن الصحابة ارتدوا كلهم إلا عددا قليلاً،

لا يتجاوز سبعة (على أكثر تقدير).



والسؤال:


أين بقية أهل البيت؛

كأولاد جعفر وأولاد علي..وغيرهم،

هل ارتدوا مع من ارتد؟!






[ 82 ]




جاء في حديث المهدي :


«لو لم يبقَ من الدنيا إلا يوم

لطوَّل الله ذلك اليوم

حتى يبعث فيه رجلاً من أهل بيتي

يواطئ اسمه اسمي

واسم أبيه اسم أبي» ([1])،




والرسول صلى الله عليه وسلم كماهو معلوم اسمه:


محمد بن عبد الله صلى الله عليه وسلم،


والمهدي عند الشيعة اسمه محمد بن الحسن!


هذه إشكالية عظيمة!





ولهذا حل أحد شيوخ الشيعة هذه الإشكالية


بجواب طريف!


حيث قال:


( كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم سبطان


أبو محمد الحسن وأبو عبد الله الحسين،


ولما كان الحجة ـ أي المنتظرـ من ولد الحسين أبي عبد الله،


وكانت كنية الحسين أبا عبد الله،


فأطلق النبي صلى الله عليه وسلم على الكنية لفظ الاسم،


لأجل المقابلة بالاسم في حق أبيه،


وأطلق على الجد لفظة الأب )!! ([2]).



============



([1]) أخرجه أبوداود (4/106)،
وصححه الألباني في «صحيح الجامع» (5180).
والشيعة يحتجون به ،
ولكن تورطوا في الاسم كما يأتي !


([2]) «كشف الغمة في معرفة الأئمة» للأربلي، (3/228) ،
" أمالي الطوسي " ، ص 362 ،
" إثبات الهداة " ( 3/594،598).

أبو بلال المصرى 21-07-13 01:57 AM

[ 83 ]





تناقضات

في حياة مهدي الشيعة المنتظر :




1- من هي أم المهدي؟



هل هي جارية اسمها نرجس،
أم جارية اسمها صقيل،
أم جارية اسمها مليكة،
أم جارية اسمها خمط،
أم جارية اسمها حكيمة،
أم جارية اسمها ريحانة،
أم سوسن،
أم هي حرة اسمها مريم؟!



=============


2- ومتى ولد؟



هل ولد بعد وفاة أبيه بثمانية أشهر،
أم ولد قبل وفاة أبيه سنة 252،
أم ولد سنة255،
أم ولد سنة 256،
أم ولد سنة 257،
أم ولد سنة 258،


أم ولد في 8 من ذي القعدة،
أم ولد في 8 من شعبان،
أم ولد في15من شعبان،
أم ولد في 15 من رمضان؟!


=============



3- كيف حملت به أمه؟



هل حملت به في بطنها

كما يحمل سائر النساء؟

أم حملته في جنبها

ليس كسائر النساء؟!


=============



4- كيف ولدته أمه؟


هل ولدته من فرجها كسائر النساء؟

أم من فخذها على غير عادة النساء؟


=============



5- كيف نشأ؟



رووا عن أبي الحسن :

( إنا معاشر الأوصياء ننشأ في اليوم

مثلما ينشأ غيرنا في الجمعة)!.



وعن أبي الحسن قال :

( إن الصبي منا إذا أتى عليه شهر

كان كمن أتى عليه سنة)!.



وعن أبي الحسن أنه قال :

( إنا معاشر الأئمة ننشأ في اليوم

كما ينشأ غيرنا في السنة) ([1]) !.


=============


6- أين يقيم؟



قالوا : في طيبة،
ثم قالوا : بل في جبل رضوى بالروحاء،
ثم قالوا: بل في مكة بذي طوى،
ثم قالوا : بل هو في سامراء!



حتى قال بعضهم :

(ليت شعري أين استقرت بك النوى
بل أي أرض تقلك أو ثرى،

أبرضوى أم بغيرها أم بذي طوى…
أم في اليمن بوادي شمروخ أم في الجزيرة الخضراء) ([2]) .


=============



7- هل يعود شاباً

أو يعود شيخاً كبيراً؟




عن المفضل قال سألت الصادق :

يا سيدي يعود شابا أو يظهر في شيبه؟


قال : (سبحان الله، وهل يعرف ذلك،

يظهر كيف شاء وبأي صورة شاء) ([3]).



و في رواية أخرى

(يظهر في صورة شاب موفق

ابن اثنين وثلاثين سنة) ([4]) .



و في رواية أخرى:


(يخرج وهو ابن إحدى وخمسين سنة) ([5])




و في رواية أخرى


(يظهر في صورة شاب موفق ابن ثلاثين سنة) ([6]) .


=============



8- كم مدة ملكه؟



قال محمد الصدر :

( وهي أخبار كثيرة

ولكنها متضاربة في المضمون إلى حد كبير

حتى أوقع كثيراً من المؤلفين في الحيرة والذهول ) ([7]) .



وقيل :

( ملك القائم منا 19سنة )



وفي رواية :


( سبع سنين، يطول الله له في الأيام والليالي

حتى تكون السنة من سنيه مكان عشر سنين

فيكون سني ملكه 70 سنة من س************م ) ([8]) .




وفي رواية أخرى



أن القائم يملك 309 سنة كما لبث أهل الكهف في كهفهم.


=============


9- كم مدة غيبته؟



رووا عن على بن أبي طالب أنه قال :

( تكون له ـ أي للمهدي ـ غيبة وحيرة،

يضل فيها أقوام ويهتدي آخرون،

فلما سئل : كم تكون الحيرة؟

قال : ستة أيام أو ستة أشهر أو ست سنين ) ([9]) .




وعن أبي عبد الله أنه قال :

( ليس بين خروج القائم وقتل النفس الزكية

إلا خمس عشرة ليلة )،

يعني 140 للهجرة!



قال محمد الصدر عن هذا الخبر :

خبر موثوق قابل للإثبات التاريخي

ـ بحسب منهج هذا الكتاب ـ

فقد رواه المفيد في الإرشاد عن ثعلبة بن ميمون

عن شعيب الحداد عن صالح بن ميتم الجمال،

وكل هؤلاء الرجال موثقون أجلاء ([10]) !




فلما لم يظهر كما حددت الرواية السابقة!



جاءت رواية أخرى عنه أنه قال :


( يا ثابت إن الله كان وقت هذا الأمر في السبعين،

فلما أن قتل الحسين اشتد غضب الله على أهل الأرض

فأخره إلى أربعين ومائة:


فحدثناكم أنه سيخرج سنة 140،


فأذعتم الحديث وكشفتم قناع الستر،


فلم يجعل الله له بعد ذلك عندنا وقتا) ([11]) !!



ثم جاءت رواية تكذب كل ما سبق


عن أبي عبد الله جعفر الصادق أنه قال :


(كذب الوقاتون إنا أهل البيت لا نوقّت) ([12]) .


و(ما وقتنا فيما مضى، ولا نوقت فيما يُستقبل) ([13]) .



=============

([1]) انظر: «الغيبة»، للطوسي، (ص159 ـ 160).

([2]) «بحار الأنوار» (102/108).

([3]) بحار الأنوار (53/7).

([4]) كتاب تاريخ ما بعد الظهور (ص 360).

([5]) كتاب تاريخ ما بعد الظهور (ص 361).

([6]) كتاب الغيبة للطوسي (ص 420).

([7]) تاريخ ما بعد الظهور (ص 433).

([8]) تاريخ ما بعد الظهور (ص 436).

([9]) الكافي (1/338).

([10]) تاريخ ما بعد الظهور (ص 185).

([11]) «أصول الكافي» (1/368)،
«الغيبة» للنعماني (ص197)،
«الغيبة» للطوسي (ص263)،
«بحار الأنوار» (52/117).


([12]) «أصول الكافي» (1/368)،
«الغيبة» للنعماني (ص198).


([13]) «الغيبة» للطوسي (ص262)،
«بحار الأنوار» (52/103).


يتبع.........

أبو بلال المصرى 21-07-13 04:16 PM

[ 84 ]




يروي الشيعة عن علي رضي الله عنه


أنه لـما خرج على أصحابه محزونا يتنفس،


قال: (كيف أنتم وزمان قد أظلكم


تـعطل فيه الحدود ويتخذ المال فيه دولا ,


ويعادى فيه أولياء اللّه ,


ويوالى فيه أعداء اللّه)؟



قالوا : يا أمير المؤمنين فإن أدركنا ذلك الزمان فكيف نصنع؟



قال : (كونوا كأصحاب عـيسى (ع ) :

نشروا بالمناشير , وصلبوا على الخشب،

موت في طاعة اللّه عز وجل

خير من حياة في معصية اللّه) ([1]).




فأين هذا من تقية الشيعة؟!





[ 85 ]




ما الذي أجبر أبا بكر رضي الله عنه


على مرافقة النبي عليه الصلاة والسلام في هجرته؟!



فلو كان منافقًا ـ كما يقول الشيعة ـ

فلماذا يهرب من قومه الكفار وهم المسيطرون
ولهم العزة في مكة؟!


وإن كان نفاقه لمصلحة دنيوية،

فأي مصلحة كان يرجوها مع النبي تلك الساعة،


والنبي صلى الله عليه وسلم وحيد طريد؟!


مع أنه قد يتعرض للقتل من الكفار

الذين لن يصدقوه!


====================




([1]) نهج السعادة، (2/639).

أبو بلال المصرى 21-07-13 04:16 PM

[ 86 ]




لقد أثنى الله عزو جل على الصحابة


في أكثر من موضع في كتابه الكريم،



فقال تعالى : ﴿ وَرَحْمَتِي وَسِعَتْ كُلَّ شَيْءٍ
فَسَأَكْتُبُهَا لِلَّذِينَ يَتَّقُونَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَـاةَ
وَالَّذِينَ هُم بِآيَاتِنَا يُؤْمِنُونَ *

الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ
الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوباً عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ
يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ
وَيُحِلُّ لَهُمُ الطَّيِّبَاتِ وَيُحَرِّمُ عَلَيْهِمُ الْخَبَآئِثَ
وَيَضَعُ عَنْهُمْ إِصْرَهُمْ وَالأَغْلاَلَ الَّتِي كَانَتْ عَلَيْهِمْ


فَالَّذِينَ آمَنُواْ بِهِ وَعَزَّرُوهُ وَنَصَرُوهُ
وَاتَّبَعُواْ النُّورَ الَّذِيَ أُنزِلَ مَعَهُ
أُوْلَـئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ [الأعراف:156-157].



وقال تعالى : ﴿ الَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِلّهِ وَالرَّسُولِ
مِن بَعْدِ مَا أَصَابَهُمُ الْقَرْحُ
لِلَّذِينَ أَحْسَنُواْ مِنْهُمْ وَاتَّقَواْ أَجْرٌ عَظِيمٌ{172}


الَّذِينَ قَالَ لَهُمُ النَّاسُ
إِنَّ النَّاسَ قَدْ جَمَعُواْ لَكُمْ فَاخْشَوْهُمْ
فَزَادَهُمْ إِيمَاناً وَقَالُواْ حَسْبُنَا اللّهُ وَنِعْمَ الْوَكِيلُ[آل عمران: 172، 173].



وقال تعالى : ﴿ هُوَ الَّذِيَ أَيَّدَكَ بِنَصْرِهِ وَبِالْمُؤْمِنِينَ{62}

وَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ

لَوْ أَنفَقْتَ مَا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً
مَّا أَلَّفَتْ بَيْنَ قُلُوبِهِمْ

وَلَـكِنَّ اللّهَ أَلَّفَ بَيْنَهُمْ إِنَّهُ عَزِيزٌ حَكِيمٌ ﴾ـ[الأنفال:62، 63].



وقال تعالى : ﴿ يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ حَسْبُكَ اللّهُ

وَمَنِ اتَّبَعَكَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ[الأنفال:64].



قال تعالى: ﴿ كُنتُمْ خَيْرَ أُمَّةٍ أُخْرِجَتْ لِلنَّاسِ

تَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَتَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ
وَتُؤْمِنُونَ بِاللّهِ[آل عمران:110]


وآيات أخرى كثيرة جدًا.






والشيعة يقرُّون بإيمان الصحابة

في حياة الرسول صلى الله عليه وسلم،


لكنهم يزعمون أنهم ارتدُّوا بعد ذلك!



فيا لله العجب،



كيف اتفق أن يُجمعَ كل صحابة الرسول صلى الله عليه وسلم



على الارتداد بعد موته؟ ولماذا؟




كيف ينصرون النبي صلى الله عليه وسلم وقت الشدَّة واللأواء،


ويفدونه بالنفس والنفيس،


ثمَّ يرتدون بعد موته دون سبب؟!



إلاَّ أن تقولوا إنَّ ارتدادهم كان بتوليتهم أبي بكر

رضي الله عنه عليهم،




فيقال لكم :



لماذا يُجمِعُ أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم

على بيعة أبي بكر،


وماذا كانوا يخشون من أبي بكر؟


وهل كان أبو بكر رضي الله عنه


ذا سطوة وسلطان عليهم فيجبرهم على مبايعته قسراً؟


ثمَّ إنَّ أبا بكر رضي الله عنه من بني تيم من قريش،


وقد كانوا من أقل قريش عددا،


وإنما كان الشأن والعدد في قريش


لبني هاشم وبني عبدالدار وبني مخزوم.



فإذا لم يكن قادراً على قسر

أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم على مبايعته،



فلماذا يضحي الصحابة رضوان الله عليهم


بجهادهم وإيمانهم ونصرتهم وسابقتهم


ودنياهم وأُخراهم لحظِّ غيرهم،


وهو أبو بكر رضي الله عنه؟!

أبو بلال المصرى 21-07-13 04:17 PM

[ 87 ]




إذا كان الصحابة ارتدوا بعد موت النبي صلى الله عليه وسلم
ـ كما تزعمون ـ



فكيف قاتلوا المرتدين من أصحاب مسيلمة


وأصحاب طليحة بن خويلد وأصحاب الأسود العنسي،


وأصحاب سجاح وغيرهم وأرجعوهم إلى الإسلام؟!



فهلا كانوا مناصرين لهم،أو تاركين،

ما داموا مثلهم مرتدين ـ كما تدعون ـ؟!





[ 88 ]





السنن الكونية والشرعيَّة تشهد بأن أصحاب لأنبياء هم أفضل أهل دينهم،



فإنَّه لو سئل أهل كل دين عن خير أهل ملتهم

لقالوا : أصحاب الرسل.



فلو سئل أهل التوراة عن خير أهل ملتهم

لقالوا: أصحاب موسى ـ عليه السلام ـ،


ولو سئل أهل الإنجيل عن خير أهل ملتهم

لقالوا : أصحاب عيسى ـ عليه السلام ـ


وكذلك أصحاب سائر الأنبياء،




لأنَّ عهد أصحاب الرسل بالوحي أقرب وأعمق،

ومعرفتهم بالنبوة والأنبياء عليهم السلام أقوى وأوثق.





فإذن ما بالُ نبينا محمد عليه الصلاة والسلام


الذي اختصَّه الله بالرسالة الخالدة الشاملة،


والشريعة السمحة الكاملة،


والذي وطَّأ لظهوره الرسل والأنبياء من قبله،


وبشَّرت به الكتب السماويَّة السابقة،


يَكفُرُ به ـ في زعمكم ـ أصحابُه الذين آمنوا به ونصروه،


وعزروه ووقروه؟!




فأيُّ معنىً أبقيتم لهذه الرسالة المحمديَّة،


وأيُّ وزنٍ أقمتم لهذه الشريعة الربانية،


بعد أن تخلَّى عنها في زعمكم


خواصُّ أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم،


وارتدُّوا على أعقابهم؟!




فمن جاء بعدهم أولى بالكفر والارتداد والخسران،

ممَّن فارقوا لنصرة الرسول الأهل والأوطان،

وقاتلوا دونه الآباء والإخوان،

وافتتحوا من بعد وفاته الأقطار والبلدان،

بالعلم والقرآن والتبيان،

ثمَّ بالسيف والسنان.

أبو بلال المصرى 21-07-13 04:18 PM

[ 89 ]




لقد وجدنا النبي صلى الله عليه وسلم

لم يعمل بالتقية في مواقف عصيبة،

والشيعة تدعي ـ كما سبق ـ

أن هذه التقية تسعة أعشار الدين!

وأن أئمتهم استعملوها كثيرًا.

فما بالهم لم يكونوا

كجدهم صلى الله عليه وسلم؟!





[ 90 ]



لقد وجدنا عليًا رضي الله عنه

لم يكفر خصومه،

حتى الخوارج الذين حاربوه وآذوه وكفروه.

فما بال الشيعة لا يقتدون به؟!

وهم الذين يكفرون

خيرة أصحاب محمد صلى الله عليه وسلم،

بل وزوجاته أمهات المؤمنين؟!





[ 91 ]




الإجماع عند الشيعة ليس بحجة بذاته،


بل بسبب وجود المعصوم ـ كما يقولون ـ ([1])،

وهذا فضول من القول؛

لأنه لا داعي للإجماع إذن.





[ 92 ]




لقد وجدنا الشيعة يكفرون الزيدية،

مع أن الزيدية موالون لآل البيت،

فعلمنا أن العمدة عندهم

هي بغض الصحابة والسلف الصالح

لا محبة آل البيت كما يدعون ([2]).



====================



([1]) انظر: تهذيب الوصول لابن المطهر الحلي، (ص 70)،
والمرجعية الدينية العليا لحسين معتوق، (ص 16).


([2]) انظر للفائدة: رسالة «تكفير الشيعة لعموم المسلمين» للشيخ علي العماري،
فقد ذكر كثراً من النصوص الصريحة لهم في تكفير غيرهم؛ ومنهم الزيدية.

أبو بلال المصرى 21-07-13 04:22 PM

يتبع..........

أبو بلال المصرى 21-07-13 07:09 PM

[ 93 ]




يزعم الشيعة أن عليًا يستحق الخلافة

بعد الرسول صلى الله عليه وسلم

لحديث: «أنت مني بمنزلة هارون من موسى» ([1]).


ثم نجد أن هارون لم يخلف موسى ـ عليهما السـلام ـ!

بل خلفه يوشع بن نون!







[ 94 ]




لقد جرأ الشيعة أتباعهم على ارتكاب الآثام والموبقات


بدعواهم أن (حب علي حسنة لا تضر معها معصية


وهذه دعوى يكذبها القرآن


الذي يحذر في معظم آياته من المخالفات والنواهي تحت أي دعوى،



ويقرر أنه ﴿ لَّيْسَ بِأَمَانِيِّكُمْ وَلا أَمَانِيِّ أَهْلِ الْكِتَابِ

مَن يَعْمَلْ سُوءاً يُجْزَ بِهِ

وَلاَ يَجِدْ لَهُ مِن دُونِ اللّهِ وَلِيّاً وَلاَ نَصِيراً

[النساء: 123].






[ 95 ]





يعتقد الشيعة عقيدة ( البداء


ثم يدعون أن أئمتهم يعلمون الغيب!


فهل الأئمة أعظم من الله؟!



ومهما حاولوا أن يتأولوا هذه العقيدة

التي تنسب الجهل إلى الله – تعالى - ؛


فإن أخبارهم الكثيرة تخالف تأويلاتهم ([2]).




===================



([1]) أخرجه البخاري ومسلم.


([2]) انظرها في «أصول مذهب الشيعة الإمامية»
للشيخ القفاري (2/1131-1151).




أبو بلال المصرى 21-07-13 07:09 PM

[ 96 ]




يحدثنا التاريخ أن الشيعة كانوا مناصرين

لأعداء الإسلام من اليهود والنصارى والمشركين في حوادث كثيرة؛

من أبرزها : سقوط بغداد بيد المغول،

وسقوط القدس بيد النصارى..،


فهل يفعل المسلم الصادق ما فعلوه،

ويخالف الآيات الناهية عن اتخاذ اليهود والنصارى أولياء؟!



وهل فعل علي أو أحد من أبنائه وأحفاده


رضي الله عنهم فعلهم؟!





[ 97 ]




لقد وجدنا كثيرًا من الشيعة

يقعون في الحسن بن علي رضي الله عنهما

ويذمونه وذريته،

رغم أنه أحد أئمتهم،

ومن أهل البيت([1]).


===================


([1]) انظر: «أعيان الشيعة» (1/26)،
وكتاب «سليم بن قيس» (ص288)،
و«بحار الأنوار» (27/212).


أبو بلال المصرى 21-07-13 07:11 PM

[ 98 ]



من يتأمل الشيعة يجد كثرة الانقسامات في مذهبهم،

وكثرة تنازعهم وتكفير بعضهم بعضًا في وقت متقارب،


ومن أوضح الأمثلة على ذلك :


أن شيخهم أحمد الأحسائي أنشأ فرقة عرفت فيما بعد بالشيخيَّة،

ثم جاء تلميذه كاظم الرشتي فأنشأ فرقة الكشفية،

ثم أنشأ تلميذه محمد كريم خان فرقة الكريمخانية،

وأنشأت تلميذته الأخرى قرة العين فرقة عرفت باسم القرتية،

وأنشأ ميرزا علي الشيرازي فرقة البابية،

وأنشأ ميرزا حسين علي فرقة البهائية.


فانظر كيف نبغت كل هذه الفرق من الشيعة

في عصر واحد، وفي وقتٍ متقارب،



وصدق الله العظيم القائل :

﴿ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ [الأنعام:153-163]




[ 99 ]





لقد وجدنا أهل الفتنة البغاة

لمَّا حاصروا دار عثمان بن عفان رضي الله عنه

دافع عنه علي رضي الله عنه وطرد الناس عنه،

وأنفذ إليه ولديه الحسن والحسين وابن أخيه عبدالله بن جعفر ([1])


لولا أن عثمان رضي الله عنه

عزم على الناس أن يدعوا أسلحتهم ويلزموا بيوتهم.


وهذا يدل على بطلان ما تزعمه الشيعة

من التباغض والعداوة بينهما.


============


([1]) انظر: شرح نهج البلاغة لا بن أبي الحديد
(ج10 ص581) طبعة إيران،

وتاريخ المسعودي الشيعي (ج2 ص 344) بيروت.

أبو بلال المصرى 21-07-13 07:11 PM

[ 100 ]


لقد كان عمر رضي الله عنه

باتفاق السنة والشيعة

يشاور عليًا رضي الله عنه في أمور كثيرة ([1])،

ولو كان ظالمًا ـ كما تدعون ـ

لما شاور أهل الحق؛

لأن الظالم لا يطلب الحق!






[ 101 ]






ثبت بالاتفاق أن سلمان الفارسي رضي الله عنه


قد تأمر على المدائن زمن خلافة عمر ([2])،


وأن عمار بن ياسر قد تأمر على الكوفة ([3])،


وهما ممن يدعي الشيعة


أنهما كانا مناصرين لعلي رضي الله عنه ومن شيعته.



فلو كان عمر عندهم مرتدًا

أو ظالمًا باغيًا على علي

لمـا قبلا بذلك،


إذ كيف يعينان الظلمة والمرتدين؟!



والله يقول
﴿ وَلاَ تَرْكَنُواْ إِلَى الَّذِينَ ظَلَمُواْ فَتَمَسَّكُمُ النَّارُ
[هود:113].




==================




([1]) انظر: نهج البلاغة، (ص 325، 340)، تحقيق صبحي صالح.

([2]) «سير أعلام النبلاء»، للذهبي (1/547).


([3]) السابق (1/422).


الساعة الآن 05:19 AM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant