شبكــة أنصــار آل محمــد

شبكــة أنصــار آل محمــد (http://www.ansaaar.com/index.php)
-   بيت الـلـغـة العــربـيـة (http://www.ansaaar.com/forumdisplay.php?f=78)
-   -   بلاغة {إذا جاء نصرُ اللهِ والفتحُ} (http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=35907)

تألق 31-01-16 10:37 PM

بلاغة {إذا جاء نصرُ اللهِ والفتحُ}
 
السؤال
قال تعالى: إذا جاء نصر الله والفتح ..... جاءت كلمة الفتح معرفة، ولم يقل وفتحه، أو وفتح الله، ولم يقل كذلك إذا أتى نصر الله والفتح، بل قال إذا جاء. هل من حكمة بلاغية؟ جزاكم الله خيرا.



الإجابــة



الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:
فإن أل قد تأتي عوضا عن الضمير، وبهذا تكون كلمة: والفتح المعرفة بأل، مساوية في المعنى لكلمة " فتحه " المضافة للضمير. ووجه البلاغة في ذلك هو تنوع الأسلوب القرآني.
فقد جاء في اللباب في علوم الكتاب لابن عادل: قوله تعالى: {إِذَا جَآءَ نَصْرُ الله والفتح}: عليك وعلى أمتك، والمقصود: إذا جاء هذان الفعلان من غير نظر إلى متعلقهما، كقوله تعالى: {أَمَاتَ وَأَحْيَا} [النجم: 44] .
«أل» في «الفتح» عوض من الإضافة: أي: وفتحه عند الكوفيين، والعائد محذوف عند البصريين، أي: والفتح منه للدلالة على ذلك، والعامل في «إذا» : «جاء» وهو قول مكي، وإليه ذهب أبو حيَّان وغيره في مواضع وقد تقدم ذلك. اهـ.
وأما جاء وأتى فقد ذكر الدكتور فاضل السامرائي فرقا بينهما فقال: القرآن الكريم يستعمل أتى لما هو أيسر من جاء، يعني المجيء فيه صعوبة بالنسبة لأتى؛ ولذلك يكاد يكون هذا طابعا عاما في القرآن الكريم؛ ولذلك لم يأت فعل جاء بالمضارع، ولا فعل الأمر ولا اسم الفاعل. المجيء صعب. قال تعالى: (فَإِذَا جَاءتِ الصَّاخَّةُ (33) عبس) شديدة (فَإِذَا جَاءتِ الطَّامَّةُ الْكُبْرَى (34) النازعات) شديدة. (هَلْ أَتَاكَ حَدِيثُ الْغَاشِيَةِ (1) الغاشية) لم يقل أتتك الغاشية، وإنما حديث الغاشية، لكن هناك الصاخة جاءت، والطامة جاءت. (إِذَا جَاء نَصْرُ اللَّهِ وَالْفَتْحُ (1) النصر) هذا أمر عظيم، هذا نصر لا يأتي بسهولة، وإنما حروب ومعارك. اهـ.
والله أعلم.
المصدر

عزتي بديني 02-02-16 02:17 AM



رفع الله قدركِ

أبـو عـبـد الـرحـمـن 02-02-16 09:00 PM

شكر الله لكِ أختاه الفاضلة

ALSHAMIKH 19-02-18 06:14 AM

قال صلى الله عليه وسلـم
"
من صنع إليه معروفا فقال: جزاك الله خيرا، فقد أبلغ في الثناء"
سنن الترمذي حكم الحديث: صحيح

فجزاكم الله خيراً ونفع الله بكم وبما قدمتم وجعله في موازين حسناتكم


الساعة الآن 02:54 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant