شبكــة أنصــار آل محمــد

شبكــة أنصــار آل محمــد (http://www.ansaaar.com/index.php)
-   بـاب السيـرة النبـويـة (http://www.ansaaar.com/forumdisplay.php?f=88)
-   -   إشــــــــــــــــــــــــــراقات قدوتي.. (http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=1000)

فتاة الاندلس 16-11-10 12:06 AM

إشــــــــــــــــــــــــــراقات قدوتي..
 


*قدوتــــــــــــــــــي*




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



أسعدكم الله أينما تكونون,,


هذه رسائل حملة "قدوتي" النصية لتعظيم الرسول عليه الصلاة و السلام برعاية (مجموعة زاد و الإ تصالات السعوديةstc) الخاصة بموقع قدوتي بإشراف الشيخ المنجد-حفظه الله-


وعددها(77)رسالة


أحببت أن تشاركوني الفائدة لذا حررتها لكم كتابة..


سنتناولها تدريجيا ً بإذن الله..


وجزاكم الله خيرا ً...



.....,,,,,.....,,,,,,......,,,,,,





*الإنسان أغلى:


كان قدوتنا يحبب من أسلم بالمال والمعاملة الحسنة,ليثبت على الدين,قال أنس:"ما سئل صلى الله عليه وسلم على الإسلام شياً الإ أعطاه, فجاءه رجل فأعطاه غنما ً بين جبلين فرجع لقومه فقال(يا قوم أسلمو فإن محمدا ً يعطي عطا ًلا يخشى الفاقة),وإن كان الرجل ليسلم,ما يريد إلا الدنيا,فما يسلم حتى يكون الإسلام أحب إليه من الدنيا وما عليها"




*إبتسامة في وجه الموت وفرح بإجتماع الناس:


عن أنس أن أبا بكر كان يصلي بالناس في وجع النبي صلى الله عليه وسلم الذي توفي فيه, حتى إذا كان يوم الإثنين وهم صفوف في الصلاة,فكشف النبي صلى الله عليه وسلم ستر الحجرة,ينظر إلينا وهو قائم كان وجهه ورقة مصحف,ثم تبسم يضحك,فهممنا أن نفتتن من الفرح برؤيته...فتوفي من يومه}متفق عليه{






كان قدوتنا صلى الله عليه وسلم مع همومه وواجباته الكثيرة يمزح لكن لا يقول إلا حقا ًكما قال(إني لأمزح ولا أقول إلا حقا)}صحيح{ فالإسلام دين فطرة,لا يصادر نزوع الإنسان إلى الضحك والإنبساط والمرح,بل يحب للمسلم أن يكون هينا ًلينا ًبشوشا ًسمحا ًمبتسما ً,وينهاه عن الفضاضة والعبوس وخشونة القول.






كان صلى الله عيه وسلم مع كماله ووحي الله إليه أكثر الناس مشورة لأصحابه فقد شاورهم حين أراد الخروج لإعتراض قافلة قريش وُأسارى بدر..وجاءه حبر من الأحبار يوما ًفقال:نعم القوم انتم لولا أنكم تشركون! فقال(سبحان الله!وما ذاك؟)قال:تقولون إذا حلفتم:والكعبة" فأمهل صلى الله عليه وسلم شيئاً,ثم قال(فمن حلف فليحلف برب الكعبة)}السلسلة الصحيحة{.






كان مما ذكرته خديجة رضي الله عنها من الصفات النبوية(وتقرى الضيف)فكان قدوتنا صلى الله عليه وسلم أجود الناس لا سيما في أوقات المجاعة, وإذا جاءه صيف فلم يجد عنده مايطعمه دعا أصحابه لإطعامه,"جاء رجل إليه فقال:"إني مجهود"فأرسل إلى بعض نسائه فقالت:"والذي بعثك بالحق ماعندي إلا ماء"..حتى ُقلن كلهن مثل ذلك فقال(من يضيف هذا الليلة رحمة الله).





لبكائه صلى الله عليه وسلم أسباب كلها شريفة تدل على العظمة والكمال البشري فقد بكى خوفا ًعلى ُأمته وشفقة عليها..ورحمة للميت..وعند سماع القرآن..ومن خشية الله وهو بكاء إشتياق ومحبة وإجلال مصاحب للخوف والخشية.. وبكى لما شاهد إحدى بناته ونفسها تفيض ولم يكون بكاؤه بشهيق ورفع صوت بل كانت تدمع عيناه حتى تهملا وقد يسمع لصدره أزيز كأزيز المرجل..





من هديه عليه الصلاة والسلام إنزال الناس منازلهم اللائقة بهم مسلمين وغيرهم; ومن ذلك رسالته لهرقل(من محمد عبد الله ورسوله إلى هرقل عظيم الروم) فأعطاه قدره من انه عظيم في قومه مع كونه كافرا ً.





فرح لأمته فسجد شكراً قال عبد الرحمن بن عوف سجد رسول الله صلى الله عليه وسلم فأطال السجود حتى خشيت أن يكون الله قد توفاه, فرفع رأسه..فقال(إن جبريل عليه السلام قال لي: ألا ابشرك أن الله عز وجل يقول: من صلى عليك صليت عليه ومن سلم عليك سلمت عليه) فاللهم صل وسلم على نبينا محمد.





الأخلاق الأصيلة والمزيفة:


أخلاقك الخقيقية هي تلك التي تتعامل فيها مع اهلك لأنها علاقة دائمة لا تقبل التمثيل او التصنع ولذلك قال صلى الله عليه وسلم( خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي) فكان قدوتنا مع أهله: يعدل-يخدم- حاور- يواسي –يربي- يدلل – يشاور- يكرم ولا يضرب.





مواساة ومودة ودعابة قالت عائشة:رجع إلي رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم وأنا أجد صداعا ً وأقول: وارأساه..قال: (بل أنا يا عائشة وارأساه) ثم قال: (وماضرك لو مت قبلي فغسلتك وكفنتك وصليت عليك ودفتنك؟)قلت:لكأني بك والله لو فعلت ذلك لرجعت إلى بيتي فعرست فيه ببعض نسائك! فتبسم رسول الله صلى الله عليه وسلم.}حسنه الالباني{




بحب يملاء القلوب لحبيبنا وقدوتنا محمد عليه أفضل الصلاة والتسليم


يقف صندوق الوارد لهذا اليوم..


ونكمل إن شاء الله في الأيام القادمة..


دمتم مقتدين بنبيكم وقدوة لغيركم..


في رعاية الله,,

الشـــامـــــخ 20-11-10 11:05 AM

حمله قيمه نسأل الله أن تكون في موازين حسناتهم وحسنات من نقلها جزاكم الله خيراً

أسد الإسلام 20-11-10 01:48 PM

حملة رائعة ونشكر القائمين عليها
وأن لا يحرمهم الله الأجر ويجعلها في موازين حسناتهم
وننتظر بقية الرسائل المتسلسلة ...

غنآتيے فيے سمو ذآتيے 21-11-10 02:55 PM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
جزاك الله الف خير اختي فتاة الاندلس
علي طرحك القيم والجميل
واسال الله ان يجعل موضوعك سبب دخولك جنة الفردوس الاعلى
وان يجزي القائمين علي هذه الحملهـ خير جزاء
دمتي بفرح وسعادهـ
اختك
غنآتي

فتاة الاندلس 22-11-10 02:04 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة الشـــامـــــخ (المشاركة 5487)
حمله قيمه نسأل الله أن تكون في موازين حسناتهم وحسنات من نقلها جزاكم الله خيراً

وأياك أخي الشـــامخ
وبارك في مرورك الطيب..

فتاة الاندلس 22-11-10 02:08 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الإسلام (المشاركة 5505)
حملة رائعة ونشكر القائمين عليها
وأن لا يحرمهم الله الأجر ويجعلها في موازين حسناتهم
وننتظر بقية الرسائل المتسلسلة ...

وجزاك الله خيراً اخي أسد الإسلام واعطاك بالمثل..
وبارك في متابعتك..

فتاة الاندلس 22-11-10 02:19 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة غنآتيے فيے سمو ذآتيے (المشاركة 5542)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


جزاك الله الف خير اختي فتاة الاندلس
علي طرحك القيم والجميل
واسال الله ان يجعل موضوعك سبب دخولك جنة الفردوس الاعلى
وان يجزي القائمين علي هذه الحملهـ خير جزاء
دمتي بفرح وسعادهـ
اختك

غنآتي

وأيأك أختي غناتي...
أسأل الله ان يسعدك..كما أسعدتيني بدُعائك الجميل..
واسأله أن يعطيك بمثله واكثر..
دمتي في رعاية الله...




.................................................. ....


بارك الله فيكم جميعاً وفي متابعتكم الخيًرة..
دمتم بسعادة.. في ظل رحمته لايكدرها الشقاء..

...............................................

فتاة الاندلس 24-11-10 01:03 PM

..السلام عليكم ورحمة الله وبركاته..





لمــــاذا السرعة؟!


قال إبن عباس:دفعت مع النبي صلى الله عليه وسلم يوم عرفة فسمع وراءه زجرا شديدا ً وضرباً للإبل فأشار بسوطه إليهم وقال(ياأيها الناس عليكم بالسكينة;فإن البر ليس بالإيضاع}السير السريع{) هذا هدي قدوتنا,فلماذا السرعة وزهق الأرواح؟! قال عمر بن عبد العزيز:ليس السابق من سبق بعيره وفرسه,ولكن السابق من غفرله.










من عمق نظره صلى الله عليه وسلم:

وضعت قريش شروطا ًفي صلح الحديبة إستفزازية وتعنتية, حتى غضب بعض الصحابة وأعترض,ولكن أمضاها قدوتنا صلى الله عليه وسلم. فكان في إنعقاد المعاهدة مصالح كبيرة للمسلمين:منها التفرغ لدعوة جهات أخرى بعد أن شغلهم مشركو مكة بالحروب والتحريض والتنفير عن الإسلام,فكان لهذا القرار ثمار مباركة على الإسلام وأهله.










معاوية بن الحكم رضي الله عنه تكلم في الصلاة جهلا بحكم ذلك فدعاه قدوتنا صلى الله عليه وسلم بعد الصلاة فبين له,فلم يتمالك رضي الله عنه إلا أن يقول"فبأبي هو وأمي ما رأيت معلما ً قبله ولا بعده احسن تعليما ً منه فو الله ما كهرني ولا ضربني ولا شتمني قال:إن هذه الصلاة لايصلح فيها شيء من كلام الناس.."رواه مسلم










وللأطفال نصيب:


كان قدوتنا صلى الله عليه وسلم مع الأطفال:

- يسلم عليهم;قال أنس"فمر بصبيان فسلم عليهم" صحيح.
- يعلمهم ويؤدبهم قال عمر بن أبي سلمة "كانت يدي تطيش في الصحفة فقال لي صلى الله عليه وسلم(يا غلام سم الله وكل مما يليك) صحيح
- يمازحهم: قال محمود بن الربيع"عقلت منه صلى الله عليه وسلم مجة مجها في وجهي وأنا إبن خمس سنين من دلو" صحيح.









كان صلى الله عليه وسلم يحرص على أن يعتني الناس بنظافة الأماكن والطرق,فكان يحدث بما يرغب في ذلك.قال: (مر رجل بغصن شجرة على ظهر الطريق فقال:لأنحين هذا عن طريق المسلمين,لا يؤذيهم,فأدخل الجنة)فهذا الأجر العظيم على هذا العمل اليسير دليل واضح على مكانة هذا الامر,ونوع تحذير من إلقاء المؤذيات في الطرق. كم جميل أن ينشأ أبناؤنا على هذا الخلق.










عندما نلتزم بسنة قدوتنا عند الجلوس في الطرق يتحول جلوسنا من عبء على الآخرين إلى عونا ً لهم,قال إبن حجر:
جمعت آداب الجلوس على الطـــ ....ريق من قول خير الخلق إنسانا.
أفش السلام, واحسن في الكلام,وشـ.... مت عاطسا,وسلاما زاد إحسانا.
في الحمل عاون,ومظلوما أعن,وأغث.. ..لهفان,وأرشد سبيلا وأهد حيرانا.
بالعرف مر وأنه عن منكر,وكف أذى...وغض طرفا ً وأكثر ذكر مولانا.









إضاءة مع هديه صلى الله عليه وسلم مع بناته}فاطمة مثلا ً{:

- كانت إذا دخلت عليه قام إليها فرحب بها.
- شاورها في زوجها: فقد أتاها وقال لها:إن عليا قد ذكرك, فسكتت فخرج فزوجها.
- لم يغال في مهرها: فقد زوجها على درع حطمية.
- كان يحرص على إدخال السرور عليها فقد أسر إليها خبر قرب وفاته فبكت فقال لها(أما ترضين أن تكوني سيدة نساء أهل الجنة)فضحكت.









التحلي بآداب قيادة السيارة :


مطلب شرعي قبل أن يكون مطلبا ً إجتماعيا ً وحضاريا ً فقل أن نجد خلقا دعا له الإسلام إلا وله تطبيق في القيادة بإشكال متعددة ففسح الطريق إيثار,وإركاب الماشي وتمكينه من المرور تعاون وصدقة, والهدوء في القيادة حفظ للأرواح والأموال وهي تدل على إيمان فاعلها وحسن إتباعه للقدوة عليه الصلاة والسلام الذي بعث ليتمم مكارم الاخلاق.











حرص قدوتنا صلى الله عليه وسلم و إهتمامه بالنظافة والمرافق العامة وحمايته لحق الناس في الإستمتاع بالضلال و الإجتماع وشرب الماء:

قال صلى الله عليه وسلم( أتقو الملاعن الثلاث: البراز في الموارد}ضفة النهر{
لوقارعة الطريق والظل) حسنه الالباني, وقال (إتقو اللعانين) قالوا: وماللعانان؟ قال(الذي يتخلى في طريق الناس أو في ظلهم) رواه مسلم.








في ظل الإنفتاح الثقافي يضع المسلم نصب عينيه موقف عمر حين أتى النبي صلى الله عليه وسلم بورقة من التوراة فغضب وقال(إمتهكوهن}متحيرون{ أنتم كما تهوكت اليهودوالنصارى؟لقدجئتكم ببيضاء نقية و لوكان موسى حيا ًماوسعه إلاإتباعي) وهذا لايمنع الإستفادة من تجاربهم الدنيوية في إيطار الشرع كما إستفاد عليه السلام من فكرة الخندق في غزوة الاحزاب.






هذا نصابنا لهذا اليوم من إشراقات قدوتنا
محمد..
عليه الصلاة والسلام,
دمتم في رعاية من لاينام..
أستودعكم الله..

أسد الإسلام 24-11-10 06:02 PM

عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على الإشراقات النبوية
التي تفيدنا وتنور لنا حياتنا وهي بإتخاذ القدوة
ونبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم

فتاة الاندلس 28-11-10 06:40 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أسد الإسلام (المشاركة 5686)
عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم
وبارك الله فيكم وجزاكم الله خيرا على الإشراقات النبوية
التي تفيدنا وتنور لنا حياتنا وهي بإتخاذ القدوة
ونبي الرحمة محمد صلى الله عليه وسلم

وأياك أخي الكريم أسد الإسلام
أسأل الله لك الجنة
لحرصك في متابعة الجميع
وأسأله أن يحشرك ويحشرنا معه يوم المعاد..
آللهم آمين..


اميرة الورد 30-11-10 05:00 PM

صلي عليه يآقدير ..

وبكل الششكر والتققدير ،،

أزف لك شذآ العبيير
~

وثبتك على هذآ الطريق المنير//

" اللهم أمتي.. أمتي " 01-12-10 01:11 AM

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
قال تــعالى (وَإِنَّـــــــــكَ لَعَــــلى خُلُـــــقٍ عَظِيــــــــــــمٍ)

اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ما ذكره الذاكرون وغفل عنه الغافلون واجعلنا من أهل سنته وتحت لوائه يوم القيامة.
بارك الله فيك على هذه الاشراقات وجمعنا مع نبيه صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم المقيم.

فتاة الاندلس 09-12-10 11:27 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة فداكِ روحي (المشاركة 5801)
صلي عليه يآقدير ..

وبكل الششكر والتققدير ،،

أزف لك شذآ العبيير ~

وثبتك على هذآ الطريق المنير//


ولك غاليتي..وأختي الحبيبة..
فداكِ روحي
وجودك هنا أضفى لنا إبتسامة جميلة..
أسعدك الله أينما كنتِ...
كوني بالقرب دائماً..

فتاة الاندلس 09-12-10 11:34 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة " اللهم أمتي.. أمتي " (المشاركة 5808)
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


قال تــعالى (وَإِنَّـــــــــكَ لَعَــــلى خُلُـــــقٍ عَظِيــــــــــــمٍ)اللهم صل على محمد وعلى آل محمد ما ذكره الذاكرون وغفل عنه الغافلون واجعلنا من أهل سنته وتحت لوائه يوم القيامة.

بارك الله فيك على هذه الاشراقات وجمعنا مع نبيه صلى الله عليه وسلم في جنات النعيم المقيم.

,,اللهم صلي عليه وسلم,,
اللهم آآمين..
واياك اخي : اللهم أمتي ...أمتي
جزيت خيراً على مرورك العطر والطيب..

فتاة الاندلس 09-12-10 11:48 PM


من مظاهر خشيته صلى الله عليه وسلم:
- ظهور أثرها في عبادته,قال إبن الشخير: رأيته يصلي وفي صدره أزيز كأزيز الرحى من البكاء.
- طلب البعد عن المعصية فقد كان يدعو(اللهم أقسم لنا من خشيتك مايحول بيننا وبين معاصيك)
- لم تحمله الخشية على التنطع لذلك قال لمن أراد أن يتشدد (والله إني لأخشاكم لله وأتقاكم له,لكني أصوم وأفطر, وأصلي وأرقد..)






كان صلى الله عليه وسلم يطمع في إسلام الرؤساء رغبة في إسلام من تحتهم حتى دعا بقوله(اللهم أعز الإسلام بأحب هذين الرجلين إليك بأبي جهل أوبعمر بن الخطاب)صحيح الترميذي
,فأسلم عمر.وأرسل بعوثا من أصحابه إلى ملوك الأرض وكتب إليهم يدعوهم إلى الإسلام بالحسنى. ومع ذلك جالس الضعفاء والمساكين الراغبين في دعوته, لأن هدفه إنقاذهم من النار.









إستمع صلى الله عليه وسلم إلى عتبة بن ربيعة حين ساومه على ترك دعوته ثم حاوره بعد ذلك واستقبل وفد نصارى نجران وناظرهم ودعاهم إلى الإسلام وبعث معهم رجلاً أميناً لدعوتهم, ومن فوائد قصتهم ماقاله ابن القيم:" جواز مجادلة اهل الكتاب ومناظرتهم بل وجوبه غذا ظهرت مصلحته من إسلام من يرجى إسلامه منهم وإقامة الحجة عليهم.."









طرق باب قلبه حتى فتح له نصر الله دينه ونبيه في غزوة حنين,وأعطى صلى الله عليه وسلم يومئذن صفوان بن أمية مائة من الإبل ثم مائة,فقال:" والله لقد أعطاني رسول الله عليه وسلم ماأعطاني وإنه لأبغض الناس إلي,فما برح يعطيني حتى إنه لأحب الناس إلى" رواه مسلم







التربية العملية:


مر قدوتنا صلى الله عليه وسلم بغلام يسلخ شاة, فقال له صلى الله عليه وسلم: (تنح حتى اُريك-وفي رواية- فإني لا أراك تحسن تسلخ), فأدخل يده بين الجلد واللحم حتى توارت يده إلى الغبط, وقال: (ياغلام هكذا فاسلخ) ثم مضى}صحيح أبي داود{









من هديه صلى الله عليه وسلم الدعاء لمن لبس ثوباً جديداً:
رأى عليه الصلاة والسلام مرة على عمر قميصاً أبيض, فقال(أجديد قميصك أم غسيل؟) قال: بل غسيل.فقال: (إلبس جديداً, وعش حميداً,ومت شهيداً)
لما أتي صلى الله عليه وسلم بثياب فيها خميصة ألبسها طفلة يقال لها أم خالد وقال: (أبلي واخلقي) مرتين وهو دعاء لها بطول العمر حتى يصير هذا الثوب قديماً ويبلى.








مثل القمر...
وجه الإنسان مرآة لقلبة,فإذا صفى القلب إزداد الوجه نوراً وإشراقاً وصدقً, وليس أجمل ولا أبهى من وجه نبينا عليه الصلاة والسلام يقول حسان:
واحسن منك لم ترى قط عيني**واجمل منك لم تلد النساءُ
قال البراء: كان وجه النبي صلى الله عليه وسلم مثل القمر .(يعني في الإستدارة أو اللمعان)







من اسماء والقاب نبينا صلى الله عليه وسلم:

محمد: لكثرة الخصال المحمودة التي وصف بها.
أحمد:لأن حمدة لله أكثر من حمد غيره.
الماحي: الذي محا الله به الكفر.
العاقب: الذي ختم الله به النبوة.
المتوكل: على ربه في كل حالة.
الفاتح: الذي فتح الله به باب الهدى.
وهو نبي التوبة والرحمة: فتح الله به باب التوبة على اهل الأرض وأرسله رحمة للعالمين.







سمى الله نبيه صلى الله عليه وسلم "سراجاً منيرا"
وسمى الشمس" سراجاً وهاجا" والفرق:
- يحتاج الخلق إلى الوهاج في وقت دون وقت بينما يحتاجون إلى المنير في كل وقت.
- الوهاج حرارته تؤذي والمنير يهتدي به من غير أذى.
- الوهاج لصلاح بعض أمر الدنيا وهي فانيه والمنير لصلاح الدين والآخرة مع صلاح الدنيا.
فالسراج المنير اكمل وانفع والخلق إليه أحوج.
}ابن تيمية{









قال صلى الله عليه وسلم (لايؤمن أحدكم حتى اكون أحب إليه من والده وولده والناس اجمعين)البخاري
ومن علامات محبته صلى الله عليه وسلم:

- الإقتداء بسنته ظاهرا وباطناً.
- تقديم طاعته على كل محبوب.
- الحرص على معرفة شمائله وسيرته.
- الدفاع عنه وعن سنته.
- العمل على نشر دينه وسنته.
- محبة اصحابه ومؤمني آله.
- بغض البدع لأنها تنقص لشريعته.
- كثرة الصلاة عليه.


.................................

نكتفي بهذه الإشراقات لهذا اليوم..
اللهم صـــــلي على عبدك ونبيك محمد صلى الله
عليه وسلم عدد ما صلى عليه المصلون واقتدى
بسنته المقتدون وأهتدى بهديه المهتدون في مشارق
الأرض ومغاربها..

دمتم في رعاية الله وحفظه..


الساعة الآن 06:46 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant