شبكــة أنصــار آل محمــد

شبكــة أنصــار آل محمــد (http://www.ansaaar.com/index.php)
-   بيت أهل السنه في إيران وفضح النشاط الصفوي (http://www.ansaaar.com/forumdisplay.php?f=44)
-   -   حزب الله يخفي جرائمه بتعاقدات مشبوهة (http://www.ansaaar.com/showthread.php?t=37482)

عبق الشام 06-02-19 08:11 AM

حزب الله يخفي جرائمه بتعاقدات مشبوهة
 
حزب الله يخفي جرائمه بتعاقدات مشبوهة


بعدما تحول حزب الله الموالي لإيران إلى «دولة داخل دولة» في لبنان وبات يتصدر قائمة أكبر ميليشيات للجريمة المنظمة في العالم، طرح تقرير لمجلة ناشيونال إنترست الأمريكية سؤالا مهما عن كيفية تمويل عملياته، ومن يدفع فاتورته باهظة التكاليف بشكل سنوي؟ وهل يمكن أن يتحول أمر تمويله إلى «كعب أخيل» أي نقطة ضعفه.. كما يقول المثل العربي الدارج.

لقد أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترمب أن العقوبات التي طبقت على الحزب بداية من أكتوبر الماضي تهدف إلى «خنق تمويل حزب الله»، وأكد وزير الخارجية مايك بومبيو أن إدارة الولايات المتحدة لن تقبل بالتواجد الكبير لحزب الله على الساحة اللبنانية، كما هو الوضع الراهن، وفي خطابه الذي ألقاه من القاهرة، انتقد الطريقة التي تعامل بها الرئيس الأمريكي السابق أوباما مع الجماعة المسلحة المدعومة من إيران، مشددا على أن الإدارة الحالية تستهدف إيران وحزب الله في الوقت نفسه.

دولة داخل لبنان

فرض ترمب مجموعة من العقوبات على إيران وحزب الله، الذي يعد أقدم حلفاء طهران وأكثرهم نفوذا في المنطقة، وواصلت الميليشيات الشيعية اللبنانية توسيع أنشطتها المالية والعسكرية بانتظام، رغم أن وزارة الخارجية الأمريكية صنفتها كمنظمة أجنبية إرهابية، منذ عام 1997.

وفي أكتوبرعام 2018، أدرجت الولايات المتحدة 5 جماعات بينها حزب الله، على قائمة أكبر تهديدات الجريمة المنظمة الدولية، وأكد جيف سيشنز وزير العدل الأمريكي حينها، أن تعطيل أنشطة تلك الجماعات وتفكيكها يأتي على رأس أولويات الرئيس ترمب وإدارته.

وعلى مدار سنوات عدة، ركز خصوم حزب الله على قدراته العسكرية فقط، بوصفها مصدرا لنفوذه مع تجاهل نقطة ضعف الحزب اللبناني الكبرى تماما، ألا وهي موارده المالية، إذ تتطلب الطبيعة الأيديولوجية والهيكل التنظيمي والأجندة الإقليمية الموسعة لحزب الله موارد مالية ضخمة تتخطى قدرات الأحزاب السياسية الطبيعية، بوصفه طرفا أشبه بدولة مصغرة هجينة.

ومنذ عام 2006، وصف حزب الله أقدامه كثاني أكبر مشغل للمواطنين بعد الدولة اللبنانية، ورغم أن العامل الأيديولوجي له أهمية كبرى في تأمين دعم مجتمع حزب الله، لكن لن يتمكن من تنفيذ أجندته، والحفاظ على ولاء شريحة كبيرة من المجتمع اللبناني ودعمها دون إنفاق الأموال.

ميزانية مجهولة

منذ تأسيسه أوائل الثمانينات، اعتمد حزب الله اعتمادا كبيرا على الأموال التي تأتيه من إيران، لكنه عمل على مدار العقدين الآخرين لتنويع مصادر تمويله، وهدفت تلك الخطوة إلى منح الحزب قدرا من المرونة في الأوقات العصيبة، وقدرة أكبر على تجنب الجهود الرامية إلى استهدافه من خلال علاقته المالية بإيران.

وسعى حزب الله، من بين أهدافه الأخرى أيضا، إلى تخفيف أعباء إيران، وتلبية الاحتياجات المتزايدة لأجندته الإقليمية الموسعة باستخدام موارده المالية الخاصة، ومن هنا أسس الحزب الشيعي اقتصاده الموازي داخل لبنان، واندمج في أنشطة اقتصادية ومالية عبر مختلف القارات، من أفريقيا إلى أمريكا اللاتينية، وصولا إلى آسيا، وتضمنت أنشطته بوصفه منظمة إجرام دولية غسيل الأموال وتجارة البناء والتعاقدات وغيرها.

الموازنة السنوية

لا يعلم أحد حجم الميزانية السنوية لحزب الله، لكن آخر التقديرات تشير إلى أن الدعم الإيراني يشكل نسبة 70 - 80% من ميزانية حزب الله التي تبلغ قرابة 700 مليون دولار «2.67 تريليون ريال سعودي» وهذه الأرقام ليست ثابتة نظرا إلى انعدام الشفافية.

عزل الحزب عالميا

في أكتوبر الماضي، فرضت الولايات المتحدة سلسلة عقوبات جديدة على حليف طهران في لبنان بموجب قانون منع التمويل الدولي لحزب الله، ويفترض أن يؤدي التشريع الجديد إلى عزل حزب الله عن النظام المالي العالمي، وخفض تمويله باستهداف الأفراد والحكومات الأجنبية التي تساعد أو تدعم الجماعة، أو الشبكات المرتبطة بها التي تشارك في الجريمة الدولية.

وقلل عدد من المحللين من أهمية العقوبات الأمريكية ضد إيران وحزب الله على وضع حزب الله داخل لبنان، حيث إن العقوبات المفروضة على إيران من المستبعد أن تؤثر في وكيل طهران، ورغم إيمان بعض مؤيدي حزب الله الراسخ بولاية الفقيه الولاء للمرشد الأعلى الإيراني، لكن كثيرا منهم لا يمتلك القدر نفسه من الإيمان.

مركز اقتصادي بالضواحي

يلعب المال دورا مهما في تأمين دعم الغالبية، فضلا عن أن حزب الله تمكن من تأسيس مركز اقتصادي في الضواحي الجنوبية لبيروت ضمن جهوده لتنويع موارده المالية، وأدر ذلك المركز أرباحا على المستوى المحلي، مما خلق مصلحة مالية مشتركة بين مؤيديه.

وخفض حزب الله إنفاقه أخيرا، وشجع مؤيديه والكثير من أعضائه على إيجاد وظائف حكومية رسمية؛ لأنه أدرك مدى هشاشة وضعه المادي، وتفاقمت هذه الظاهرة تحديدا على حساب حركة أمل، وهو الحزب المنافس الذي يمثل العاملين بوظائف القطاع العام في لبنان، وتهدف هذه الخطوة إلى وضع بعض الأعباء المالية على كاهل الحكومة اللبنانية، وملء المؤسسات الحكومية بأعضاء حزب الله ومؤيديه.

5 مصادر لتمويل حزب الله:

1 علي خامنئي، المرشد الأعلى للثورة الإيرانية.

2 الدولة الإيرانية.

3 الخمس (الفريضة التي يدفع بمقتضاها الشيعة خمس فائض دخلهم السنوي للسلطات الدينية الإيرانية).

4 اقتصاده الموازي داخل لبنان.

5 إمبراطوريته الاقتصادية خارج البلاد.

«سنستهدف ونعطل ونفكك شبكات عملياتهم وتمويلهم، التي كانوا يمتلكون الكثير منها، لكن هذا تغير الآن»

الرئيس الأمريكي دونالد ترمب

«طالما بإيران في فلوس، يعني إحنا في عنا فلوس، وكما وصلت إلينا صواريخنا التي نهدد بها إسرائيل، يصل إلينا مالنا. ولا يستطيع أي قانون أن يمنع وصول هذا المال إلينا. وكل مصارف الدنيا ما بتقدر تعيق هذا الأمر».

الأمين العام لحزب الله حسن نصر الله

كيف تنمو أرصدة وأموال الحزب؟

أولا: العقوبات المفروضة على إيران ليست خانقة بما يكفي، فمنذ عام 2009، أصبح الشعب الإيراني أكثر حساسية فيما يتعلق بالدعم المالي الذي تمنحه الحكومة للحلفاء الإقليميين، ولن تؤدي المزيد من العقوبات إلى وقف دعم إيران المالي لحليفها في لبنان، لكنها ستخفضه على الأقل، وتدفع المزيد من المواطنين الإيرانيين إلى الاحتجاج على هذا النوع من الدعم.

والدولة الإيرانية تميل إلى خفض دعمها لحزب الله إلى أدنى حد حين تكون العقوبات المفروضة على طهران خانقة، أو تنخفض أسعار النفط، وهو الأمر الذي حدث في أكثر من مناسبة خلال العقد الماضي، وخاصة في عامي 2009 و2014.

ثانيا: هناك معضلة تتعلق بأموال المرشد الأعلى، حيث يمتلك خامنئي شخصيا عشرات المليارات من الدولارات في صورة استثمارات سرية، ويعتقد أن الدعم المالي الذي يقدمه المرشد الأعلى علي خامنئي ومؤسساته يشكل نصيب الأسد من ميزانية حزب الله، ويصعب تعقب تلك الأموال واستهدافها، بعكس الأموال التي تأتي من الدولة الإيرانية، إذ تصل تلك الأموال إلى حزب الله من خارج النظام المالي في حقائب مغلقة على الأغلب.

ثالثا: يمتلك حزب الله إمبراطورية مالية خارج البلاد، ورغم الجهود المبذولة لحرمانه من موارده المالية التي تأتي من أنشطته الخارجية، والتي شهدت تطورا ملحوظا في السنوات القليلة الماضية، لم تكن تلك التدابير قوية بما يكفي لوقف الأموال التي تصله من تلك المصادر.

ولتقليل تأثير تلك التدابير، بدأ حزب الله يستغل وجوده المتزايد في السنوات الأخيرة داخل دول مثل العراق وسوريا لتأسيس شركات صورية، حيث يرسل الحزب ويستقبل الكثير من الأموال عبر العراق وسوريا، وخاصة من خلال الشركات الصورية التي تعمل في مجالات التجارة والتعاقدات، فضلا عن أموال الخمس التي تصله من العراق تحديدا.

رابعا: يستغل الدولة اللبنانية، فعلى مدار العقد الماضي تقريبا، دار جدل كبير حول الطريقة التي يستغل بها النظام المالي ومؤسسات الدولة اللبنانية لتسهيل وصوله إلى النظام المالي الأمريكي وغسيل الأموال والتهرب من العقوبات، واتهم 11 مصرفا لبنانيا بتوفير الدعم لحزب الله في صورة خدمات مالية ومصرفية.

وربما كانت التدابير المالية التي تستهدف الاقتصاد الموازي لحزب الله داخل لبنان حاسمة بما فيه الكفاية، لكن يصعب تطبيقها والحفاظ عليها ما دام حزب الله جزءا من الحكومة اللبنانية، وقادرا على استغلال المجتمع الشيعي والحلفاء المسيحيين لمصلحته.

خامسا: مازال الدعم الأيديولوجي الذي يحظى به حزب الله قويا، ورغم تناقص شعبيته عربيا خلال العقد الأخير، لكنه زاد من صلابة موقفه وسط الشيعة، ومع انخفاض وتيرة الحرب السورية يسعى حزب الله لإعادة بناء شرعيته بالانفتاح رويدا على الجماعات السنية، ويعد الحديث عن المقاومة واحدا من أدوات حصد الدعم، مما يزيد صعوبة الجهود الرامية إلى استهداف موارده المالية.

وستزيد التدابير التي فرضتها إدارة ترمب من تعقيد الوضع المالي للحزب، لكنها لن تتسبب في هزيمته، وسيتكاتف الدعم المالي من المرشد الأعلى الإيراني مع الدخل الذي يعود من أنشطته خارج البلاد، واقتصاده الموازي داخلها؛ لتشكل معا قارب النجاة.




المصدر: صحيفة مكة

أبـو عـبـد الـرحـمـن 09-02-19 11:22 AM

جثم على صدورنا قاتله الله ودمر موارده الخبيثة المشبوهة

عبق الشام 11-03-19 01:16 PM

اقتباس:

المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أبـو عـبـد الـرحـمـن (المشاركة 258439)
جثم على صدورنا قاتله الله ودمر موارده الخبيثة المشبوهة


اللهم آمين


الساعة الآن 12:59 PM

Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
This Forum used Arshfny Mod by islam servant